أغرب 10 أمهات في عالم الألعاب

أغرب 10 أمهات في عالم الألعاب

بمناسبة عيد الأم …. هناك أمهات تركوا بصمة في عالم الألعاب وكان ليهم دور كبير في تطور الأحداث او طلعوا عين الواحد في Boss Fight او طاردوك بره البيت وفي الي سعدنا بوجودهم وفي الي كان تحدي كبير لينا وجودهم أصلا!!

المركز التاسع: Samara في لعبة Mass Effect

لا يوجد أغلي من الأبناء حتى ولو جاءوا علي الأخرين، هؤلاء هما الأمهات وها هي “سامرا” التي تقع في المرتبة التاسعة والتي بالرغم من مدى حبها لأبنائها الثلاثة وهم “فاللير” و”ريلا” وأيضا “مورينث” والأخير بالتحديد والتي وصفتها بأنها الأذكى والأفضل بين الأخرين إلا وأنها قد بدأت في مطاردة ابنتها “مورينث” بسبب ما فعلته ولازالت تفعله من قتل وخطف للأخرين. بدأت “سامرا” في تعقب “مورينث” لقرون عبر المجرة لإيجاد تلك الفتال التي غدرت برقائقها وقتلهم وأيضا حولت الأبرياء إلي دروع بشرية لغرض إعطائها المزيد من الوقت للهرب من والدتها وأن يضيعوا الفرصة علي “سامرا” من إيجادها. “سامرا” شخصية قوية ولديها إرادة جعلتها تقرر التضحية بنفسها وبإحدى بناتها من أجل حماية الأبرياء وهذا ما جعلها أحد أهم وأنبل الأمهات التي تتواجد بقائمتنا تلك.

المركز السابع: The Queen في لعبة ICO

في المرتبة السابعة تأتي شخصية “ذا كوين” والدة “يوردا” من لعبة Ico، ربما لو لدينا جائزة أسوء أم بعالم الفيديو جيم لاستحقتها “ذا كوين” وعن جدارة” فهي من النوع الذي يهتم بنفسه بشدة فقد وقفت ضد “إيكو” بطل اللعبة العديد من المرات بعد محاولته في إنقاذ ابنتها “يوردا” منها والتي تريد أمها التضحية بها لكي تعيش أطول حياه اطول بعد أن أوشكت على الموت، ولكن استطاع “أيكو” من الوقوف ضدها وقتلها وإنقاذ “يوردا” في النهاية فهل هناك حنان علي الابنة أعظم من حنان “ذا كوين” علي ابنتها بئس هذا الحنان.

المركز الخامس: Mad Moxxi في لعبة Borderlands

السيدة “موكسي” أم حنون رغم أن هذا يحدث بطريقتها البندورية والتي تعودنا عليه بسلسلة Borderlands إنها تبالغ فى حماية طفليها “سكوتر” و”إيلي” اللذان ورثا منها الشغف للآلات. “موكسي” عادة ما يتم إظهارها كشخصية عنيفة وسادية، ولكن حين يتعلق الأمر بطفليها فهي العكس تماماً. رغم أنها عازمة علي جعل ابنتها أكثر أناقة ولا تكترث بسخرية المستمرة من سكان “باندورا” المجانين. على الناحية الأخرى تدلل ابنها “سكوتر” والذي باعتراف الجميع قتل بعض الأشخاص تكريماً لها. أي شخص يعيش في “ويستلاند” سيكون محظوظاً إن حظي بأم مثل “موكسي” او مش محظوظ اوي يعني….

المركز الثالث: The Boss في لعبة Metal Gear Solid 3

بالرغم من أنها أحد أهم الشخصيات المحببة لقلوبنا بلعبة “ميتل جير 3” ولكنها ليست مثل هذا النوع المفضل من الأمهات، فأثناء ميلاد “أوسلوت” إبنها كانت “ذا بوس” فى إحدى مهامها بالحرب العالمية الثانية. “ذا بوس” أهملت “أوسلوت” كثيراً فى صغره حتى أصبح أيضا يعمل فى مجال الاستخبارات مثلها مستقبلاً وأصبح عميل ثلاثي لعدة جهات متعددة وفيما بعد صديق وفي لـ”بيج بوس” تلميذ والدته النجيب والذي يعتبر “ذا بوس” هي الأم الروحي لها وأيضا تعتبر “ذا بوس” الأم للعديد من الأسماء التي ظهرت علي مدار سلسلة “ميتل جير”.

