لطالما كانت شخصية “سونيك” والعلامة التجارية الخاصة بها أحد أنجح العلامات التجارية التي تمتلكها شركة Sega على الإطلاق وحققت لها إيرادات ضخمة منذ 1991 وحتى وقتنا هذا، ولذلك حصلت الشخصية على الكثير من الألعاب المتنوعة سواء المعتمدة على أسلوب ألعاب “البلاتفورم” التقليدي أو حتى إقحام الشخصية في سلسلة ألعاب سباقات وهو ما حدث في 2010 عندما شاهدنا “سونيك” ورفقائه يعتزمون السباق بسيارات Kart الشهيرة من خلال لعبة Sonic & SEGA All-Stars Racing ولكنها لم تحقق النجاح الكافي الذي كان ترغب به شركة Sega وتوالت الإصدارات حتى حصلنا على لعبة Team Sonic Racing التي باتت متوفرة الأن بين أيدينا، وقد وعدت الشركة بأن تلك اللعبة ستقدم تحسينات وتغييرات كثيرة ستجعل تلك اللعبة واحدة من أفضل ألعاب سباقات Kart لهذا الجيل وهذا ما سنتعرف عليه بالتأكيد من خلال مراجعتنا في السطور القادمة

اللعبة تقدم 3 من أطوار اللعب الأول وهو لعب الطور الفردي والذي يحمل أسم Team Adventure، ومن خلاله ستدخل أنت وزملائك من الذكاء الاصطناعي في سلسلة من السباقات المتنوعة والتي هدفها الرئيسي هو الحصول على أكبر قدر من النجوم والمفاتيح من أجل فتح مراحل أخرى وسباقات مختلفة حتى تتمكن من إنهاء هذا الطور بأكمله، بإمكانك تجربة هذا الطور على 3 مستويات من الصعوبة سواء المتوسط أو الصعب أو الخبير فكل تلك المستويات تعمل على زيادة التحدي بهذا الطور وزيادة الذكاء الاصطناعي لمنافسيك وننصح الجميع بتجربة هذا الطور أولاً على مستوى المتوسط حتى يتمكن من دراسة حلبات السباق بشكل جيد ومن ثم زيادة التحدي وتجربة باقي مستويات الصعوبة للمنافسين ويقدم هذا الطور أنواع مختلفة من السباقات الأول وهو السباقات التقليدية مجرد سباق واحد فقط ويجب عليك الوصول للمرتبة الأولى، النوع الثاني هو سلسلة سباقات سواء 3 أو 4 وسيتوجب عليك أن تربح أغلبها أي إذا كانت 4 سباقات سينبغي عليك أن تتواجد بالمركز الأول على الأقل في 3 سباقات متنوعة، والنوع الثالث وهو المعتمد على وقت محدد ينبغي عليك خلاله ربح نقاط معينة من خلال السباق داخل دوائر متواجدة في أماكن مختلفة بحلبة السباق

حلبات السباق هي أحدي ميزات الجزء الجديد السلسلة والتي تم زيادتها وتقديمها بشكل مختلف عن الأصدارات السابقة حتى وصل عدد حلبات السباق التي أمامنا أكثر من 20 حلبة سباق ويختلف تصميم كل حلبة عن الأخرى بشكل رائع سواء في التصميم العام أو حتى التحديات والعقبات المنتشرة في جميع أرجائها فهناك حلبات تعتمد على الآلات الحادة المتواجدة في أماكن مختلفة وحلبات أخرى تعتمد على وجود عقبات ضخمة ومنتشرة بشكل كبيرة وأخرى على حيوانات تتحرك يميناً ويساراً ويجب عليك تفاديها وهذا ما جعلنا نخبرك أنك بحاجة أولاً لتجربة اللعبة على مستوى الصعوبة المتوسط حتى تتمكن من حفظ الحلبات وبعد ذلك بإمكانك زيادة التحدي كما تشاء، أحد ميزات اللعبة أيضا هو أنواع المتسابقين وتنوعهم الذي يجعلك ترغب في تجربة الشخصيات واحد تلو الأخر، فهناك ثلاثة أنواع الأول وهو الذي يعتمد على السرعة مثل فريق “سونيك” ورفقائه ولكنهم بحاجة إلى تنشيط مهارات أخرى خلال السباق ولديهم الأفضلية خلال السباق بحلبات لا تحتوي على عقبات ومنحنيات كثيرة، هناك النوع الثاني والذي يعتمد على القوة وبإمكانه أن يطيح بسيارات المنافسين الاخرين والحيوانات التي تواجههم بمجرد الدخول بهم مباشرة والنوع الثالث وهو التكتيكي والذي من خلاله يجمع بين القوة والسرعة ومهارات أخرى تتيح له التحرك في المنحنيات وتجاوز العقبات بشكل مثير. ولكل نوع شخصيات معينة من عالم “سونيك” ولكي تتمكن من فتحهم سيكون عليك تجاوز مراجل طور Team Adventure بشكل أكبر حتى تتمكن من الحصول على المفاتيح التي تؤهلك لفتح الشخصيات الجديدة أول بأول

