طلت علينا سلسلة Kingdom Hearts للمرة الأولي في سبتمبر 2002 عبر منصة PlayStation 2 عندما قررت شركة Square Enix بالتعاون مع شركة Disney الشهيرة وتحت إشراف المخرج المبدع “تتسويا نومورا” في تقديم أفضل التجارب المشتركة ومع النجاح الكبير الذي حققته السلسلة توالت إصدارات السلسلة من أجزاء رئيسية وكذلك أجزاء فرعية واستطاعت السلسلة بعد مرور كل جزء أن تحافظ علي النجاح الذي حققه الذي يسبقه، وبم أننا علي أعتاب إصدار الجزء الثالث من السلسلة والذي سيأتينا في يناير 2019 عبر منصتي Xbox One و PlayStation 4 أحببنا أن نطلع سوياً علي تلك السلسلة ونقم بتجربتها من جديد وذلك من خلال مجموعة Kingdom Hearts HD 1.5 + 2.5 ReMIX التي صدرت في 2013 عبر منصة PlayStation 3 والتي تضم 4 ألعاب وهم Kingdom Hearts Final Mix وKingdom Hearts Re:Chain of Memories و Kingdom Hearts II Final Mix وأيضا Kingdom Hearts Birth by Sleep Final Mix بالإضافة إلي فيلمين لتكملة أحداث القصة وهما Kingdom Hearts 358/2 Days و Kingdom Hearts Re:coded مجموعة Kingdom Hearts HD 1.5 + 2.5 ReMIX تم إعادة تقديمها من جديد إلي منصة PlayStation 4 ولذلك أحببنا أن نلقي نظرة سريعة عليها ونتعرف علي تجربتنا لأحداث تلك المجموعة قبل إطلاق الجزء الثالث من السلسلة

أسلوب اللعب

علي صعيد أسلوب اللعب كل جزء من السلسلة شهد تطور مختلف علي الجزء الذي يسبقه ولكي نحكم بشكل أفضل علي أسلوب اللعب للمجموعة سنسرد بشكل منفصل أسلوب لعب كل جزء والبداية ستكون مع لعبة Kingdom Hearts Final Mix وهي تعتبر النسخة المخصصة من لعبة Kingdom Hearts التي صدرت في 2002 للأسواق اليابانية، تلك النسخة حصلت علي العديد من الإضافات الخاصة سواء أعداء جدد أو أسلحة جديدة وكذلك أماكن ومهام جديدة، الشركة أيضا أضافت بتلك النسخة المزيد من العروض والتغييرات علي درجات الصعوبة وأخيراً إمكانية تجاوز المشاهد السينمائية وكل تلك التعديلات كانت مخصصة فقط للأسواق اليابانية قبل أن تقرر الشركة أن تصدر تلك النسخة ضمن Kingdom Hearts HD 1.5 ReMIX لكافة الأسواق، أسلوب اللعب لم يختلف عن الإصدار الرسمي فهو يعتمد علي مهارات “سورا” في استخدام Keyblade في ضرب الأعداء وتجاوزهم وكذلك إنشاء التعاويذ السحرية ولا ننسي مساندة رفاقه في القتال ودعمه وبالطبع ستقابل أصدقاء أخرين أثناء اللعبة سيقدم كل منهم أسلوب لعب المعروف من عالم Disney والذي سيحاول القضاء علي الوحوش التي تسعي في تدمير العالم

لديك عدد بطاقات محدد بعدد ضربات أيضا محدد ولكي تعيد مليء تلك البطاقات سيتوجب عليك شحنها من جديد، الأمر الهام في هذا النظام هو البحث دوماً عن البطاقات والتبديل بين البطاقات الضعيفة واستبدالها دوماً بالبطاقات الأقوى ولكن هذا الأمر يعد محبط بعض الشيء فدوماً عندما تدخل أي قتال ستتحول إلي نظام البطاقات وهو أمر مزعج علي عكس الجزء الماضي الذي قدم أسلوب لعب مميز وبسيط كما جري الحال بالجزء الأول قامت شركة Square Enix أيضا بإصدار نسخة Kingdom Hearts II Final Mix المخصصة كذلك للأسواق اليابانية وتحتوي على الكثير من الإضافات مثل مشاهد سينمائية جديدة لشرح القصة وملابس جديدة لبطلنا “سورا” بالإضافة إلي مستوي صعوبة جديد وهو Critical Mode المعد خصيصاً لمحبي تلك السلسلة ومتحدي المستويات الصعوبة الكبيرة، أما بالنسبة لأسلوب اللعب فقد إختفي نظام البطاقات أخيراً وعاد نظام القتال التقليدي الذي ستدخل من خلاله في قتالات مع الأعداء ولكن المميز هنا تواجد المزيد من شخصيات عالم Disney مثل شخصية The Lion King والذي يعرف باسم “سيمبا” بالإضافة بالطبع إلي شخصية القرصان الشهير الكابتن “جاك سبارو” والذي سيتواجد كذلك في أحداث الجزء الثالث من السلسلة، الجديد في أسلوب القتال بعيداً عن استدعاء الشخصيات لمساعدتك خلال القتال هو إمكانية إنشاء هجوم مشترك بينك وبين رفقائك أو الأشخاص الأخرى فمثلا من الممكن أن تقوم بهجوم مشترك مع “جاك سبارو” أو أي شخصية ستقابلها بأحداث اللعبة بشكل مميز ويختلف أسلوب القتال من شخصية لأخري وأيضا من عدو لأخر وكانت تلك أحد التغييرات الجيدة التي شهدتها تلك اللعبة

