هانحن نستمر معكم من جديد لمعرفة أفضل قصص الألعاب علي مر التاريخ فقد تحدثنا فى الجزء الأول عن ثماني ألعاب فقط يمكنك الإطلاع عليهم من هنا، أما اليوم فقد جاء الدور لمعرفة المراكز العشر الأولي فى قائتمنا تلك، فهيا بنا سريعاً لكي نتعرف عليهم.


Dark Souls

البعض منا يلعب سلسلة “دارك سولز” لحبه لهذا العالم والتحدي الذي يقبع بداخله، ولايعلم بأن للسلسلة قصة متميزة للغاية ولمعرفتها بالكامل عليك الغوص عميقاً داخل اللعبةولمعرفة بداية القصة أترككم مع ترجمة مقدمة الجزء الأول من اللعبة والذي يشرح كل شيء، وأين بدأت الحكاية. في العصور القديمة، العالم كان شبه مكتمل، أجواء مليئة بالضباب، أرض بأحجار رمادية،أشجار عملاقة، وبالطبع التنانين الخالدة والتى حكمت البحار والأراضي. ثم ظهرت النيران، ومع النيران ظهر اليأس ، الحرارة والبرودة، الحياة والموت، وبالطبع الظلام والضوء. ومن الظلام ولدت هذه المخلوقات، وإكتشفوا أرواح اللوردز من النيران. “نيتو” أول الموتي ، ساحرة “أيزاليث” وبناتها المعروفين ببنات الفوضي، “غوين” لورد ضياء الشمس وفرسانه الأولياء، و”بجمي” المخفي من السهل نسيانه، معاً تحدي اللوردز التنانين. “غوين” وجنوده قذفوا مئات من الرماح الصاعقة التى حطمت حراشف التنانين الحجرية، والساحرات أطلقن عواصف نارية ، “نيتو” أطلق الموت والمرض، و”سيث”التنين الأمهق والذي إنقلب علي اخوته لينهي علي أخر التناني ولينتهي معه عصر التنانين. وإنتهى هنا عصر التنانين والعظماء ليبدأ عصر جديد عصر النار. ولكن بعد وقت ستذبل النيران وسيعود الظلام من جديد. تلك هي بداية قصة هذا العالم المميز والذي يتخلله تفاصيل ممتعة عشقناها علي مدار الأجزاء الثلاثة من السلسلة، فالأفضل من القصة وماجعلني أضم تلك اللعبة لمقالتنا هذه هو طريقة تقديم القصة المختلفة عن أي لعبة أخري، فاللعبة لاتطلب منك التحدى فقط أثناء النزالات وحسب لا بل تطالب منك البحث والتحرك من هنا لهناك والتحدث لهذا وهذا وقراءة المعلومات الخاصة بالأدوات والأسلحة والأرواح أيضا لتعرف القصة وتقم بربط أحداثها، فاللعبة تريدك أن تعتمد علي نفسك إذا أردت الإستمتاع بقصة هذا العالم المميز، فإبحث عنها بنفسك لتنل المتعة اللانهائية منها، هذا هو ماتطلبه من “دارك سولز” باجزائها الثلاثة.


