لمحبي السباقات وخاصة ألعاب الدراجات النارية هاهم علي موعد مع تجربة جديدة من ألعاب الدراجات النارية المقدمة لنا من قبل إستوديو Milestone وهو الجزء الجديد من سلسلة MotoGP الشهيرة والتي تواصل النجاحات مثل ماحدث مع Valentino Rossi: The Game, هذه المرة تستمر الشركة فى تغطية منافسات وبطولة MotoGP 17 لهذا العام وتحاول الشركة أن تقدم للاعبين أفضل تجربة ممكنة من خلال إضافة المزيد من مميزات علي إصدارة هذا العام وهذا ماسنتعرف عليه في السطور القادمة.

اللعبة تعطيك عدة أطوار للتجربة ففي البداية لديك طور تدريبي بإمكانك الذهاب من خلال إلي الحلبة بمفردك لتتعلم كيف تقوم بقيادة الدراجة  وتذهب بها عبر المسارات وحلبات السباق حتي تصبح جاهزاً لباقي الأطوار. اللعبة تقدم هذا العام طورين للـ Career الأول يحمل إسم Rider Career وهو يعطيك التجربة لإختيار شخصيتك داخل اللعبة وأيضا الدراجة الخاصة بك ومن ثم الدخول فى منافسات ومسابقات وتبدأ رحلتك من القاع حتي تصبح أحد أشهر المتسابقين علي مدار موسم MotoGP لهذا العام. 

اللعبة ايضا إستعانت بميزة متواجدة فى السلسلة من قبل فأثناء قيادتك في إحدى السباقات وحدث لك أمر ما جعلك تتضطرب وتسقط أو الأخرون يسبقونك فى السباق بإمكانك إستخدام ميزة الكاميرا والتي تعيدك للوراء عدة ثواني بإمكانك من خلالها أن تتفاديء هذا الخطأ والعودة من جديد للسباق وهو أمر رائع لانها أنقذنا كثيراً فى السباقات ولكن تلك الميزة تتواجد فى أطوار اللعب الفردي فقط.

أسلوب اللعب

هذه المرة تحاول اللعبة أن تستقطب اللاعبين الجدد نحو إصدارة هذا العام، ولذلك قامت بعدة تحسينات عبر أسلوب اللعب لكي تكون مستوي القيادة أثناء السباقات بسيط ولاتحتاج إلي أي تعقيدات، فكل ماعليك فعله هو الحفاظ علي مسافة جيدة بينك وبين المتسابقين الأخرين ومن ثم إنتهز الفرصة لكي تحتل الصدارة ولكن عليك الإنتباه بأن التحرك يميناً أو يساراً بسرعات متفاوتة بإمكانها الإطاحة بك خارج السباق.

الطور الأخر لـ Managerial Career وهو يعطيك تجربة مثل مود الـ Career Mode بلعبة “فيفا” فاللعبة هنا تعطيك الفرصة لتكون قائد إحدى الفرق التي تشارك بموسم MotoGP لهذا العام في البداية سيكون عليك إختيار اللاعب الذي سيكون الواجهة فى تلك السباقات، أيضا سيكون عليك إختيار الرعاة  والذين سيساعدونك علي تطوير دراجاتك وتطوير فريقك أيضا ومن ثم إختيار كافة التفاصيل التي تتعلق بالمدير وتنضم بشكل رسمي لموسم MotoGP وتحاول منافسة الأخرين حتي يصبح فريقك فى المرتبة رقم 1 لموسم 2017.

طور اللعب التعاوني

العبة تضعك في منافسات مع الأخرون عبر شبكة الإنترنت فبإمكانك أنت وإثني عشر لاعباً من المشاركة فى السباقات فى نفس الوقت بدون أي مشاكل فى الإتصال, هناك أنماط داخل طور اللعب التعاوني فبإمكانك أما اللعب فى سباقات عادية عبر الشبكة تتنافس بها مع الأخرين أو فى بطولة ينظمها الأخرون والتنافس فى محاولة إحتلال المراكز الأولي حتي تأخذ أموالاً ونقاط تساعدك فى تطوير الدراجة الخاصة بك وأخيرا نمط الـ CO OP والذي يعطيك الفرصة لك ولصديقك من خوض منافسة عبر الإنترنت وهنا تدعم الشاشة ميزة Split-screen لتتنافس أنت وصديقك بشكل جيد.

