يتطلع اللاعبين الي أقتناء شاشات كبيرة الحجم لعدة أسباب منها رؤية اوضح للأعداء في الألعاب التنافسية مع عدم الحاجة الي الأقتراب اليها ما يضر العين مع فترات اللعب الطويلة، شاشات بمقياس 27 انش نجدها النقطة الجيدة التي تأتي مابين مساحات 24 انش و 31-34 انش الذي بكل تأكيد لن تكون الأحجام الكبيرة عن 27 انش جيدة خصوصا مع دقة عرض 1920×1080 التي اصبحت دقة عرض أعتيادية يعتمد عليها رواد e-Sports خصوصا مع معدل أطارات مرتفع مثل 144 فريم، توفر شركة AOC عدد جيد من الشاشات الألعاب والمحترفين وصناع المحتوي كما انها اهتمت بتوفير عدد من الشاشات التي تأتي بمساحات كبيرة والتي تناسب جميع الفئات السعرية

في هذه المراجعة سوف نستعرض شاشة AOC الموجهة للاعبين AOC G2790PX بدقة عرض 1920×1080 ومعدل أطارات 144 هيرتز وسرعة أستجابة 1ms والتي تقع في نطاق سعري مابين 229 دولار الي 299 دولار ويتوافر منها ايضا شاشة بمقاس أقل بحجم 24.5 انش وهي AOC G2590PX ولكن تجربتنا مع الموديل الأكبر بحجم 27 أنش

الصندوق والمحتويات

عند فتح الصندوق نجد علي الجزء اليمين صور توضيحية لطريقة أخراج الشاشة من الصندوق والتركيب وتركيب شاشة سهل لا يوجد به تعقيدات

تأتي الشاشة في صندوق كبير به يد قابلة للحمل وتغليف جيد يحميها من الصدمات أثناء الشحن والنقل وهو يأتي باللون الأسود وفي الأعلي نجد شعار الشركة، في منتصف صورة للشاشة وفي الأسفل موديل الخاص بالشاشة والمميزات الرئيسية بها

علي اليسار نجد صور توضيحية لتركيب الشاشة مع الحاسب الشخصي وامكانيات تحريك الشاشة في جميع الأتجاهات

بداخل الصندوق يتواجد قاعدة التركيب المتحركة، الحامل المتحرك مصنوع من الداخل بالمعدن قوي ومغطي بجزء بلاستيكية من الخارج، موصل الطاقة بطول 1.8 متر، موصل DisplayPort و موصل HDMI بطول 1.8 متر، موصل 3.5 بطول 1.8 متر لتوصيل بين الشاشة وسماعات خارجية او Headphones، يتواجد أسطوانة بها عدد من البرامج  التي من الممكن ان تفيد المستخدم

تصميم الشاشة

الوزن الخاص بالشاشة بعد التركيب يصل الي 6.46 كيلو جرام مع الوضع في الأعتبار ان التغليف يقترب من 9 كيلو جرام تقريبا وبعد التركيب تصبح الأبعاد الخاصة بالشاشة 61.5 سم ارتفاع وسمك 19.95 سم وعرض 53.64 سم وتجتاج الي مكتب صغير حيث ان القاعدة لا تشغل حيز كبير فقط ما يقرب من 19-20 سم مع توفير 15 سم في جميع الأتجاهات لسهولة تحريك الشاشة حسب الحاجة

في الخلف نجد في الأعلي شعار AOC باللون الفضي ما يتواجد فتحات لتهوية بطول الشاشة في أطار بلاسيتيكي باللون الأسود، يتواجد مكان لجمع موصلات الخاصة بالشاشة وتنظيم الكبلات وهو غير مرأي من الجزء الأمامي للشاشة

يتواجد سماعات بالشاشة في الخلف بقدرة 2 واط علي يمين ويسار الشاشة كما ان مداخل ومخارج الخاصة بالشاشة متواجدة في المنتصف

الشاشة تأتي بمقاس 27 انش بأبعاد 69 سم بمساحة تشغيل فعلية بعرض 59.79 سم وطول 33.63 سم بزواية رؤية 160/170 ومعدل عرض 16:9 ودقة 1920×1080، الشاشة تأتي بجسم بلاستيكي أسود اللون مع تواجد جزء السفلي من الواجهة الأمامية باللون الأحمر في منتصفة شعار AOC باللون الفضي، ايضا الأطراف الخاصة بالشاشة بسمك 2 مم مما يجعلها قليلة الأطراف للغاية لكن بعد التشغيل تبدا في ظهور بعد اخر يصل الي 0.7 سم هذا يتضمن لأطار البلاستيكي الخارجي

