في يونيو 2014 حصل ملاك منصة “الحاسب الشخصي” علي لعبة محاكاة جديدة بعنوان Spintires واستطاعت اللعبة أن تحصل علي إعجاب الكثيرين حتي أنها بيعت أكثر من مليون نسخة عبر المنصة وجعلها محط أنظار مطورين كثيرين وعلي رأسهم Saber Interactive وشركة النشر Focus Home Interactive الذي كشفت لاحقاً عن حصولها علي حقوق اللعبة وإعادة إطلاقها من جديد تحت أسم Spintires MudRunner وإصدارها لمنصات “إكس بوكس ون” و”بلاي إستيشن 4″ وأيضا الحاسب الشخصي بنسخة محسنة رسومية وكذلك أسلوب اللعب وهذا ما سنتعرف عليه من خلال مراجعتنا لتلك اللعبة

أما بالنسبة لطور اللعب الأخير وهو طور اللعب الجماعي فاللعبة كما حدث بالجزء الأول منها تدعم تجربة اللعب عبر الشبكة حيث ستدخل مع اللاعبين الأخرين في منافسات لتعرف من السائق الأمهر فستدخل في منافسات وسيختار كل منكم سيارته الخاصة لتبدأ في نقل البضائع المطلوبة والأسرع في شحن ونقل البضائع سيكون الفائز بالجولة. الجدير بالذكر أن السيرفرات الخاصة باللعبة كانت تعاني في البداية من صعوبة الوصول إلي لاعبين أخرين ولكن مع التعديلات والتحديثات التي أطلقها أستوديو Saber Interactive أصبحت السيرفرات الأن تعمل بشكل جيد وبإمكانك الدخول مع لاعبين أخرين بسهولة تامة

الصوتيات

أما علي صعيد الأصوات فأستوديو أهتم أيضا بتقديمها بشكل محاكي للواقع بدرجة كبيرة فعندك قيادتك للسيارة ستستمع إلي احتكاك السيارة بالأراضي التي تسير عليها وكذلك أصوات عجلات السيارة وهي ترتطم بالأراضي الطينية تشبه الواقع بدرجة كبيرة تجعلنا ننسي أننا بلعبة فيديو. اللعبة لا تقدم أي موسيقي تصويرية باللعبة علي الإطلاق ولكن هذا شيء لا يعيبها علي الإطلاق فأغلب ألعاب المحاكاة تتعمد عدم تواجد موسيقي تصويرية باللعبة وتترك أصوات تفاعل اللاعبين ومعداتهم بشكل طبيعي

الخاتمة

استطاع أستوديو Saber Interactive بالتعاون مع شركة Focus Home Interactive أن يستغلوا النجاح الكبير الذي حققته لعبة SPINTIRES وقاموا بإعادة تقديمها بشكل جيد للغاية بالرغم من إمكانياتهم البسيطة، فاللعبة قدمت تجربة محاكاة لسائقي سيارات الشحن وكذلك هواة هذا النوع من الألعاب، فاللعبة تم الاهتمام بيها علي صعيد أسلوب اللعب وتقديم أكثر من طور لعب فردي وكذلك تم تقديم طور لعب جماعي سيحتاج منك ساعات طويلة تقم بمنافسة اللاعبين الأخرين عبر الشبكة بالإضافة إلي مستوي رسومي جيد مع أصوات مميزة تضيف شعورك بمدي إتقان ما تم تقديمه بأحداث اللعبة.