BloodBorne

بالنسبة لي تعتبر تلك اللعبة واحدة من أفضل التجارب التي قمت بتجربتها عبر منصة “بلاي إستيشن 4” فقد عشت معها أكثر من 200 ساعة أذهب من هنا إل هناك وأتكلم مع هذا وألهو مع أصدقائي بين الحين والأخر، فلعبتنا هذه قدمت لنا تجربة لاتنسي جعلت الكثيرين من ملاك المنصات الأخري يقوموا بشراء “بلاي إستيشن 4” مخصوص لتجربة هذا العنوان. القصة كسابق ألعاب “فروم سوفتوير” ليست سهلة للحصول عليها فعليك أن تسعي وتبحث جيداً لتتعرف علي ماتخبئه لك الشركة داخل “بلادبورن” وعالم “يارنام” المثير والذي تدور فيه أحداث قصتنا هذه. مدينة “يارنام” الأفضل بين الجميع عرفت بعلاجها لجميع الأمراض أي كانت عن طريق العلاج بالدم، ولذلك يسافر إليها الكثيرين من هنا وهناك من أجل العلاج. وأنت ستكن أحد هؤلاء الأشخاص ممن يبحث عن علاج لنفسه فستذهب إلي “يارنام” لإيجاد علاج لك، وبعد أن يقم أحد الأشخاص هناك ببدء نقل الدم إليك، تستيقظ من جديد لتكتشف بأن المدينة كاملة أصيبت بمرض غريب قام بتحويل البشر إلي وحوش ومخلوقات مشهوة متعشطة دائمة للدماء، وعلي أن تجوب مدينة”يارانم” لتتغلب علي هؤلاء السكان وأيضا لتتعرف علي بداية إنتشار هذا الداء وكيفية الهرب من تلك المدينة وسط أجواء مثيرة تزيد من معدلات الأدرينالين الخاصة بك. أيضا مثل ماذكرت مع ألعاب”دارك سولز” مايميز تلك القصة ليست جودتها المتقنة للغاية بل طريقة التقديم فإذا أردت المعرفة فعليك دفع ثمنها وهي ان لاتفوت عليك صغيرة ولاكبيرة داخل هذا العالم لتتعرف أين بدأت القصة ومن هم العظماء وكيف أتوا إلي عالمنا وأمور أخري عليك إكتشافها خلال رحلتك تلك والتى ستستمتع بها علي مدار الساعات الطويلة بداخلها. اللعبة صدرت عام 2015 وإستطاعت أن تحصد تقييمات مرتفعة من العديد من المواقع أنذاك، وإستطاعت أيضا أن تحصد العديد من الجوائز كأفضل لعبة للبلاي إستيشن لعام 2015.


Portal 2

لم يكن تتخيل شركة “فالف” أثناء عملية تطوير الجزء الأول من لعبة “بورتال” أنها ستلاقي هذا النجاح الضخم، فالشركة كانت تنوي إطلاق لعبة خفيفة ولانية لهم لإطلاق أجزاء جديدة لها، ولكن بعد الإقبال الرهيب للجزء الأول وإعجاب الكثيرين بفكرة وقصة اللعبة قررت الشركة بتطوير جزء ثانى بشكل أكبر عن الجزء السابق. اللعبة تناولت قصة خفيفة ولكن محتواها الداخلي كان هو الشيء المميز والتي بنت عليها أحداث لعبة أخري أيضا. القصة فى هذا الجزء تدو حور إستيقاظ “شيل” من سباتها العميق بعد 12 عام فى إحدى أسرة التجميد، وتقرر “شيل” أن تعود من جديد إلي لمؤسسة “” لتكتشف من جديد بأن “جلادوس” عادت هي الأخري وتبدأ رحلة جديدة بينهما وعليك حل الألغاز والتنقل من مكان للاخر فستجد ألغاز جديدة وأيضا البعض من الجزء السابق والذي أحببناها للغاية. اللعبة صدرت فى 2011 عبر منصات “بلاي إستيشن 3″ و”إكس بوكس 360” وأيضا الحاسب الشخصي وقد حصدت علي علامات كاملة خلال مراجعات المواقع الكبري، وليس هذا فحسب بل إستطاعت أن تحصد علي جائزة أفضل لعبة للعام.