المركز الأول: Mother Base في لعبة Metal Gear Solid 5

فى المرتبة الأولي تأتي واحدة من أهم الأمهات التي تعرفنا عليها على مدار سلسلة “ميتل جير” وهي الـ Mother Base، تلك الأم التي تضحي بكافة جسدها من أجل أبنائها وليس لديها إبن واحد فقط بل لديها العديد والعديد من الأبناء من الممكن أن يتعدوا الألاف أيضا. Mother Base حنونة علي أطفالها ولاتطلب منهم مقابل سوي القليل من التجديد هنا والتوسع هناك وقليل من النظافة أيضا وليست كأغلب الأمهات الأخرى التي تعاقبك إذا أخطأت أو تنهيك علي فعل شيء فهي تترك تفعل مايحلو لك تماماً بشرط عدم أذيتها أو التسبب فى ذلك. أيضا تمنحك Mother Base الأمان بجانبها وتمنع عنك الشرور والأضرار من الخارج وكلما اهتمت بك كلما عاد عليها بالنفع لاحقاً، فلاتنسي إعطائها أيضا قليل من الإحترام والحنان لها حتي تجد العائد وقت الحاجة فهي فى الأخر ملاذك الأخير. إذا كانت لدينا جائزة الأم المثالية لاأعطيناها لـ Mother Base فهي تستحق عن جدارة لما حققته على مدار لعبة فشكراً لها.
رحلات كثيرة في عالم الألعاب لا تنتهي وعديد من الأمهات يتنظرون الذكر ، ربما لم يكن جميعهم الأفضل ولكن سواء كان الأفضل أو الأسوأ كل منهم كان له دور في هذا العالم وما يحدث في مستقبل هذه الألعاب كان بسببهم.

المركز العاشر: EVA في لعبة Metal Gear Solid

في مرتبة العاشرة جاءت شخصية “إيفا” أو كما عرفت لاحقاً بجزء “ميتل جير 4” باسم “Big Mom” فهي تعتبر أم لكل من “ليكويد” و”سوليد” أبناء شخصية “بيج بوس” أو “Naked Snake” البيولوجيين, ظهرت إيفا للمرة الأولي بسلسلة “ميتل جير” بجزء Metal Gear Solid 3: Snake Eater تحت مسمي “تاتيانا” أحد التابعين لشخصية “فولجن” والتي كانت تتخفي داخل هذا الفريق. قامت “إيفا “لاحقاً بمساعدة Snake” من حصار الجنود الروس له في إحدى المخابئ وقامت بقتلهم والهرب معه وظلت معه “إيفا” حتى تخلصا كلاهما من “فولجن” وتدمير دبابة Shagohod والعثور أيضا على “إرث الفلاسفة”. “إيفا ظهرت من جديد بجزء “ميتل جير 4” ولتقابل شخصية “سوليد سنيك” وتخبره بأنها أمه وقامت بإخباره بأنه لديها بقايا جثة “بيج بوس” وأنها تحتاج مساعدته لإنقاذها من أن تقع تحت يدي “أوسلوت” والتي يريد تلك الجثة لسحب DNA الخاصة بـ “بيج بوس” والسيطرة على باقي الـ Patriots

المركز الثامن: Annette Birkin في لعبة Resident Evil

في المرتبة الثامنة جاءت دكتور “أنييت بيريكن” زوجة العالم “وليام بيريكن” أحد العاملين بشركة “أمبريلا” ووالد “شيري بيركين” الطفلة التي تربت بعيدة عن أهلها بسبب انشغالهم المستمر علي فيروس “جي” والذي بعد انتهائهما منه أصر علي إعطائه للحكومة عوضاً عن إعطائه لشركة “أمبريلا” والتي تريد إطلاقه في الأرجاء ولذلك رفض “وليام” وقام بحقن نفسه ليحفظ الفيروس بعيداً عن أيدي “أمبريلا” ولكنه يتحول إلي أحد تلك الوحوش المفترسة باللعبة وليبدأ فى مطاردة “أنييت” والتي تضحي بنفسها من أجل إيقاف “وليام” و إنقاذ أبنتها “شيري” والتي أعطت لكل من “ليون” و”كلير” مضاد الفيروس العثور علي ابنتها وأخبارها انها لم تكن تلك الأم التي تظل بجانب ابنتها ولكنها دائما وأبداً تحبها.

