بعد نجاح الجزء الاول Middle Earth Shadow of Mordor بمبيعات غير متوقعة من قبل المطور والناشر في عام 2014 مما جعلهم يقدمون علي تقديم الجزء الثاني Middle Earth Shadow of War بشكل افضل واقوي للاعبين، هناك الكثير من الأشياء للحديث عنها حول اللعبة ولنري سويا هل قدمت جزء ناجح عن الجزء الأول ام ينقصها الكثير.

يستعد تالون للخوض في عكس التيار الذي رأه من رؤية Shelob للمستقبل والذي يبشر بنهاية غير جيدة مما يدفعه بالطبع الي محاولة تغيير ذلك، يلتقي تالون بالكثير من الأعداء في الطريق والقليل من الأصدقاء ليجد نفسه محارب بقوة من اتباع سارون.

قصة اللعبة

الأحداث تبدء من حيث انتهت Shadow of Mordor بشخصية تاليون الذي يتقمصه روح كليبرمبور وانتهاء المطاف بصناعه خاتم جديد لا يحتوي علي فساد سارون، فيما بعد يتم حبس روح كليبرمبور من قبل الملكة شيلوب التي تتعرض للخيانة من سارون ومحاولة استدراج تاليون للأستحواذ علي الخاتم والذي تنجح بالفعل في الحصول عليه

أسلوب اللعب

شخصيات اللعب من المنظور الثالث في عالم مفتوح مليئ بالأثارة والتشويق والأستكشاف مثل الجزء السابق بالطبع لكن هناك اختلافات، بالنسبة لشخصية الرئيسية فحصلت علي شجرة تطوير كبيرة جدا بحركات وقدرات مثيرة للأهتمام وتجعلها في اولي اهتماماتك وللحصول عليها تحتاج الي زيادة مستوي شخصية ومع كل مستوي تحصل علي نقاط ايضا هناك بعض المهام الفرعية التي تعطي نقاط للطاقة يمكن تبديلها حيث انك ستجد انك وصلت الي مستوي 60 ولم تحصل علي كل الطاقات بعد فلا تقلق فكما قلنا هناك مستويات تعطيك نقاط

120 طاقة مختلفة تساعد علي ان تكون الأقوي

بالنسبة للأسلحة فهي تعتمد علي قتالك للاعداء وتتبع مما يسقط عنهم وكلما كان مستوي العدو اعلي كلما كان السلاح المرتقب اقوي، هناك ايضا قدرة علي تطوير السلحة بعمل حركات او طلبات معينة لكل سلاح مما يرفع من قوتة او يفتح قدرات خاصة اخري، ايضا من ممكن الحصول علي الأسلحة مميزة من صناديق التي تطرح في الاونلاين او من خلال شراء صناديق تفتح

لتجد بداخلها اسلحة كل هذا ينطبق علي الدروع والخواتم داخل اللعبة من الجزء الماضي وتالون يتقمصة روح كاليبلمبور وبالتالي فانت تمتلك قدراتة ايضا مثل التجول بسرعة او قتال الأعداء معك او أستخدام طاقاته القتالية لشن هجمات اقوي علي الأعداء اضافة الي ان عند قفذك من اي مسافة او مكان لا يتأذي تالون علي الأطلاق بسبب قدرة كليبرمبور.

هناك معدات عادية، قوية، نادره وأسطورية كل منهم يساعدك في سيطرة علي موردور

في حالة اصبح حليفك سيتوجب عليك الاختيار بين جعله ينسحب او يحارب بجانبك او يهاجم قائد اخر او اقصائه من الجيش نهائيا، اما بالنسبة لتحسينات فهناك امكانية للعب الجماعي ومحاربة الأعداء علي الأنترنت وينقسم الي جزئين جزء للحصول علي الأموال داخل العبة فقط وجزء اخر لوضع قوانين جديدة لك داخل اللعبة وسط اللاعبين حول العالم.

