لم تكن الألعاب التي تعتمد في المقام الأول علي القصة وتأثير أختيارات اللاعبين بالشئ الجديد فهناك عدد كبير من الألعاب التي أتبعت هذه النمط منها العاب كانت تقدم بطريقة لعب Point and Click والتي أجتاحت الدنيا في عام 2004 وحتي 2007 حتي تلاشي الأعتماد عليها ليتخذ هذا النوع من الألعاب طريقة العرض السنيمائي الذي يعتمد علي لعبة بمقدار متوسط من الوقت لأنهائها لكنها تحمل الكثير من الأختيارات في طياتها لتعطي تجربة مختلفة من شخص الي أخر، محبي لعبة Until Dawn علي موعد مع أحدي أصدارات Supermassive Games الجديدة بعنوان The Dark Pictures Anthology Man of Medan ناتج من تعاون مع الناشر Bandai Namco Entertainment وصدرت علي الحاسب الشخصي وبلاي ستيشن 4 واكس بوكس ون

سنستعرض من خلال هذه المراجعة تجربتنا للعبة Man of Medan وهو الأصدار القصصي الأول من مجموعة The Dark Pictures Anthology التي ستقدم قصص مختلفة في كل مرة معتمدة علي الأختيارات وتعدد النهايات فلنري هل تستحق Man of Medan الشراء ؟

يقوم مجموعة من الأصدقاء في الذهاب الي رحلة بمركب Duke of Milan بقيادة الشابة Fliss والهدف من الرحلة هو أستكشاف بعض المناطق الذي يتوقعون وجود في هذه المنطقة طائرة من الحرب العالمية الثانية لحد الأن الأمور تبدوا طبيعية حتي يأتي بحارة مجهولين وتتوالي الأحداث بمسار غير متوقع

قصة اللعبة

تبدأ الأحداث بين أثنين من الأصدقاء من الجنود يقضون وقتهم قبل رحيل سفينه Ourang Medan ليستيقذوا علي صراع في السفينة لينتهي الأمر بكابوس دون اي أسباب واضحة وتبقي السفينة في عرض البحر دون الأقتراب منها لمدة طويلة من السنين

القصة مبنية علي سفينة موجودة في الواقع بأساطير حولها هي الأقرب للحقيقة الأمور حتي الأن جيدة من هذه المنطلق لكن المشكلة كانت في الشخصيات وتصرفاتهم التي قد لا تكون طبيعية في مقابل ما يحدث في اللعبة وحوارات متواضعة، هناك عدد كبير من الأختيارات التي تؤثر علي جميع الشخصيات فمن الممكن أنقاذ الجميع او قتل الجميع أيضا مما يجعلنا امام عدد من القصص المختلفة بنهايات متشعبه سيكون من الصعب بكل تأكيد الأعتماد علي لعب اللعبة لمرة واحدة فقط علي الأقل ثلاث الي أربع مرات مثلا

أسلوب اللعبة

اللعبة من منظور الشخص الثالث وتعتمد علي التحرك في جميع الأتجاهات والأستكشاف وقراءة ملفات او أوراق مختلفة لمعرفة تفاصيل أكثر عن القصة والأماكن بل وأيضا المساعدة علي تحديد الأختيارات المستقبلية

بالأضافة الي الأستكشاف فاللعبة تضعك في عدد من الأختيارات التي تتصاعد من خلالها الأحداث اما بحماية شخصية اللعب او من حولها او قد تؤدي بضرر او تغيير مسار الأحداث او حتي موت أحدي الشخصيات، الأختيارات في اللعبة تنقسم الي اختيارات عقل او اختيارات قلب وفي الحقيقة هي لا تعكس هذه المنظور بالشكل المطلوب ومتواجدة فقط لأن هناك جائزتين واحدة لأختيار أختيارات العقل فقط طول اللعبة أو القلب فقط طول الأحداث