الشاشة يمكن تحريكها في جميع الأتجاهات بسهولة فيمكن تحريكها يمين ويسار بزاوية 45 ورفعها الي اعلي 13 سم وتحريكها بزاوية من الأعلي الي أسفل بداية من -3.5 الي 19.5 درجة، يمكن ايضا جعلها في وضعية Portrait التي قد يحتاجها بعض اللاعبين في قراءة Reddit اوغيرها من المواقع التي يفضل تعامل معها بسرعة من خلال هذه الوضعية

مخارج ومداخل الشاشة

تأتي الشاشة بمخارج ومداخل متعددة فتحتوي شاشة علي مدخلين HDMI 1.4 يمكنهم العمل علي 120 هيرتز ومدخل DisplayPort 1.4 ومدخل للبطاقات القديمة VGA، من خلال هذه المداخل تستطيع توصيل 4 اجهزة مختلفة والأنتقال بينهم

تعتمد الشاشة علي وحدة طاقة داخلية بمقدار 35 واط يتم توصيلها بموصل الطاقة المرفق مع شاشة بقدرة 240 فولت

هناك مخرج صوتي 3.5 مم لتركيب أي سماعات بشكل مباشر من الشاشة والأعتماد علي HDMI او DisplayPort لأخراج الصوت الي سماعة مباشرة مع تواجد مدخل Mic، يتواجد 4 مداخل USB3.0 فائقي السرعة ثلاثة باللون الأزرق ويتواجد مخرج ثالث يدعم الشحن السريع في حاله توصيل أجهزة تدعم الشحن من خلال منفذ USB، ايضا من الأستخدامات الرائعة لمنفذ USB3.0 هو أمكانية تركيب فأرة وكيبورد والعمل مباشرة من خلالهم او تركيب  Webcam وغيرها من الأستخدامات المختلفة واعتبارها كا USB HUB لكنها تحتاج الي ان تكون موصله بكمبيوتر حيث انها لا تعمل ببرنامج داخلي مثل شاشات التلفزيون الذكية، للعمل بهذه الخاصية ستحتاج ان تقوم بتركيب مدخل USB3.0 (PC IN) بالحاسب الشخصي  من خلال موصل مرفق مع الشاشة

برنامج التحكم بالشاشة

يوجد زر مرن الحركة علي أقصي يمين الشاشة من الخلف لتنقل بين قوائم الأعدادات وتغييرها لكن لا تتوافر بالشاشة امكانية تسجيل الأعدادات وتنقل بينهم  كما توفر شاشات الألعاب هذه الأيام، تتوافر مجموعة من القوائم لتحكم بدرجات الألوان ومعدل الأضاءة و عدد من الأعدادات الأخري الموجودة في الصور بالأسفل

جودة الصورة والألوان

مستوي الرؤية من الزواية المختلفة : الشاشة تأتي بالكامل TN Panel مما يجعلها تعطي زواية رؤية قليلة للغاية حيث ان الألوان تتغير مجرد النظر من زاوية مختلفة وهو بطبيعة الحال امر متواجد في جميع شاشات التي تحتوي علي TN Panel

درجة تشبع الألوان : توفر الشاشة 16.7 مليون لون عن طريق Panel 8-Bit بمعدل 97% sRGB وهي لا توفر بالطبع معدل ألوان واسع Wide Color Gamut فهي غير مناسبة لصانعي المحتوي والمصممين فالألوان تنحرف عن اللون المطلوب بمقدار يصل الي deltaE 3.6 كمتوسط و يصل الي 9.5 بحد أقصي مع بعض الألوان الأمور لم تتحسن كثيرا بعمل معادلة للألوان فأنخفض انحارف الألوان فقط الي 2.4 كمتوسط وهو بعيد عن أفضل معدل مناسب للمصممين اما بالنسبة لمعدل الوان Adobe RGB فوصلت الي 76% درجة

مستوي التباين – Contrast : الشاشة تعد المستخدمين بمستوي 1000:1 لكن مع عدة أختبارات وجدنها انها تعطي ما يقرب من مستوي 1150:1 وهو مستوي مقبول، الشاشة بوجهه عام لا توفر اي مميزات تساعد علي تقديم مستوي تباين اعلي مثل توفير Local Dimming او Backlight Strobing بالأضافة كونها شاشة TN Panel والأمر الجيد انها توفر ما تعد به الشركة وليس اقل

مستوي تماثل درجات الأسود والرصاصي – Black / Gray Uniformity : الأمور جيدة الي حد ما مع درجات اللون الرصاصي لكن مع زيادة معدل الأضاءة لا تستطيع الشاشة تقديم فارق ملحوظ بين درجات الرصاصي المختلفة الأمر يتضح اكتر في تعامل مع فيسبوك او ملفات Excel فهناك بعض التفاصيل الصغيرة التي ستتلاشه من امامك وقتها، اما بالنسبة للون الأسود نجد ان أفضل أعداد للشاشة هو Gamma 3 ومع ذلك فهناك بعض المناطق في الشاشة التي ينقلب الأسود بها الي درجة افتح بمقدار اختلاف 15% وفي الألعاب بوجهه عام لم نلاحظ الأمر الا مع مشاهد المظلمة لكن الأمور تصبح أسوء مع مشاهدة الأفلام