Red Dead Redemption

أغلبنا فى الأفلام والمسلسلات دائما مانفضل عالم الغرب الأمريكي وجو رعاة البقر وماإلي ذلك حتى وكنا نفضل لعبة فى تلك الفترة الزمنية، وبالفعل قامت شركة “روكستار جيمز” بإطلاق تلك اللعبة المميزة لمحبي هذا العالم وأيضا ليست أي لعبة بل لعبة تدعمها قصة متميزة للغاية. قصتنا تبدأ مع بطل اللعبة مع بطلنا “جون مارستون” أحد رعاة البقر والذي تتعرض زوجته وإبنه للإختطاف وظل “جون” يبحث عنهما كثيراً حتى علما أنهما فى منطقة تسمي “بلاكوتر”، وبالفعل وصل “جون” إلي هناك ليعلم بأنه هناك عصابة متخصصة فى خطف النساء والأطفال وموجودة بحصل يدعي Fort Mercer وهو حصن مليء برعاة البقر الأشرار أيضا فعلي”جون” أن يتجاوز كل هؤلاء لإنقاذ زوجته وبالفعل هذا ماينجح فيه”جون” ولكنه بعد قتله العديد من هؤلاء حتي يأتي أحد رعاة البقر والذي يبدأ رحلتهم فى محاولة القضاء علي “جون” بشكل رائع وتجربة مثيرة للغاية. القصة كانت متميزة والأفضل من ذلك هي طريقة عرضها والنزالات بين بطل اللعبة والأخرون كانت متميزة حتي أنه هناك لحظات تتأثر عاطفياً مع “جون” ومايدور حوله. اللعبة صدرت عام 2010 عبر منصات “إكس بوكس 360″ و”بلاي إستيشن 3” وحصلت علي العلامة الكاملة فى العديد من المواقع وأيضا حصلت علي جائزة لعبة العام.


 BioShock

بجانب أسلوب اللعب المميز كانت القصة هي العنصر الهام والرئيسي بسلسلة “بايوشك” عبر أجزائها الثلاثة، فتجد نفسك تتفاعل مع تلك القصة والتى لم تقدم بالأسلوب التقليدي الذي تعودنا عليه فى الألعاب الأخري، ولكن يتوجب عليك سماع أشرطة التسجيل المتناثرة بأنحاء المدينة وأيضا التحدث مع سكانها والذي ستجد بعضهم يحاول مساعدتك. الجزء الأول من السلسلة تدور قصته حول “جاك” والذي تتعرض طائرته لحادث تحطم فوق أحد البحار ويذهب”جاك” إلي أحد الأبراج المتواجدة قريباً بمكان الحطام ليجد نفسه يذهب أسفل الماء ويكتشف مدينة “رابتشر” والتى تتواجد تحت البحر، ويبدأ قصته فى محاولة الهرب من تلك المدينة والقضاء علي “ريان” مؤسس تلك المدينة والذي يحاول القضاء علي “جاك”. أما بالنسبة للجزء الثاني فسنعود من جديد مدينة “رابتشر” بعد مرور عشر سنوات من نهاية أحداث الجزء الأول، حيث أصبحت مدينة “رابتشر” تحت سيطرة “صوفيا لامب” والتى تقم بخطف الفتيات الصغيرات، فأنت ستلعب بدور “بيج داديز” وتحاول إنقاذ هؤلاء الفتيات من تلك السيدة وأيضا إنقاذ المدينة من شرورها. أما بالنسبة للجزء الثالث فياخذنا إلي مكان جديد وعالم جديد وأيضا قصة جديدة مختلفة عن الجزئين الماضيين، فأنت ستأخذ دور “بوكر دويت” والذي سيذهب فى رحلة فوق السماء لإنقاذ فتاة تدعي”إليزابيث” كانت قد أختطفت من قبل مدينة “كولومبيا” الطائرة وإعادتها من جديد إلي “نيويورك”، السلسلة إستطاعت أن تحصد علي العلامات الكاملة فى كافة مراجعاتها وأيضا مبيعات جيدة جعلت الشركة تقم بإطلاق “كولكشن” للأجزاء الثلاثة الجديدة لمنصات الجيل الحالى.