أختياراتك هي محرك الأحداث فبسببها قد ينجو الجميع أو يموت الجميع

بعض الأحداث تحتاج منك الي الضغط علي الأزرار بسرعة التي تظهر علي الشاشة وفي حالة الخطء قد يكون اما الأمر مميتا او قد تنقذ حياة شخص أخر, يمكن الأختباء من الأعداء في اللعبة لكن الأمر سيحتاج الي تركيز للضغط علي زر معين في توقيتات معينة هو بالنسبة للتجربة أمر مزعج خصوصا انك لا تستطيع الا التركيز في متي سوف تضغط الزر لا في الأحداث

بعض الأختيارات تؤثر علي شخصيات اللعبة من طباع أو تصرفات قد تجعلهم في جزء متقدم من القصة يقدمون حوارات أخري قد لا تكون موجودة من قبل مما يجعل هذه الأمر تحديدا يعطي أحساس جديد في كل مرة يتبادر اللاعب بخوض تجربة اللعب مرة أخري

علاقتك مع من حولك تغير مسار الأحداث معتمدة علي ما تقول

هناك قدرة علي لعب أحداث اللعبة مع الأصدقاء اما من خلال نمط يسمي Movie Night والذي تستطيع لعب القصة مع الأصدقاء بأعطائهم ذراع التحكم أثناء تغيير اللعبة بين الشخصيات وهناك نمط أخر وهو Shared Story وهو انك تستطيع اللعب مع صديق اخر يقوم هو بلعب جزء من أحداث القصة في نفس الوقت الذي يقوم الأخر بلعب بشخصية أخري في مكان أخر ويتم هذه فقط عن طريق شبكة الأنترنت

هذه الأنماط قدمت شئ جيد للأصدقاء هي لم تضف للقصة أبعاد أكبر من لعبها بشكل منفرد لكنها اوجدت متعة مشتركة بين الأصدقاء، مشكلة نمط Shared Story ان سيكون علي الطرف الثاني شراء اللعبة أيضا ولا تستطيع مشاركة نفس النسخة للأسف، هناك أضافة للذين قاموا بعمل طلب مسبق للعبة او ستتوافر للجميع في نوفمبر القادم وهي Curator’s Cut وتستطيع من خلالها اللعب من خلال شخصيات مختلفة لم تستطع التحكم بهم في مثل هذه الأحداث لكن هذه لم يحسن الأمور في مجريات القصة في بعض المواقف لكنه أعطي نظرة كاملة من منظور باقي الشخصيات

هناك عدد جيد من الأشياء لأستكشافها في اللعبة فهناك عناصر ستجدها من أوراق او أشياء مختلفة تقوم بأيضاح لك أسرار أكتر او الأجابة عن أستفساراتك بخصوص أشياء تراها داخل اللعبة، هناك أيضا لوحات فنية قليلة العدد وبنوعين واحدة بأطار أبيض لرؤية حدث جيد وأخري بأطار أسود لرؤية توقع سيئ او مميت حتي بعد رؤيتها تزال الأمور غامضة قليلا حتي  تتقدم في اللعبة وتعرف أن هذه الرؤية مبنية علي أحدي أختياراتك أثناء اللعب وهي توقعات ثابتة لا تتغير مع لعب القصة مرة أخري

الرسوميات

اللعبة تعتمد علي محرك Unreal Engine 4 الذي قدم تفاصيل رائع لتصميم المراحل خصوصا داخل السفينة

ايضا تصميم الشخصيات والوحوش جيد وتعبيرات الوجوة قدمت بشكل رائع لكن لا نستطيع قول هذه مع الحوارات وأنفعالات حيث أن بعضها لم يقدم بمجهود جيد ليصدق، أستخدام الزواية المحددة لبيان عدد من التفاصيل خصوصا المرعبة منها مثلا ستجد ان هناك من يراقبك او شخص أخر في الغرفة لن تراة الا لأجزاء من الثانية

أستخدام جيد للأضاءة في الحصول علي تأثيرات المطلوبة، هناك بعض المناطق لم تقدم بالشكل جيد من حيث جودة الرسوميات أضافة الي أنخفاض معدل الأطارات مع نسخة بلايستيشن في مناطق قليلة أيضا غياب التأثيرات الفيزيائية رغم انها كانت ستكون مفيدة للأحداث والمتعة البصرية