أسلوب اللعب

إذا قررت في إحدى الأيام أن تترك مهنتك الحالية وتعمل كسائق شاحنة محترف فأهلاً بك في عالم Spintires MudRunner والذي ستقود من خلالها في خرائط لعب مليئة بالصعاب سواء تضاريس مرتفعة أو أتربة مليئة بالمياه وكذلك طرق وعرة وكل تلك الأمور ستتعامل معها طوال تجربتك لأحداث اللعبة. اللعبة في البداية ستأخذك إلي طور التدريب وستتعرف علي قطع سيارات الشحن وكيف ستقوم بتحميل البضائع والتي تختلف من واحدة للأخرى سواء أخشاب أو مياه أو حتي معدات ثقيلة ولكل منهم السيارة المخصصة لنقلها. اللعبة تمتلك 3 أطوار للعب الطور الأول وهو طور اللعب الفردي والذي يأخذك بمفردك في العديد من المهام التي ستحتاج منك إلي ساعات لعب طويلة لإنهائها فهي صعبة للغاية وكما ذكرت الطرق ليست سهلة دائماً فاللعبة ستتطلب منك الدخول إلي مناطق وعرة مليئة بالصعاب من أجل الحصول علي بضاعة تقوم بنقلها إلي مكان أخر بخريطة اللعبة. أما الطور الثاني فهو طور التحدي فلدينا حتي الأن 9 تحديات ومن الممكن إضافة المزيد في المحتويات الإضافية المقبلة ولكي تنهي كل تحدي من تحديات هؤلاء اللعبة ستتطلب منك التركيز واختيار السيارة المناسبة لنقل البضائع المطلوب منك نقلها وكذلك سيكون عليك التركيز جيداً في استخدام المعدات المتاحة لك مثل “ونش” والذي سيساعدك كثيراً في تخطي الأراضي الطينية وكذلك التضاريس ومن ثم تحميل البضائع عبر سيارتك ومن ثم التوجه إلي المكان المرجو نقلها إليه في أسرع وقت ممكن فكافة التحديات ترتبط بوقت إذا لم تستطع تنفيذه ستقوم بإعادة التحدي من جديد

الرسوميات

للوهلة الأولي وعند رؤيتك للمساحة المطلوبة لتنصيب اللعبة عبر جهازك والتي تحتاج إلي 1جيجابايت يخبرك حدسك تلقائياً بأن اللعبة ستقدم رسوم ضعيفة أو متوسطة، ولكن عند تجربتك للعبة تكتشف أن حدسك غير صحيح بالمرة، فاللعبة تقدم مستوي رسومي مميز للغاية سواء في تصميم السيارات أو البضائع أو حتي الطرق كل تلك الأمور تم تقديمها بشكل مميز للغاية علي عكس جزء SPINTIRES الذي كان مقدم علي الناحية الرسومية بشكل ضعيف للغاية. بيئة اللعب تم تقديمها بشكل يشبه الواقع بدرجة كبيرة للغاية فاللعبة بالفعل لعبة محاكاة للواقع ولذلك كان علينا أن نشاهد الأراضي الوعرة وكيفية تعامل السيارات معها سواء الأراضي الطينية أو المبللة بالمياه وكذلك التضاريس كل تلك الأمور والصعاب تم تقديمها بشكل رسومي جيد للغاية.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

اللعبة ستحتاج منك لإنهاء طور اللعب الفردي سواء الطور العادي أو طور التحديات بشكل كامل إلي أكثر من 30 ساعة لعب، ولكن كما ذكرت فاللعبة تمتلك طور للعب الجماعي أي بعد قضائك كل هذا الوقت بتجربة طور اللعب الفردي سيكون أمامك الكثير من الساعات في تجربة اللعبة مع أصدقائك واللاعبين الأخرين عبر الشبكة.

7.0

عادية

التقييم النهائي

أسلوب اللعب
7.4
الرسوميات
7.2
الصوتيات
6.6
مدة اللعبة
7.6
قيمة الأعادة
6.2
الأيجابيات
  • أسلوب لعب جيد وأقرب للواقعية
  • طور اللعب الجماعي غريب وجديد
  • المستوي الرسومي جيد بالنسبة لهذه النوع
السلبيات
  • بعض العيوب التقنية التي تظهر ببعض الأماكن
  • الموسيقي التصويرية سيئة
  • الكاميرا فى بعض الأحيان بها مشاكل في حركة
  • 7.0/10
    - 7.0/10
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.