الأصوات

أصوات الجماهير والذين يحاولوا تشجعيك كانت رائعة للغاية ولكن مايعيبها هو فور بدء السباق لم تعد تسمع أي اصوات من هؤلاء المشجعين أيضا الأمر المزعج وكعادة ألعاب الدراجات النارية هو عدم وجود معلق يزيد من حماستنا داخل السباقات، فكل مانسمعه فور بدء السباق هو صوت المحركات والتحرك يميناً ويساراً وأصوات الإرتطام والتي كانت جيدة أيضا. اللعبة فى أطوار اللعب الفردي قدمت لنا مجموعة من الأغاني المميزة والتى بإمكانك تفعيلها وترك اللعبة لكي تستمع لها.

الخاتمة

بعد النجاح الذي وصلت اليه لعبة Valentino Rossi: The Game عاد لنا إستوديو Milestone بجزء MotoGP 17 الجديد فاق كل التوقعات و بالكثير من المميزات عن الأصدار السابق، فاللعبة قدمت لنا مجموعة من الأطوار التي ستعطيك وقت أطول لتقم بتجربتها وحتي تنهيها بالكامل وأيضا طور اللعب التعاونى والأنماطة الجديدة لتعطي تجربة مميزة للاعبين المحبي لهذا النوع من السباقات.

الرسوميات

اللعبة تقدم مستوي رسومي جيد مثل حلبات السباقات تم تنفيذها بشكل جيد وحيوي في بعض المناطق وأيضا المشاهد السينمائية التي نحصل عليها بأطوار الـ Career وإستعراض البلدان التي نذهب إليها قبل السباق ودمج صورة الحلبة الحقيقة مع المتواجدة داخل اللعبة كان أمر رائعاً ويعطيك المزيد من الحماسة لإنهائها. أيضا اللاعبين وتصميم المشاهدين وسيارات الإنقاذ كانت بتفاصيل جيدة عن ومشاهدة الإرتطام وأخيراً تأثيرات الطقس علي الدراجات والقيادة كانت مذهلة تعطيك الشعور بأنك فى سباق حقيقي.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

وكعادة ألعاب السلسلة فاللعبة لاتعتمد علي وقت محدد لإنهائها بشكل كامل، فأطوار اللعب الفردي سيمنحك ساعات طويلة للغاية لإنهاء الموسم تلو الأخر حتي تصبح السائق الأشهر فى العالم وتحصل علي لقب موسم 2017 من بطولة MotoGP، أيضا عند إنتهائك من أطوار اللعب الفردي فسيكون أمامك تحدي وساعات طويلة بطور اللعب الجماعى والذي يعطيك ساعات لاحدود لها بإمكانك منافسة الأخرين من خلالها عبر شبكة الإنترنت.

7.4

جيدة

التقييم النهائي

أسلوب اللعب
7.5
طور الأونلاين
8.0
الرسوميات
7.0
الأصوات
7.0
مدة اللعب
7.5
قيمة الأعادة
7.5
الأيجابيات
  • طوري الـ Career الجدد والذين يعطيك تجربة ممتعة داخل عالم سباقات MotoGP
  • إمكانية تعديلات علي الدراجات
  • الكثير من السباقات داخل اللعبة في اماكن مختلفة وشخصيات معروفة كثيرة
  • جعل طور اللعب الجماعى أكثر حيوية من ذي قبل
السلبيات
  • أصوات الجماهير تتوقف عند بداية السباق ولايوجد شيء سوي أصوات المحركات والإرتطام فقط وفي بعض الأحيان تصبح مزعجة
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.