في ديسمبر 2016 أعلنت شركة Tecmo Koei عن الجزء التاسع من سلسلة Dynasty Warriors والتي تعد أشهر سلاسل الألعاب التي تمتلكها الشركة، وجاء الإعلان بعد فترة غياب طويلة استمرت لمدة خمس سنوات بعد إطلاق لعبة Dynasty Warriors 8 عام 2013، الشركة كشفت بأن الغياب الطويل جاء لتقديم أفضل تجربة بالجزء الجديد سواء عالم اللعب المفتوح والذي نشاهده لأول مرة بالسلسلة أو أسلوب لعب مختلف وكذلك شخصيات أكبر بكثير عما رأيناه بالأجزاء الماضية، فهل بالفعل استطاعت شركة Tecmo Koei أن تقدم تجربة مختلفة بأحداث الجزء التاسع من سلسلة Dynasty Warriors بعد كل هذا الغياب الطويل، كل هذا سنتعرف عليه خلال مراجعتنا.

أسلوب اللعب

اللعبة وكعادة الاجزاء القديمة تأتينا من تطوير أستوديو Omega Force المميز وعلي مدار السنوات 5 الماضية والتي قضاها بتطوير هذا الجزء قدم العديد من الأفكار والتحسينات المميزة علي صعيد أسلوب اللعبة بداية من عالم اللعب المفتوح والذي ذكرته من قبل حيث تتيح لك اللعبة استكشاف هذا العالم بدون أي قيود فالأستوديو لم يقدم عالم مفتوح دون أي تفاعل معه فهناك الكثير من المهام الجانبية وكذلك الرئيسية التي سيتوجب عليك القيام بها بعالم اللعبة بالإضافة انك ستقضي الكثير من الساعات في البحث عن المعدات والأدوات اللازمة لتطوير شخصياتك باللعبة، عالم اللعب المفتوح أيضا يدعم دورة الليل والنهار وستجد هناك مهام لا يتم إنجازها سوي بالنهار وأخري بالليل، ولكن ما يعيب هذا العالم هو بعض المشاكل التقنية التي واجهتنا بتجربتنا للعبة فهناك تفاصيل عديدة بهذا العالم تختفي فجاءة وتظهر أيضا فجاءة وكذلك الجنود التابعين لك تجدهم بجوارك في ساحة القتال وفجاءة تجدهم قد اختفوا وذهبوا إلي مكان أخر بالرغم من عدم إنهائك للقتال بتلك الساحة، أيضا تصميم بعض المباني والمعسكرات كان سيء وسنتطرق إليها لاحقاً في جزئية الرسوميات الخاصة باللعبة.

وإذا ذكر العالم المفتوح لابد وأن يتم ذكر عناصر RPG التي دائماً ما تلاحق هذا النوع من الألعاب فعلي الرغم من أن تصنيف اللعبة هو Hack and slash إلا وأنها استعانت الكثير من عناصر RPG المميزة حيث كما ذكرت توجد العديد من المعدات والأدوات المتواجدة بأنحاء عالم اللعبة سيتوجب عليك جمعها لتطوير معدات وأسلحتك وكذلك تطوير الشخصية الخاصة بك، اللعبة وكعادة الاجزاء الماضية تدعم نظام Level Up وسيكون عليك الاهتمام بها وخاصة وأن الأعداء لديهم أيضا هذا النظام ولن تتمكن من مجابهة عدو دون الوصول إلي مستوي مقارب له خاصة وإذا كنت تقم بتجربة اللعبة علي أقصي صعوبة باللعبة وكلما أنجزت عدد مهام أكبر كلما حصلت علي المزيد من النقاط التي يتم استخدامها في زيادة معدل الصحة أو الضربات وكذلك القوي الخاصة بك. عالم اللعبة كما ذكرت مليء بالأشياء التي ستجربك علي التفاعل معها فهناك تجار للأسلحة والأدوات والتي سيتوجب عليك زيارتهم دائماً للتسلح بشكل جيد ودائماً سيفيدك هذا أثناء ساحات القتال. اللعبة بالطبع تقدم لك وسيلة التنقل داخل عالم اللعبة وهو الحصان الخاص بك والذي يتفوق بذكائه عن Roach الشهير من لعبة The Witcher 3 فالحصان بتلك اللعبة أحد أغبي الأشياء التي قمت بتجربتها وخاصة إذا قمت بتفعيل خاصية Auto Run فستجده دائماً يختار أطول الطرق المؤدية للمهام بالإضافة إلي إمكانية وقوفه دقائق طويلة لا يستطع تخطي حاجز ما أو يدور بجانبه.

الصوتيات

في بداية تجربتنا للعبة قمنا بتجربة أصوات الشخصيات باللغة الإنجليزية والتي كانت تبدو في غاية السوء ومن ثم قمنا بتغييرها إلي اللغة اليابانية والتي أشعرتنا كثيراً بحماسة اللعبة وكأننا أحدي قادة المعارك، اللعبة قدمت أيضا مجموعة من الموسيقي التصويرية المميزة التي تشعرك بالحماسة ولكنها لا تعمل في كافة القتالات التي تواجهها فهناك أوقات لن تسمع سوي أصوات ارتطام السيوف فقط ببعضها البعض وهناك قتالات أخري ستستمع إلي تلك الموسيقي المميزة.