اللعبة هذه المرة لا تعتمد علي بطل واحد فقط وأسلوب قتال واحد فقط بل تمتلك اللعبة هذه المرة 3 شخصيات رئيسية وهم Terra و Aqua وأيضا Ventus ويمتلك كل منهم أسلوب اللعب الخاص بها فلدينا Terra الذي يمتاز بالقتال عن قرب وهجماته القوية وشخصية Aqua التي تعتمد علي استخدام التعاويذ السحرية والهجوم من مسافة وأخيراً لدينا صاحب السرعة في تنفيذ الضربات والتعاويذ أيضا وهو Ventus، اللعبة لم تكتفي بهذا فقط بل قدمت العديد من التغييرات علي أسلوب اللعبة فأصبح يوجد عداد مخصص للضربات وكلما قمت بضرب الأعداء كلما تم مليء هذا العداد حتي أصبح بإمكانك توجيه ضربات قاضية للوحوش وإنهائهم في أسرع وقت ممكن، هذا العدد ليس مخصص فقط للضربات بل إذا كنت تستخدم التعاويذ السحرية فعند ملئه ستتمكن من استخدام أقوي هجوم سحري لديك تجاه الوحوش، أيضا اللعبة أضافت ميزة The Dimension Link والتي من خلالها بإمكانك أن تستدعي قدرات أحد الشخصيات الأخرى المتواجدة في عالم أخر واستخدام قدراته ضد الوحوش ولكن يوجد أيضا عداد مخصص لتلك الميزة فلن تتمكن من استخدامها دوماً، كل تلك التغييرات جعلت تجربة تلك اللعبة مميزة للغاية وجعلت هذا الجزء واحد من الأجزاء المميزة بالسلسلة بالأخص علي صعيد أسلوب اللعب ولكن المشكلة المزعجة بالنسبة لنا أثناء تجربة هذا الجزء كانت الكاميرا التي كانت تعاني بعض الشيء وبالأخص أثناء التركيز علي الوحوش تكاد تشعر بأن الكاميرا تذهب في اتجاه معاكس وهو الأمر الذي تسبب لنا بالضرر من قبل الوحوش في بعض المواجهات العنيفة

المجموعة كما ذكرنا تقدم فيلمين من خلالهم تستعرض الشركة قصة اللعبة عن طريق مشاهد سينمائية تم تقديمها بشكل مميز ولكن في أغلب الوقت لم تشاهد الكثير من هذا وذاك فلا يوجد أي اهتمام لمشاهدة تلك الأفلام بعد تجربتك لأجزاء اللعبة علي الرغم أنها تقدم إضافات أكثر علي صعيد القصة ولكني لم تكن كما ستجدها اثناء اللعب ايضا لمحبي قراءة تلك التفاصيل أكثر من مشاهدتها داخل اللعبة وعبر منصة PlayStation 4

أما الشيء المزعج علي صعيد الصوتيات هو الأداء الصوتي والحوارات فهو من الممكن أن نتغاضى عنه بم إن تلك الألعاب ظهرت في 2002 واستمرت تباعاً إلا وأنه كان أحد الأمور المزعجة بالنسبة لنا أثناء التجربة ففي أغلب الأوقات نشاهد الأداء الصوتي والحوارات بين الشخصيات عبارة عن مشاهد سينمائية جيدة وفجاءة يتحول الحديث إلي عبارة عن جمل تظهر أمامك في الشاشة فيعد شيء غير مقبول بالنسبة للعبة من الصف الأول وكنا نأمل بأن يظل الأداء الصوتي بين الشخصيات عبارة عن مشاهد سينمائية