 يجب اختيار بعناية عند مهاجمة الحصون الجنود التي بحوذتك والادوات والوحوش التي ستستخدمها مثل رماة الأسهم ورماة النار وحاملي الدروع وحتي تنانين التي تلهب المعركة وتحتاج في معركة الي تطوير جنودك لتفوق علي قوة اعداءك وتجهيزات الحصن التي ستقوم بمهاجمته، في حالة الدفاع عن حصونك سيكون الأمر مشابة قليلا للهجوم لكن مع اختلاف انك تختار اساليب الدفاع عن حصنك والأتباع الذين تثق في قدراتهم علي الحرب وايضا تحتاج الي لعب صراعات داخلية صغيرة في حلبة القتال لفتح خانة تتضمن محارب قوي يمكن اضافتة لدفاع عن الحصن.

نظام النيمسيس

نظام النيمسيس تحسن بشكل كبير في البداية لا تنسي ان تنقل اتباعك من Shadow of Mordor الي Shadow of War فسيسهل عليك هذا الكثير في مرحلة معينه من اللعبة، يجب لسيطرة علي العدو وجعله من احد حلفائك ان يكون مستواك اكبر فاذا كان في مستوي 30 تحتاج الي انت تكون 31 لسيطرة عليه واذا لم تستطيع يتوفر خيارين اخرين هما العار والذي يقلل من مستوي العدو وفيما بعد تستطيع السيطرة عليه ام القتال حتي الموت

بالنسبة لأدارة المحاربين في جيش الخاص بك يحتاج الي ادارة جيدة للبعض فهناك يمكن مهاجمة حصون من قبل حلفاء لك او عمل خيانة علي احد قائدين الكبار وعمل صراعات داخلية تجعل الاوركس في حالة من الفوضي لمصحلتك الشخصية عن طريق زرع جاسوس داخل الحصن

هناك اتباع، محاربين وقادة امامك لسيطرة علي القلاع الحصينة في موردور

خصوصا في اللعب الأونلالين الجماعي فالأنهاء الجدال في هذه الأمر اذا كنت من لاعبين الذين سيهتمون بالقصة واحداثها لن تحتاج الي شراء شيئ اضافي عدا اللعبة بالطبع حتي النهاية الأخيرة للعبة لم تحتاج منا انفاق اي شئ، لكن اذا كان لديك اموال لتضيعها في الهواء فيمكنك انفاقها داخل اللعبة.

طوال اللعب لم نحتاج الي دفع المال الحقيقي داخل اللعبة فكل ما كان اجتهادك اكبر ومحاربتك للاعداء كلما تكافئك اللعبة بالأموال داخلها لتستبدلها بالأسلحة او الأتباع لكن هناك من يحب اختصار الطريق الطويل وشراء ما يساعدة في الحرب داخل اللعبة بأموال حقيقية قد تصل الي تمن اللعبة وهو 60 دولار او اكثر وبالطبع يجده الكثير امر غير مقبول

قتال هذا الوحش من احسن لحظات اللعبة

هناك ايضا نسخة مرافقة للعبة علي الهواتف وهي بنظام مختلف عن اللعبة الرئيسية لكنها تقدم شخصيات مختلفة للعب بها من عالم Middle-earth ونظام النيمسيس وهي ايضا بها امكانية الشراء داخل اللعبة باموال حقيقية لأنجاز المهمات اسرع، وكما ذكرنا لست بحاجة الي شراء اي شئ داخل اللعبة للأستمتاع بالتجربة الكاملة لها، اللعبة الخاصة بالهواتف المحمولة متوافرة علي اندرويد واجهزة ابل ولا تحتاج الي شراء

بالنسبة لعالم اللعبة هناك مشكلة كبيرة وجدنها ان هناك عدد من الاماكن التي تم تصميمها بعناية شديدة واماكن اخري تفتقر الي التفاصيل مما احدث تباين كبير في رسوميات المناطق المختلفة، الطقس وتقلباته من اشعة الشمس التي تملئ عالم موردور الي الثلوج والأمطار جيدة وانفجارات والنيران قدمت بشكل جيد هناك فقط مشكلة في الأضائة كونها غير طبيعية في بعض الأماكن التي لم تلاحظ الي اذا تأملت قليلا دون قتال في المكان.