The Walking Dead

أعتقد بأنه لايوجد هناك أفضل من إستوديو “تيلتيل جيمز” لتقدم قصة متميزة بألعابها، فهذا الإستوديو لايتيمز بأسلوب لعب فريد أو رسوم خلابة، ولكن مايتميز به حقاً هو روعة القصة المقدمة. الإستوديو يقم بإقبتاس الأفكار لعناوين شهيرة ويبدأ هو العمل عليها وإطلاق العنان لعقولهم ليخرجوا لنا بقصة متميزة تتأثر علي مدار اللعبة بها عاطفيا. اللعبة تدور أحداثها حول المعلم “لي إيفرت” والذي إتهم بقتل زوجته وأثناء ترحيل “لي” لمقر الشرطة حدثت لسيارة الشرطة الخاصة به حادثة علي الطريق، ويستيقظ”لي” بعدها ليكتشف بهجوم رجل الشرطة عليه بعد أن أصبح من “الموتي الأحياء” فيهاجمه”لي” ويأخذ المفتاح والمسدس الخاص به ويبدأ فى محاولة الهرب من هذا المكان والذي أصبح مليء بالموتي الأحياء. بعد رحيله يتعرف “لي” علي الطريق بفتاة صغيرة تدعى” كليمينتين” قد مات أبواها فى صدام مايحدث من الموتي الأحياء ويبدأان قصتها معاً عبر الطريق ليقابلاً أبطال المسلسل والكوميكس الشهير”غلي”و”هيرشل” والعديد منهم ليتعرفوا علي قصصهم ومايدور حولهم. اللعبة صدرت عام 2012 وقد لاقت نجاحاً هائلاً دفع الإستوديو لتطوير نسخة جديدة لمنصات الجيل الحالى وأطلقت عام 2014.


The Witcher 3: Wild Hunt

الرحلة الأخيرة لبطلنا “غيرالت من ريفيا” ولذلك لابد وأن تكون رحلة مميزة ليختم بها معنا أفضل المعانى والكلمات، “جيرالت” يعود من جديد فى مهمة لم تكن واضحة منذ البداية كعادة الأجزاء السابقة التى كانت ترميك فى قلب الأحداث منذ بداية اللعبة. فهنا ستحاول في البداية البحث عن صديقته “سيري” والتي قام بإختطافها جيش “الويد هانترز” والذي قام بغزو الممالك الشمالية وقام بتدميرها بالكامل، “الوايلد هانترز” يريدوا القضاء علي “سيري” لما تملكه من قدرات خارقة وإنتمائها لإحدى السلالات النادرة. فيبدأ”جيرالت” رحلته بالبحث عن “سيري” ليحاول إيجادها ومن ثم البدء فى خطته للقضاء علي هذا الجيش المخيف وسط أجواء تميزت بمدى جودة العمل الفني المقدم لنا من إستوديو صغير العدد. فالروعة ليست فى القصة بل الأجواء المحيطة بها والعوامل التي تساعدك أثناء رحيلك وتوغلك بعالم تلك اللعبة وتقدمك داخل القصة أيضا فكل شيء داخل هذا العالم كان مميزاً ومبهراً. اللعبة إستطاعت أيضا أن تحقق أرقاماً ومبيعات ممتازة وحصلت علي العلامات الكاملة من الكثيرين من المواقع وأيضا إستطاعت أن تحصد علي لقب لعبة العام العام قبل الماضي وحتي المحتوي الإضافي الخاص بها إستطاعن العام الماضي أن يحصد علي جائزة هو الأخر. اللعبة صدرت فى 2015 لمنصات”إكس بوكس ون”و”بلاي إستيشن 4″ والحاسب الشخصي.