الصوتيات

الأداء الصوتي للشخصيات لم يكن متواجد على الإطلاق حتى لو سمعناه بين الحين والأخر ولكنه لم يكن مؤثر حتى في طور اللعب الفردي تم الاعتماد على طريقة الكتابة عبر الشاشة ومعرفة ما يقولوه أبطالنا فقط دون الحاجة للاعتماد على تقديم أداء صوتي سواء لسونيك أو أصدقائه، أما بالنسبة للموسيقي التصويرية والمدمجة مع المستوى الرسومي المميز وأسلوب اللعب جعل اللعبة ممتعة بشكل كبير واستمتعنا بهذا الدمج المميز واللوحة الفنية التي قدمها لنا أستوديو Sumo Digital

الخاتمة

استطاع أستوديو Sumo Digital أن يقدم أخيراً لعبة سباقات تليق بعالم “سونيك” المميز بداية من الاعتماد على فكرة الفريق الواحد وأنه سر الفوز مرورا بطور اللعب الفردي الممتع والذي قدم لنا تحديات كثيرة على مستويات صعوبة مختلفة وحتى تنوع الشخصيات وحلبات السباق وتصميمها التي تقدم مستوي عظيم لمحبي سلاسل سونيك فالكثير من الحلبات تقدم تصميمات لخرائط من اصدارات سابقة من العاب سونيك، مشكلة الأهتمام بتواجد قصة للعبة وأستخدام فقط رسوم ثابتة بنصوص علي الشاشة وهو شئ محبط للأسف ورغم ذلك هناك داخل اللعبة بعض مشاكل الأداء خصوصا علي جهاز بلاي ستيشن العادي لكنها تختفي من بلاي ستيشن 4 برو، كل تلك العوامل جعلت تجربتنا للعبة Team Sonic Racing واعده وتقترب من أفضل ألعاب سباقات مثل Mario Kart ولكن هناك بعض العيوب التي كنا نأمل تفاديها مثل مشكلة سيرفرات اللعب الجماعي أو مشكلة الأداء الصوتي للشخصيات والمشاهد السنيمائية التي أردنا ان تضيف روح أفضل للعبة.

أسلوب اللعب

في البداية كما نلاحظ من عنوان اللعبة أنها تعتمد بشكل أساسي على فكرة الفريق الواحد، ولذلك تقدم أسلوب مختلف عن أغلب ألعاب سباقات Kart الأخرى، فهنا عامل الفريق مهم جداً وبإمكانه منحك الفوز أو الخسارة على حسب تفاعلك مع أعضاء فريقك ففي أغلب السباقات ستعتمد على مركز أو مركز أعضاء فريقك فإذا كنت في مركز متقدم وأحد أعضاء فريقك في الأمام بإمكانك أن تسير على خطاه مما توفر لك سرعة كبيرة بإمكانها أن تعيدك للسباق من جديد وهذا الأمر ينطبق على باقي زملائك أيضا إذا كنت أنت أحد المتسابقين الأوائل. الأمر لم يتوقف عند هذا الحد فحسب بل خلال السباقات كذلك بإمكانك التبديل بين الأسلحة والأدوات التي حصلت عليك وزملائك في الفريق فعلى سبيل المثال إذا كان أحد خصومك في المقدمة ولم تملك أحد الأسلحة بإمكانك طلب زملائك بتزويدك بأحد الأسلحة والتي بإمكانها القضاء على من يقبع أمامك وتقفز أنت مكانه والأمر يستمر وحتى إذا كنت تحمل أحد الأسلحة الغير مفيدة لك بإمكانك تبديلها مع زملائك والحصول على أدوات تساعدك في زيادة سرعتك والتفوق على الأخرين فكل العوامل المساعدة تلك لابد وأن تتقنها بشكل جيد وملائم حتى تتمكن من تحقيق الفوز