الرسوميات

اللعبة تعمل بمحرك من الشركة المطورة بنسخة محسنة من Lithtech بأسم Firebird والذي قدم تجربة رسومية رائعة في الكثير من المناطق لكن كارثية في مناطق اخري، رسوميات الشخصيات رائعة وتفصيلية حتي الأعداء فالكثير منهم مختلفين خصوصا القادة ومحربين الكبار والأزياء وحركتها اكثر من رائعة اضافة الي تعبيرات الوجهه ايضا

الصوتيات

ممتازة ! فالموسيقي التصويرية هي التي احببنها في موردور وتعود بشكل اقوي في هذا الجزء مع مبدعين Garry Schyman و Nathan Grigg وتباين الموسيقي الرائع في القتال و التسلل والأسكتشاف، اصوات الوحوش رائعة فهناك عناص كوميدية اذا لزم عناصر جادة ايضا والحديث بين الأعداء لا يتككر فلم يصادف انه تكرر ولو لمرة واحده طوال وقت اللعب، بعد شخصيات الرئيسية مثل تالون صوتيات بها لم تكن علي مستوي جيد في شعور توصيل التعبيرات الكلاميه في الحدث فحديث مع كليبرمبور به روح اكثر من تالون !

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

اذا قمت بالتركيز علي القصة فستحتاج منك اللعبة الي 30-35 ساعة فقط لأنهائها لكن للاسف نحن لم نستطيع التركيز علي قصة فقط وقمنا بأنهاء المهام بنسبة 80% حتي نصل الي احداث نهاية اللعبة والتي أخذت منا ما يقرب من 80 ساعة من اللعب بين مهام رئيسية والفرعية وتجميع مفقودات وجمع الجيوش والدفاع عن الحصون ونحن الأن ننتظر المحتوي الأضافي الذي سيضيف ساعت اكثر للعب واذا اقحمت نفسك بصراعات مع الأصدقاء ستجد ان اللعبة تحتاج الي ساعات كثيرة من اللعب الممتع للبعض.

وهناك عدد من الألعاب التي تنجح في تخطي هذا العقبة ومنهم Shadow of War لكنها لا ترقي للمنافسة في مقابل لعبة The Witcher 3 التي تحتوي علي فكرة مقاربة من جمع الحلفاء للقتال الأخير لكن لا مجال لمقارنة هنا، تطوير شخصيه تالون ونظام النيمسيس جعلنا نمضي ساعات طويلة لجعلة اقوي لكن لم نحتاج الي هذا القوة الكبيرة في هجمات علي حصون او الدفاع عنها فيكفينا فقط ان نكون علي نفس مستوي القوة للمنافس وستأخذ وقت للوصول لهذه التعبير بتعودك علي نمط اللعب والقتال بالطبع لا مانع من ان تكون الاقوي لكن لا حاجه لان تكون فائق القوة اذا كنت من محبي عدم اضاعة الوقت

لم نجد افادة بالنسبا لنا لأضاعة اموال داخل اللعبة فلا يوجد شئ اضافي يمكن زيادته بهذه الشأن غير انه للاعبين الذين يجدون سهوله في الدفع والحصول علي اقوي الأسلحة لتفوق علي منافسيهم بشكل غير عادل وبالتالي لا ننصح بأضاعة اموالك داخل اللعبة بالطبع فمجهودك داخلها كافي لأنهاء كل شئ بها، قمنا بتجربة اللعبة علي Playstation 4 Pro والحاسب الشخصي وبالطبع نسخة حاسب الشخصي هي الأفضل رسوميا لكنها تتطلب متطلبات مرتفعة علي دقة عرض 4K مثل بطاقة GTX 1080 لدقة 4K او GTX 1070 لدقة 1080p علي أعدادات Ultra ولا حاجه لأستخدام UHD Textures لانها لا تضيف غير عبء اضافي علي بطاقات الرسومية دون جدوي ومضيعة للوقت في تحميل فيديوهات بدقة 4K علي الحاسب الشخصي فالمعظم لم يشعر بفارق يذكر