الخاتمة

تعد مجموعة Kingdom Hearts HD 1.5 2.5 ReMIX تجربة مميزة لمن لم يقم بتجربة تلك السلسلة علي الإطلاق كما جري الحال مع بعض من فريق عمل الموقع واستمتعوا بها علي مدار تجربتهم بقصة اللعبة المميزة والتعاون المشترك بين شركة Square Enix وعالم Disney الرائع وشخصياته وأبطالة بالإضافة إلي أسلوب اللعب الذي يشهد تحسينات وتغييرات من جزء لأخر وكذلك بالنسبة للرسوميات التي كنا نأمل بأن تشهد المزيد من التحسينات علي الرغم من دعمها لدقة عرض 4K ومعدل إطارات 60 إطار في الثانية في اللعب و30 اطار في المشاهد السنيمائية

قصة اللعبة

تدور أحداث اللعبة حول طفل صغير يدعي “سورا” وكان يقطن بجزيرة غريبة تدعي جزيرة “القدر” رفقة كل من “كايري” و”ريكو” ولكن في إحدى الليالي تهب عاصفة غامضة علي تلك الجزيرة ويخبره صديقه “ريكو” بأن البوابة التي ستنقلهم إلي عوالم أخري قد أصبحت مفتوحة الأن وفجأة يختفي كل من “ريكو “و”كايري” وينتقل الأن “سورا” إلي عالم Disney وسط قلعة غريبة يواجه هناك Donald Duck والذي يعرف ببلداننا العربية باسم “بطوط” وبعدها يقابل “سورا” شخصية Goofy والذي يعرف هو كذلك في الوطن العربي باسم “بندق” وفي ظل تلك الأحداث الغريبة التي تحدث يختفي “ميكي” أيضا بشكل مفاجئ ويبدأ الثلاثي رحلتهم من أجل إيجاد أصدقاء “سورا” المفقودين وأيضا من أجل مواجهة وحوش الظلام التي تهدد العالم ومعرفة سبب اختفاء “ميكي” أيضا وفي تلك الرحلة سيواجه “سورا” ورفاقه الجدد أشهر الشخصيات والأبطال بعالم ديزني بالإضافة بالطبع أنهم سيواجهون أعداء هذا العالم ويدخل هذا الفريق في غمار مغامرة تلو الأخرى وذلك من أجل إيجاد أصدقائه المفقودين

أما بالنسبة للعبة Kingdom Hearts: Chain of Memories التي صدرت عام 2004 عبر منصة Game Boy Advance فقدمت أسلوب لعب بسيط للغاية  ومختلف تماماً عن أسلوب لعب الجزء الماضي وذلك لكي يليق بإمكانية منصة Game Boy Advance المحدودة فاللعبة باتت تعتمد بدلاً من القتال المباشر والمواجهات علي نظام البطاقات والتي سيكون هدفك الأساسي الأن جمع البطاقات سواء بطاقات الهجوم أو الدفاع وكذلك بطاقات التعاويذ السحرية وكذلك بطاقات الاستدعاء، فكل مواجهة ستدخل فيها بمفردك علي عكس الجزء الماضي ولكن بإمكانك خلال المعركة أن تستدعي أحد الشخصيات المساعدة من خلال البطاقة الخاصة به

وأخيراً لدينا لعبة Kingdom Hearts: Birth By Sleep Final Mix وهي عبارة أيضا عن نسخة مخصصة للأسواق اليابانية من لعبة Kingdom Hearts: Birth By Sleep التي صدرت عبر منصة PSP في 2010، وقبل أن نخوض مباشرة في أسلوب اللعب والتغييرات التي شهدها هذا الجزء سنتعرف أولاً عن مميزات تلك النسخة عن الإصدارة الأصلية من اللعبة فتلك النسخة ستقدم شخصيات جديدة وتعديلات علي بعض المسارات في قصة اللعبة بالإضافة إلي عدد زعماء جدد وبالطبع ملابس ومعدات جديدة لأبطال هذه اللعبة ولكن الغريب في تلك النسخة أنها تعتبر الأولي التي تصدر بجانب الأسواق اليابانية إلي باقي الأسواق الأخرى قبل أن تصدر رفقة الألعاب السابق ذكرها في مجموعة Kingdom Hearts HD 1.5  2.5 ReMIX