Her Story

لعبة غريبة غير مألوفة فى أسلوب طرحها لنا نحن معشر اللاعبين، فاللعبة تعتمد ولأول مرة علي التصوير الحقيقي ومقاطع الفيديو وشرائط التسجيل، ونحن علينا مشاهدة كافة تلك التسجيلات ومعرفة كيف إختفي هذا الزوج، وكل تلك الفيديوهات خاصة بزوجته المتهم الرئيسي لدينا فى حادثة الإختفاء تلك فهل بالفعل قامت تلك السيدة بقتل زوجها أم لا. هذا ماعليك إكتشافه عندك مطالعتك علي كافة الشرائط والتسجيلات الخاصة بتلك السيدة، فهناك مقاطع تشير بأن تلك السيدة ليست هي الفاعلة فلايبدو علي وجها وأسلوب حديثها أن تفعل هذا الفعل، وفي بعض الشرائط الأخري نجد شخصية مختلفة عن الأخري هدوء غير طبيعي وأغاني غريبة عن أشقاء يقتلون بعضهما، وإبتسامة مخيفة.من المؤكد انك لم تقم بإختيار ذلك النمط من الألعاب من قبل ولكنها تعد تجربة ممتعة قدمت لنا من قبل المصمم “سام بارلو” المبدع الذي قدم لنا ثنائية الرعب الشهيرة “سايلنت هيل”، اللعبة صدرت فى 2015 عبر منصة الحاسب الشخصي والهواتف الذكية، اللعبة إستطاعت أن تنل إعجاب الكثيرين وتحصل علي درجات متميزة فى تقييمات العديد من المواقع الكبري، وأيضا حصلت علي العديد من الجوائز أهمها لعبة العام من موقع Polygon الشهير.


Silent Hill 2

وتستمر المعاناة فى مدينة “سايلنت هيل” اللعينة فبعد وفاة “ماري” عاد “جيمس” إلي حياته القديمة ليتناسي سبب وفاة زوجته الحبيبية”ماري”، ولكن بعد ثلاث سنوات يتلقي “جيمس”رسالة غريبة من زوجته المتوفاة !! تفيد بأنها تنتظره فى المكان المفضل لهما وهي تلك المدينة اللعينة “سايلنت هيل” و”جيمس” يعلم بأن زوجته قد ماتت للأبد ولكن مع حب وتعلقه بها قرر خوض هذه التجربة من جديد والذهاب إلي “سايلنت هيل” للبحث عن زوجته لتبدء رحلة عقاب من “سايلنت هيل” وتجسيد شخصية شبيه “بماري” لعقاب “جيمس” عما فعل بزوجته والذي إتضح بأنه قد قتلها إستجابة لمطلبها بسبب المشاكل التي حدثت بينهما وأيضا الأمراض التي إعتلت “ماري” فى الفترة الأخيرة. فشركة كونامى إستطاعت أن تقدم لنا تجربة لاتنسي من الرعب النفسي علي مدار تلك التجربة فالقصة كانت تتميز بحكبتها الدرامية والتى تعد حتي الأن ايقونة من أيقونات الرعب علي مدار تاريخ ألعاب الفيديو. اللعبة صدرت فى 2001 عبر منصتي “بلاي إستيشن 2″ و”إكس بوكس” وحصلت علي العلامات الكاملة كالجزء السابق من المواقع الكبري فى تقييم مراجعاتهم وأيضا حصلت علي جوائز عديدة وأنها أصبحت ايقونة فى تاريخ الألعاب حتي وقتنا هذا.