الخاتمة

سنتحدث عن كل شق من اللعبة في رأينا لتقييمها بأنصاف شديد، اللعبة تقدمي بطيئ لقصة جيدة بحوارات مبسطة بشكل زائد دون تفاصيل اكبر وبسبب تداخل المهام في بعضها البعض سيتوه اللاعبين في القصة ويشعرون بانها مفككة ضعيفة البنية وهذا هو شعورنا في الفصل الأول وامتد الي منتصف الثاني من القصة، تسلسل الأحداث في الأول ممل لكنه قدم بشكل سريع يدخلك علي فصل ممتع بطيئ الحركة لأستجماع حلفائك وبناء جيوشك لمحاربة سارون المتعة هنا في الفكرة لكن قرب المنتصف سيشعر البعض من اللاعبين بالتكرار في نمط اللعب مع اختلاف الحديث الأمر اشبهه بالعديد من الالعاب التي تأخذ هذا الشكل مثل Assassin’s Creed الجزء الأول حيث انها نفس المهام باختلافات سطحية ولمقاتلة الهدف في النهاية بحديث مختلف عن الذي قبلة

اللعبة تعطيك حرية الأختيار الكاملة في جعلها طويلة للغاية او تجربة قصيرة عابرة ونجدها خلل في نظام اللعب حيث ببساطة من الممكن مهاجمة زعيم الجيوش في حصنة الكبير وسيطرة علي باقي الوحوش في نفس الحصن ولا حاجه لمحاربة كل واحد علي حدي، اسلوب اللعب تحسن قليلا عن الجزء الأول في حركات الأضافية وقدرات تالون وحركة السريعة ايضا لكن القتال في بعض الأوقات كان يصيبنا بالدجر خصوصا في بدايات اللعب وقبل الوصول لتطويرات متقدمة ستجعل القتال اقوي وامتع مثل جعل تالون يقاتل عدو و كليبرمبور يهاجم الأخر في نفس الوقت

الصوتيات جيدة شخصية تالون مملة بعض الشئ في حديث وتعبيرات بلا روح، علي اي حال احببنا اللعبة واحببنا أمتطاء التننين بداخلها المؤسف فقط ان اللاعبين بحاجه الي شراء Season Pass للعب محتويين من القصة الأضافيين ولكننا ننصح فقط بشراء اللعبة نفسها وخوض التجربة وفيما بعد متابعة اذا كان محتويين الأضافيين للقصة يستحقون الشراء ام لا.

8.0

جيدة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
7.0
أسلوب اللعب
9.0
الرسوميات
8.0
الصوتيات
8.0
مدة اللعبة
8.5
قيمة الأعادة
7.5
الأيجابيات
  • نظام النيمسيس المتميز وتطويرة الكبير عن الجزء الأول
  • معارك الدفاع عن الحصون و اقتحامها ممتعة
  • قتالات قليلة ملحمية داخل اللعبة لا تنسي
  • لا يوجد حوار مكرر للأعداء داخل اللعبة عوضا عن انها ممتعة ومضحكة
  • رسوميات رائعه في المجمل
  • عمر اللعبة جيد
السلبيات
  • شخصية تالون بلا روح عكس باقي الشخصيات متواجدة في اللعبة
  • قصة ضعيفة يصعب علي لاعبين في البداية جعلها مترابطة
  • عالم مفتوح من المهمات المكررة
  • تواجد نظام للشراء باموال حقيقية داخل اللعبة لا فائدة منه
  • عدم أستغلال عالم اللعبة في تقديم شئ ملحمي
  • بعض الاماكن داخل اللعبة رسومياتها متواضعة
  • التطويرات علي الأسلحة مجرد مضيعة للوقت
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.