المركز السادس: Marguerite Baker في لعبة Resident Evil

فى المرتبة السادسة تأتي شخصية “مارجريت بيكر ” احد الشخصيات الغريبة الأطوار التي تتواجد بقائتمنا تلك وأيضا احد الأعمدة الرئيسية بالجزء السابع من لعبة “ريزدنت إيفل” فهي زوجة “جاك بيكر” ووالدة كل من “لوكاس” و”زوى بيكر”. علاقة “مارجريت” بأبنائها لم تكن مثالية وعلاقتنا بها لم تكن جيده علي الأطلاق فهي حنونه وعطوفة لكن اذا لم تسمع كلامها ستلقي حتفك بالتأكيد وبالتاكيد ستعم أيامك سعادة عند انتهائك منها خلال اللعبة.

المركز الرابع: Amelia Croft في لعبة Tomb Raider

وتأتي بالمرتبة الرابعة فى قائمتنا “أميليا كروفت” والتي درست التاريخ وعلم الأثار بجامعة “أكسفورد” وهناك تعرفت على “ريتشارد كروفت” أحد نبلاء أبينجدون وهناك بدأ الأثنان في التقرب من بعضهما البعض حتي أصبح هناك علاقة حب بينهما تلاها لاحقاً الزواج وقدوم بطلتنا المحبوبة “لارا كروفت” والتي تشبه كثيراً والدتها وتعلقت بها كثيراً لدرجة أنها أصبحت تعمل الأن من المنزل ولا تخرج في رحلات الاستكشاف والتنقل مع زوجها كما كان يحدث من قبل. وظل هكذا الحال حتي صدم الجميع بحادثة أصابت طائرة “أميليا” بجبال “الهيمالايا” وهناك كتبت “أميليا” خطابين قبل أن تودع الدنيا أحدهما إلي زوجها “ريتشارد” تطلب منه أن يكون أب حنون لابنته وأن يهتم بها كثيراً والأخر لابنتها “لارا” تخبرها أنها تحبها بشدة وتعتذر لها عن عدم استطاعتها لرؤيتها في المستقبل.

المركز الثاني: Jun Kazama في لعبة Tekken

لا تدع المظهر الخارجي والأسلوب اللطيف الخاص بها يخدعك، فـ”جون كازاما” تمتلك قوة لا يستهان بها فهي المعروفة باسم “المختارة” داخل عشيرتها ولأنها تمتلك قدرة قمع الجين الشيطاني الذي يقبع داخل عشيرة “ميشيما” ويقم بتحويلهم إلي وحوش شيطانية، “جون” قابلت “كازويا ميشيما” بإحدى بطولات القتال ومنحوا بعدها ببطل السلسلة الجديد “جين كازاما” هذا الابن التي أخذته أمه وهربت به بعيداً لتجنب انتقال الجين الشيطاني من والده “كازويا” إلي ابنه والسيطرة عليه وتحويله إلي أحد تلك الشياطين. قامت “جون” بتربية ابنها بعيداً بغابات “ياكوشيما” لمدة 15 عام قبل أن تشعر “جون ” بقدوم “أوغر” أحد الشخصيات القوية بعالم “تيكن” فحذرت “جون” ابنها من قدوم هذا الشخص للقتال وبالفعل هاجم “أوغر” والدة “جين” ولكن قرر “جين” إنقاذ والدته وتدخل بالقتال ليخسره ويغشي عليه ومن ثم يستيقظ ليكتشف بأن أمه قد اختفت تماماً وأن منزلهم قد صار رماداً، ولكن قبل أن يبدأن القتال أخبرت “جون” لابنها “جين” بأن يذهب إلي جده “هيهاتشي ميشيما” لتدريبه وأيضا لمساعدته وحمايته من “أوغر”.
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.