الخاتمة

لعبة Dynasty Warriors 9 كانت تجربة جيدة قدمت لنا قصة تعد الأفضل حيث أنها تسرد فترة زمنية هامة بتاريخ الصين بالإضافة إلي طريقة سردها المختلفة من كافة وجهات النظر، أسلوب اللعب المميز والمختلف وعالم اللعب المفتوح المليء بالفاعلية التي ستجعلك لا تشعر بالملل أثناء تجربتك للعبة، ولكن علي الصعيد الرسومي فلم يجيد أستوديو Omega Force استخدام كافة عناصره الممكنة لتقديم مستوي رسومي جيد كما ظهر بلعبة Warriors All-Stars والتي صدرت العام الماضي وكانت أيضا من تطوير Omega Force، اللعبة ستحتاج عدد ساعات طويلة لإنهائها بشكل كامل وهو يعد شيء مميز في هذا النوع من الألعاب.

قصة اللعبة

قصة لعبة Dynasty Warriors 9 مقتبس أحداثها من رواية شهيرة بالأدب الصيني تعرف باسم Romance of the Three Kingdoms وتدور أحداث القصة في الفترة الزمنية ما بين عام 169 ميلادياً وحتي 280 ونتعرف بأحداث القصة حول تمرد ذو العمامات الصفر ورفضهم لبطش حكم الإمبراطور “لينك” أخر حكام أسرة “هان” ويبدأ “لينك” رفقة قادته و نبلائه بالتصدي لهذا التمرد ولكن كافة محاولاته باءت بالفشل ومن ثم تم إنهاء حكمه وإنهاء عهد الممالك الثلاثة وتوحيد الصين بأكملها. القصة في البداية كانت تبدو مبهمة للغاية ولكن عند التعمق بداخلها نكتشف قيمتها الحقيقة بالإضافة إلي طريقة تقديمها المختلفة والتي تجبرك علي تجربة كافة شخصيات اللعبة من كلا الطرفين لتتعرف علي وجهة نظر كل منهم بما يحدث بالبلاد.

اللعبة تملك أسلوب قتال سلس وبسيط لا يختلف كثيراً عن أجزاء اللعبة السابقة وكذلك لا يختلف أسلوب القتال من شخصية لأخري سوي بقدرة الشخصية ومهارته الخاصة فلدينا ثلاثة طرق لضربات جديدة وهم Trigger وسيكون بإمكانك استخدامه عن طريق الضغط علي زر R1 بالإضافة إلي باقي الأزرار لصنع مجموعة ضربات معينة تنهي خصمك بسهولة فائقة وتلك الضربات هي stun و launch و أيضا knockdown والنوع الثاني من الضربات وهو Flow وهو الأسلوب الذي تعودنا عليه من الأجزاء الماضية ولكنه قد تم تحسينه كثيراً من ناحية الحركة وأيضا لدينا Finish Attacks وسيتيح لك استخدام قواك الخارقة لإنهاء أكبر عدد ممكن من الأعداء دفعة واحدة، كل تلك الضربات تحقق ضرر كبير إذا قمت باستخدامهم في الوقت المناسب بالإضافة إلي إمكانية دمج الضربات مع بعضها لصنع مجموعة “كومبو” مميزة تتمكن من خلالها من إنهاء العشرات من الجنود في أن واحد، اللعبة ولأول مرة بتاريخ السلسلة تقدم عدد ضخم من الشخصيات والواصل عددهم إلي 83 شخصية جميعهم قابلين للتجربة ولكل منهم أسلوب القتال الخاص به والذي سيجعلك تقضي عدد ساعات أكبر في معرفة قدرات كل منهم.

الرسوميات

يعد أحد أهم العيوب التي تواجهه اللعبة فاللعبة تقدم مستوي رسومي ضعيف لا يصلح أن يتم تقديمه في عامنا هذا وبالأخص للجيل الحالي الذي أصبح يدعم ألعاب تقدم دقة عرض 4K ورسوم مبهرة، وليس هذا فحسب بل كما ذكرت منذ قليل تصميم المباني والمعسكرات الخاصة بالجنود والتي تختفي فجاءة وتظهر كذلك فجاءة بدون أي تداعيات أيضا تصميم الأعداء وبالأخص الجنود لا يوجد أي اهتمام به علي عكس ما تم تقديمه بالشخصيات الرئيسية باللعبة والأعداء الأساسيين والذي تجد اهتمام كبير بتقديمهم بشكل مميز، علي الرغم من كافة العيوب التي رأينها برسوميات اللعبة إلا وأن تفاعل بيئة اللعب معك تعد الميزة الوحيدة علي الصعيد الرسومي فكل شيء بجوارك قابل للتدمير فبإمكانك تدمير الأبراج التي يسكنها رماة الأسهم ودعم الجيش الخاص بك وأيضا بإمكانك تدمير المعسكرات الخاصة بالأعداء فتفاعل بيئة اللعبة كان عامل إيجابي بأحداث اللعبة.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

اللعبة تقدم بطور القصة 10 فصول ولكي تتمكن من إنهائها ستحتاج ما بين 10 إلي 15 ساعة لعب بينما إذا أردت إنهاء القصة بشكل كامل وبكافة شخصيات اللعبة فبالتأكيد ستحتاج فوق 100 ساعة لإنهائها بشكل كامل بالإضافة إلي كافة المهام الجانبية والمزيد من الاستكشاف بعالم اللعبة.

7.5

جيدة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
8.0
أسلوب اللعب
7.5
الرسوميات
7.0
الصوتيات
7.5
مدة اللعبة
8.0
قيمة الأعادة
7.0
الأيجابيات
  • قصة مميزة وطريقة تقديم مختلفة
  • عالم مفتوح يتفاعل معك دائماً
  • أسلوب قتال سلس وبسيط
السلبيات
  • الرسوميات سيئة
  • الأصوات باللغة الإنجليزية ليست بالحماس الكافي
  • الموسيقي التصويرية ببعض الأوقات لا تعمل في الحروب
  • 7.5/10
    - 7.5/10
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.