Last Day of June لعبة جديدة من تطوير أستوديو الإيطالي Ovosonico بالتعاون مع شركة النشر الشهيرة 505 Games، اللعبة تأخذك إلي عالم غريب ستحمل معه العديد من المشاعر والعواطف لإنقاذ الشخص الأكثر أهمية لك بهذا العالم سيكون عليك أن تنقذ الأخرين وأن تدخل فى ألغاز ستقضي معها وقت ممتع تفكر فى كل تحدى جديد تراه أمامك.

أسلوب اللعب

لعبة مغامرات وأيضا لعبة ألغاز ولكن تم تقديمها بشكل مميز يجعلها مختلفة عن باقي ألعاب الألغاز، فعند إنهائك لكل لغز داخل أحداث اللعبة تجده يؤثر بشكل ما علي مجريات الأحداث بالإضافة إلي تأثيره حول بعض الألغاز الأخرى، فعند إنهائك لغز الطفل الصغير وإعطائه الحبل الوحيد المتواجد بالقرية ستكون أمامك صعوبات عديدة لكي تستطع إنهاء اللغز التالي الذي كان بحاج لذلك الحبل المستخدم باللغز السابق وهكذا الأمر، فاللعبة ستجعلك تعيد تكرار كافة الأمور حتي تتأكد من عدم تأثيرها في الألغاز والأحداث التالية.

قصة اللعبة

في إحدى القري الغريبة التي يعيش بها كل من “كارل” وزوجته المحبوبة “جون” واللذان يقرران الذهاب في عطلة إلي أحد الأماكن المفضلة إليهم للاحتفال معاً ولكن جاءت عاصفة قوية أفسدت عليهم هذا الاحتفال ليعودوا إلي المنزل وأثناء الطريق طرأ حادث نكتشف فيما بعد أنه “جون” قد فقدت خلال هذا الحادث، ومن هذا الوقت وبدأ “كارل” يمتلك قوي خارقة بإمكانه إعادة اليوم الأخير في حياة “جون” لإعادة تصحيحه من جديد وإنقاذ زوجته “جون” من الحادثة.

 في بداية اللعبة ستلعب بشخصية “كارل” الزوج الذي فقد زوجته وأصبح يمتلك قوي تمكنه من العودة إلي يوم الحادث لكي يعيده تكراراً ومراراً حتي يتمكن من إنقاذ زوجته “جون” ولذلك تبدأ اللعب بباقي شخصيات تلك القرية الصغيرة تباعاً حتي تتمكن من مساعدتهم جميعاً وتبعدهم عن مكان الحادث فعند إنهائك لكل لغز وحله ستجد أن لغز اخر هو المسببة في حادث “جون” ولذلك سيكون أمامك ساعات ممتعة تحاول إنقاذ “جون” من خلالها عن طريق حل تلك الألغاز وفي حالة فشلك في كل مرة ستتعرض “جون” للحادث وستتعرف علي سبب هذا الحادث لكي تعيد الحالة من الجديد لبداية اليوم وتحاول إنقاذ “جون” حتي النهاية، اللعبة قدمت تجربة مميزة من ناحية الأسلوب سواء الألغاز التي تم بنائها بشكل رائع أو التحكم بالأشخاص في مغامرات كل منهم والتعرف علي حياتهم فكل شخص يمتلك ذكري ما سيكون عليك جمعها للحصول علي نهاية سعيدة بأحداث اللعبة والتعرف علي حياة هؤلاء الأشخاص لكي تساعدك أيضا في حل الألغاز الخاصة بهم ولذلك سيكون عليك التجول داخل تلك القرية لجمع تلك الذكريات المفقودة. أحد الأشياء المزعجة التي كانت باللعبة وهي شاشات التحميل والتي كانت تأخذ وقت طويل بين كل لغز والأخر بالإضافة أيضا إلي الكاميرا التي لم تعطيك الفرصة للاستمتاع بالتجربة التي قدمت باللعبة فقد كانت في بعض الأحيان تركز في مناطق غريب ولا تتمكن من التحكم بها بشكل سلسل.

الرسوميات

العبة قدمت تجربة جيدة وممتعة علي الرغم من أن رسوم اللعبة ليست خارقة كما أصبحنا نعتاد مؤخراً ولكن هذا ما نحصل عليه من أغلب المطورين المستقلين، أستوديو Ovosonico قدم اهتمام كبير في تصميم الشخصيات بالرغم من بعض التجسيد الذي لم يكن جيداً من بعض شخصيات اللعبة، تفاعل الأشخاص مع بعضهما البعض كان هناك اهتمام واضح من خلاله لتقديم تجربة أفضل، أيضا الألوان المبهجة وتصميم ساعة البرج التي تدق كل يوم عند إعادة يوم الحادث وأخيراً البيئة المحيطة من حيوانات تحيط بك إلي الأدوات والمعدات التي ستحتاجها في حل الألغاز التي تواجهك.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

لن تحتاج منك وقت كبير لإنهائها فاللعبة تحتاج ما بين 3 إلي 4 ساعات كاملة لإنهاء تجربتها وإذا كنت سيء في حل بعض الألغاز وقمت بتكرارها عدة مرات فستحتاج اللعبة آنذاك ما بين 6 الي 7 ساعات حسب أسلوب اللعب الخاص بك. ولكن تلك الفترة الزمنية تعد قصيرة للغاية لما تم تقديمه.

الصوتيات

الأصوات باللعبة لم تكن مميزة علي الإطلاق فأغلب أصوات شخصيات اللعبة مجرد همهمات تكاد تفهم ما يريدون قوله عن طريق حركة أجسادهم فقط فقد كانت شيء محبط، ولكن الشيء الممتع في الأصوات هو صوت ساعة البرج التي تدق عند إنهائك من حل لغز أو فشلك أيضا في حل أحدهم. أما علي صعيد الموسيقي التصويرية بداخل اللعبة فقد كانت ممتعة ولما لا فالمغني الشهير “ستيفين ويلسون” هو من أشرف علي الموسيقي بداخل الأحداث بل قدم “ويسلون” أغنية خاصة باللعبة تدعي Drive Home الرائعة في بعض المواقف الحزينة باللعبة.

الخاتمة

لعبة Last Day of June قدمت تجربة لعب تعد مفتقدة كثيراً في الأونة الأخيرة، اللعبة قدمت قصة تجعلك منذ الدقيقة الأولي تتعاطف مع بطل اللعبة وتحاول أن تساعده في حل الألغاز التي قدمت بشكل مميز لأكمال أحداثها وتأثيرها علي كل من “كارل” و”جون”، اللعبة أهتمت علي صعيد الرسوميات وقدمت تجربة بصرية بسيطة مليئة بالتفاصيل المثيرة بالإضافة إلي موسيقي تصويرية التي تضيف الكثير من الأحاسيس علي تجربة اللعب.

7.4

جيدة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
8.5
أسلوب اللعب
8.0
الرسوميات
7.5
الصوتيات
8.0
مدة اللعبة
6.5
قيمة الأعادة
6.0
الأيجابيات
  • قصة رائعة مليئة بالتعاطف لشخصية ``كارل``
  • أسلوب لعب مميز مليء بالألغاز الممتعة
  • موسيقي تصويرية رائعة
  • رسوميات جيدة
السلبيات
  • حرية الحركة بالكاميرا
  • أصوات الشخصيات
  • وقت التحميل اثناء اللعب
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.