الرسوميات

علي الرغم من أن المستوي الرسومي الخاصة بتلك المجموع كان جيد في المطلق وبالأخص بالنسبة لألعاب صدرت لأول مرة في 2002 وتباعاً حتي أخر أجزاء السلسلة، إلا وأن المشكلة الرئيسية في مجموعة Kingdom Hearts HD 1.5 + 2.5 ReMIX هي أنها لم تختلف كثيراً ولم تتحسن عن المجموعة التي صدرت عبر منصة PlayStation 3 في 2013، فعند الكشف عن تلك المجموعة لمنصة PlayStation 4 بات التوقعات بأنها ستشهد تطورات كثيرة علي صعيد المستوي الرسومي لتليق بإمكانية المنصة الجديدة ولكن هو الأمر الذي لم يحدث علي الرغم من دعم المجموعة الأن دقة عرض 4K عبر منصة PlayStaiton 4 Pro بينما عبر منصة PlayStation 4 تدعم دقة عرض 1080P ومعدل إطارات يصل إلي 60 إطار في الثانية الواحدة ولكن كنا نأمل بعض التغييرات البسيطة لكي تجعل تجربة اللعب أفضل بكثير مما كانت عليه

الصوتيات

قبل الحديث عن الموسيقي التصويرية وهي أحد العوامل المميزة بتلك السلسلة نريد أن نقول بأنه عند تجربة لعبة Final Fantasy XV والموسيقي التصويرية الخاصة به ظننا أن تلك اللعبة هي أفضل ما قدمته شركة Square Enix علي صعيد الموسيقي التصويرية ولكن عند تجربة تلك المجموعة قد تغيير رأي كثيراً. فالموسيقي حماسية بشكل مميز وتضعك داخل عالم اللعبة وتتفاعل مع كافة الشخصيات وبالأخص عن مشاهدة شخصيات عالم Disney الشهيرة ونسمع الموسيقي الخاصة بها التي لطالما سمعنا إياها عند مشاهدة الأفلام الخاصة بهم

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

مجموعة Kingdom Hearts HD 1.5 2.5 ReMIX توفر لك عدد ساعات لعب يتجاوز 250 ساعة إذا كنت من هواة استكشاف اللعبة بالكامل وإنهائها بدون أن تترك أي شيء بداخلها فهو عدد ساعات ضخم يضم بينهم أيضا مدة الأفلام التي تسرد أحداث إضافية في قصة اللعبة أما إذا كنت ترغب في إنهاء طور القصة فقط فلعبة Kingdom Hearts Final Mix ستحتاج ما بين 25 إلي 30 ساعة لعب، بينما لعبة Kingdom Hearts Re:Chain of Memories ستحتاج هي الأخرى ما بين 28 إلي 35 ساعة لعب من أجل إنهاء طور القصة وأجزاء Kingdom Hearts II Final Mix وKingdom Hearts Birth by Sleep Final Mix ستحتاج منك ما بين 28 ساعة إلي 36 ساعة لعب من أجل إنهاء المهام الرئيسية وأحداث اللعبة

ولا ننسي بالطبع الموسيقي التصويرية الحماسية للغاية كل تلك الأمور جعلت تجربتنا لتلك المجموعة مميزة ولا تنسي علي الإطلاق وأصبحنا الأن في استعداد تام للجزء الثالث من السلسلة لكن إذا كنت من الذين قاموا بتجربة تلك المجموعة عند إطلاقها عبر منصة PlayStation 3 فهل ستكون بحاجة إلي تجربتها الأن عبر منصة PlayStation 4 الإجابة واضحة للغاية الأن لا لست بحاجة إلي تجربتها علي الإطلاق فهي مماثلة في كل شيء واذا كنت لم تجربها فهناك نسخة تحتوي علي جميع الأجزاء بأسم Kingdom Hearts: The Story So Far ومن بعدها فأنت جاهز للدخول في ملحمة الجزء الثالث.

8.0

جيدة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
8.5
أسلوب اللعب
7.5
الرسوميات
7.0
الصوتيات
8.0
مدة اللعبة
10.0
قيمة الأعادة
7.0
الأيجابيات
  • قصة ملحمية وشخصيات كثيرة ستتعلق بها خلال رحلتك
  • أسلوب لعب مميز وتحسينات مستمرة علي مدار الأجزاء
  • الموسيقي التصويرية رائعة
السلبيات
  • الحوارات المملة وعدم الاستعانة بالمشاهدة السينمائية دائماً
  • الكاميرا مزعجة في بعض الأجزاء
  • الرسومات كانت بحاجة إلي التحسين فبعض الأجزاء مازالت بدقة عرض ضعيفة
  • 8.0/10
    - 8.0/10
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.

Your email address will not be published. Required fields are marked *