الموسيقي المحيطة هي العنصر الأكثر وضوحا في اللعبة فالأعتماد عليه كمصدر للرعب وشد الأعصاب كان موفق للغاية مع أضافة موسيقي تصويرية رائعة أضافت الكثير لسنيمائية الأحداث

الخاتمة

نري اننا أمام بداية مبشرة لأستوديو Supermassive Games في العناوين القادمة من سلسلة The Dark Pictures علي رغم من سطحية القصة والأداء المتواضع لشخصياتها، فالأعتماد فقط علي تقديم عدد ضخم من الأختيارات وتغييرات علي الأحداث والحوارات لم يسعف التجربة النهائية للعبة مقارنة بعناوين أخري من نفس المطور، أسلوب اللعب هو المعتاد لهذه النوع من الألعاب يمكن أضافة عدد من أساليب اللعب والألغاز الجيدة التي تعتمد علي تفكير وسرعة ردود الفعل

الصوتيات

الأداء الصوتي للشخصيات متفاوت فيما عدا شخصية كونراد الذي يقدم شخصيته شون أشمور لكن باقي الشخصيات قدموا أداء صوتي بين المتواضع والمتوسط وغياب أحساسهم ببعض ما يدور حولهم في الكثير من الأوقات

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

يمكن أنهاء أحداث اللعبة لأول مرة في 4 ساعات لكن لما توفرة اللعبة من أختيارات ونهايات متعددة يجعل قيمة أعادة اللعبة مرتفعة لمعرفة جوانب القصة كونها مثيرة للأهتمام حتي بعد أنهائها

قدمت اللعبة رسوميات قوية من حيث أستغلال الأضاءة وتصميم المراحل بالأضافة الي تصميم الشخصيات فقط الحاجة الي تأكيد علي تعبيرات الوجوة بالشخصيات أثناء تفاعلهم مع أحداث في اللعبة لان بعض منها لم يكن علي المستوي المطلوب مما أثر أيضا علي الأداء الصوتي للشخصيات في نفس اللحظات ونشك ان الأمر يتعلق بقدرات التمثيلية للممثلين، نتمني في الأصدارات القادمة ان تكون الحوارات أفضل وتركيز علي عناصر أكبر للقصة وأهتمام بتوافر ألغاز أكثر معتمدة علي عامل الوقت فهي تعطي أثارة وتوتر مدموج بأحداث مرعبة غير متوقعة أخيرا لعبة تجربة جيدة في حال توافرت في ما هو دون 20 دولار لقصر مدة اللعبة حتي مع قيمتها المرتفعة لأعادتها.

7.3

جيدة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
6.8
أسلوب اللعب
7.0
الرسوميات
7.5
الصوتيات
7.0
مدة اللعبة
6.5
قيمة الأعادة
9.0
الأيجابيات
  • القصة مثيرة للفضول وتجعلك ترغب في معرفة المزيد حتي بعد أنهائها لأول مرة
  • نتائج بعض الأختيارات ذكية وتؤثر علي المدي الطويل
  • رسوميات قوية للمعظم مناطق اللعبة وأستغلال جيد للأضاءة
  • تكافئ اللعبة الأستكشاف بمعرفة المزيد من الأسرار
  • قيمة رائع لأعادة القصة خصوصا مع الأصدقاء
  • الترجمة العربية بمستوي جيد
السلبيات
  • أداء متواضع من أغلب شخصيات اللعبة
  • كتابة الحوارات متواضعة وساذجة في بعض الأحيان
  • القصة بها مشاكل في العرض خصوصا عند التركيز في التفاصيل
  • شاشات التحميل تفصل الأحداث بشكل ممل ومضجر
  • بعض الأختيارات تؤدي الي نفس النتيجة
  • تعبيرات الشخصيات غير موفقة معظم الوقت
  • 7.3/10
    - 7.3/10
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.

Your email address will not be published. Required fields are marked *