أما بالنسبة لباقي الأطوار الأخرى فلدينا طور اللعب المحلي والذي بإمكانك تجربة اللعبة رفقة أصدقائك عن طريق الشبكة او بالمنزل فلعبة تدعم انقسام الشاشة للاستمتاع بتجربة اللعب الجماعي وبالنسبة للطور الثالث والأخير فهو طور اللعب الجماعي عبر الشبكة والذي لم يعجبنا على الإطلاق وذلك بسبب سوء سيرفرات اللعبة التي لم تجعلنا نتمكن من خوض أي سباق مع لاعبين أخرين عبر الشبكة أو حتى بسبب محتواه وقلة أنواع السباقات به فالطور لا يقدم سوى نوعين فقط الأول وهو السباق التقليدي والثاني سباق محدد بزمن معين ولكنك ستشعر بعد فترة بالملل منهما ولذلك نأمل خلال الفترة المقبلة أن يتم إضافة أنماط لعب جديدة داخل هذا الطور وإصلاح مشكلة السيرفرات تلك

الرسوميات

المستوى الرسومي لا يمكن مقارنته بمستوى ألعاب السباقات الكبرى ولكنها تتبع نهج ألعاب Kart فبداية من الشخصيات وتصميمها المنفرد ووصولاً إلى تصميم السيارات وإمكانية تخصيصها والتعديل عليها وحتى تصميم حلبات السباق جائت بتفاصيل جيدة، فحلبات السباق لا تسير بنهج واحد ومجرد وضع عقبات يميناً ويسارًا فقط بل أغلب الحلبات تدور بنسبة 180 وعند الدوران تجد تصميم مختلف وعقبات أخرى وأيضا تصميم الحلبات الـ 21 المختلف عن بعضهم البعض كان فريداً من نوعه وجعلنا نتعلق باللعبة بشكل كبير

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

اللعبة مثلها مثل أي لعبة سباقات لا تعتمد على وقت معين لإنهائها ولكن بالنسبة لطور اللعب الفردي فبإمكانك إنهائه في وقت قصير ولكن بإمكانك إعادته على مستويات صعوبة أكثر وتحديات مثيرة وهو ما يقدم قيمة أعادة جيدة، لا ننسى طور اللعب الجماعي إذا ما تم إصلاح مشكلة السيرفرات الخاصة بها وأضافة انماط أخري سيضيف عمر أطول للعبة وكذلك طور اللعب المحلي وتجربة اللعبة بالمنزل رفقة أصدقائك وأفراد عائلة

7.4

جيدة

التقييم النهائي

أسلوب اللعب
8.5
الطور الجماعي
7.0
الرسوميات
8.0
الصوتيات
7.4
مدة اللعبة
7.0
قيمة الأعادة
7.0
الأيجابيات
  • طور Team Adventure ممتع
  • فكرة التعاون بين أعضاء الفريق الواحد
  • تنوع تصميم حلبات السباق
  • الموسيقي التصويرية ملائمة
  • مجموعة كبيرة من الشخصيات وتنوع أسلوب كل منهم
السلبيات
  • اللعب التعاوني يعاني من قلة المحتوي
  • بعد فترة ستجد ان اللعبة لا تقدم تحدي جيد حتي علي صعوبة مرتفعة
  • بعض الأفكار لم تقدم بالشكل الواضح
  • حركة السيارات ليست الأفضل
  • 7.4/10
    - 7.4/10
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.