The Last of Us

ولكي نحسن ختام رحلتنا هذه قمنا بوضع الأفضل بين الجميع فى النهاية، اللعبة التي أشعرتني بمدي روعتها منذ الوهلة الأولي لتجربتي إياها عبر منصة “بلاي إستيشن 4” وحزنت كثيراً عند إنهائها وجلست فترة طويلة للغاية لاأقم بتجربة أي عنوان جديد بسبب حالة النقص التي كانت تعتلني بتلك الألعاب فلايوجد لعبة حتي وقتنا هذا إستطاعت أن تسد حالة الشبع وأن ترضيني بشكل كامل مثلما حدث مع تلك اللعبة سواء علي صعيد القصة المتميزة للغاية أو الموسيقي والأصوات داخلها بخلاف باقي العناصر الرائعة أيضا. اللعبة تدور أحداثها حول “جويل” بطلنا الهمام والذي يتعرض فى بداية اللعبة لقتل إبنته من رجال الشرطة والذين يحاولوا القضاء علي تفشي المرض الذي إنتشر فى هذا العالم ويقوم بتحويل الأموات إلي “اموات سائرون”. وبعد سنوات من تلك الحادثة التي مست قلوبنا قبل قلب “جويل” إستطاع أن يتمالك نفسه وأن يبدأ رحلته فى البقاء علي قيد الحياة فى هذا العالم المتوحش والذي لم يعد مكاناً ملائما للبشر بعد، فأثناء رحلته يتعرف “جويل” علي صديقتنا”إيلي” والتي تعتبر المفتاح للقضاء علي هذا المرض المنتشر عبر الأنحاء فهدف “جويل” الأن هو محاولة إنقاذ “إيلي” وتهريبها خارج المدينة بعيداً عن أيدي عناصر الجيش والذي يحاولوا القضاء عليه والإمساك بإيلي وأجراء الأبحاث عليها. واثناء عملية البقاء علي قيد الحياة والهرب من المدينة يتعرض “جويل” و”إيلي” لمصائب من البشر الفسدة والذين كانت قلوبهم قاسية فهم لايختلفوا عن هؤلاء الوحوش جميعهم يريدوا موتك، فعليك التصدي لهم وقتلهم أيضا لنجاتك أنت و”إيلي” والذهاب إلي منظمة “اليرعات” لمساعدتك فى إنقاذ”إيلي” من كل تلك المصائب التي تحتدم حولك. القصة قدمت بشكل أذهلني للغاية وسط أجواء سوداوية بدرجة متقنة جعلتني أتعاطف مع كل لحظة مع بطلي اللعبة سواء كانت لحظات خوف من أن يكتشفك أحد هؤلاء الوحوش، أو لحظات غضب مما يفعله البشر الأخرون بك ومحاولتهم لقتلك، فاللعبة إستطاعت أن تضعنا داخل اجوائها بشكل مذهل للغاية، وكما ذكرت عند إنهائها شعرت بحالة حزن شديدة تمنيت وأن هناك المزيد وأنها ليست النهاية بعد، ونتمني أنها لاتكون النهاية وهذا مانأمل أن نشاهده فى أحداث الجزء الثاني من اللعبة والذي تم الإعلان عنه فى معرض الألعاب العام الماضي. اللعبة صدرت فى 2013 عبر منصة “بلاي إستيشن 3” وأعيد إنتاجها بنسخة أعلي رسومياً لمنصة “بلاي إستيشن 4” وإستطاعت أن تحصل علي درجات 10 والعلامات الكاملة فى الكثير من المواقع حتي أنها إستطاعت أن تحصد علي لقب لعبة العام بإمتياز تام.


وهنا تأتي النهاية، نهاية رحلتنا مع قصص مميزة وسرد لأحداث إستمتعنا بها كثيراً منذ بدء تجاربنا فى هذا العالم المثير، قصص الألعاب دائما ماكنت أميل إليها فى تقييماتي حول الألعاب فإذا كانت جيدة وأعجبتني اتغاضي عن أي عيوب وجدتها داخل اللعبة فقد وجدت ضالتي أخيراً وإذا كانت لم تكن بالشكل المطلوب أحزن كثيراً فالمصمم لم يكن لديه الإبداع لتقديم قصة تتميز مع باقي العناصر المقدمة. نتمني فى نهاية رحلتنا بأننا قد إستطعنا أن نضعكم داخل تلك القصص لتتعرفوا عليها بشكل موجز ولتتعرفوا معنا علي أفضل ثماني عشر قصة بعالم الألعاب علي مر التاريخ، وأخبرونا فى التعليقات أي من تلك الألعاب هي المحببة لك والتى تعلقت بها بشدة أثناء تجربتك لها. في النهاية هذه القائمة ليست ترتيباً تنازلياً للأسوء ثم الأفضل كما يظن البعض ولكن جميع العناصر الذي تم الحديث عنها متميزة للغاية ولكن هذا ترتيب عشوائي ربما أو ترتيب حسب وجهة نظرنا، فنتمني أن تتغاضي عن هذا الترتيب إذا كانت لعبتك المفضلة لم تكن فى مقدمته.

حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.