أختبار حرق الصورة او الأحتفاظ بالصورة : هناك الكثير من المستخدمين الذين ينتابهم القلق مع قرار شرائهم لاي شاشة خصوصا مع وجود نسبة لا بأس بها من المشاكل الخاصة بأحتراق الصورة او بمعني أصح عند البقاء علي صورة معينا لفترة مثل العمل علي ملف Excel لفترة طويلة تقوم الشاشة بترك خطوط طولية وعرضية بالشاشة لفترة بدايه من دقيقة خلال تجربتنا لم نلاحظ تواجد حرق أو احتفاظ بالصورة ملحوظ فبحد أقصي كانت تبقي الصورة متواجدة لعدة ثواني قليلة قبل ان تختفي تماما

أداء الشاشة في الألعاب ومستوي Input Lag

الشاشة تعد المستخدمين بتوفير 1ms GTG لبناء علي أختبارات AOC الداخلية والذي قمنا بتجربة الشاشة مع الألعاب والأستخدامات الأخري لتعرف علي معدل Input Lag الخاص بها والتي وصلت الي 6.8ms مع معدل أنعاش 144 هيرتز مع تشغيل اما G-Sync و FreeSync مع فروق بسيطة بين الأثنين وهنا قمنا بتجربة عدة اعدادات مختلفة للتأكد انك تعمل بأقل معدل Input Lag ممكن، توفر الشاشة تقنية Shadow Control التي توفر درجة وضوح أكبر للمناطق المظلمة لرؤية التفاصيل بشكل أوضح أضافة الي الأعداء الذي يستلغون هذه الأماكن للأختباء

توفر الشاشة مدي كبير من Digital Signal Frequency بداية من 36 هيرتز الي 167 هيرتز افقي و 30 هيرتز الي 144 هيرتز عمودي لكن لما هذه القرائات مهمة ؟ بالتأكيد نعم لانها سبب تأكيد علي توفير مجال المناسب لعمل G-Sync Compatible وتأكد انه يعمل بلا مشاكل فهناك شاشات أخري تبدا من 48 هيرتز وهو غير ملائم لوضع الشاشة في فئة G-Sync Compatible وهي تخطت جميع الأختبارات الخاصة بنا والعمل بدون مشاكل مع بطاقات أنفيديا، ايضا توفر الشاشة تقنية FreeSync لبطاقات AMD وتعمل معها بسلاسة دون مشاكل

للحصول علي أفضل تجربة لشاشة يجب تفعيل خاصية Overdrive علي وضع Medium او Fast لكن من خلال تجاربنا وجدنا ان الأعداد المتوسط لا يقدم اي مشاكل في الرؤية فكما نري في الصور التالية تواجد Ghosting effect يلاحق شخصية اللعب في حالة عدم تفعيل Overdrive لكن هذه الوضع ستحتاج تشغيله بكل تأكيد وفي المقابل ستزداد معدل الطاقة المستهلكة للشاشة

أستهلاك الطاقة والحرارة

تستهلك الشاشة في أقصي أضاءة ما يقرب 33 واط ومع الألعاب لم تتخطي 26 واط وفي وضعية Standby كانت تعمل بمقدار 0.6 واط  وهي معايير جيدة خصوصا مع استهلاك ضعيف لطاقة مع الأستخدام لفترة طويلة من اللعب، اقصي درجة حرارة تم رصدها في غرفة 24 درجة هي 26 درجة وهو معدل حراري جيد ونتوقع ان يزيد 10 درجات مع فصل الصيف لكنه يبقي في النطاق الأمن

الخلاصة

قدمت شاشة الألعاب AOC G2790PX عدد جيد من المميزات للاعبين مع معدل اطارات يصل الي 144 أطار وسريعة الأستجابة أضافة الي مستوي أضاءة قوي وأمكانيات تحريك الشاشة في جميع الأتجاهات يجعل منها خيار جيد للاعبين الذين يهتمون فقط بالأداء مع الألعاب التنافسية حتي مع مستخدمي بطاقات الرسومية قديمة معتمدة علي مخرج VGA لكن بكل تأكيد لن يستفيديوا من معدل اطارات 144 وسيكونوا محبوسين فقط في 60 اطار للثانية مع دقة عرض 1920x1080p التي تستهدف عدد ضخم من اللاعبين اصحاب الميزانيات الاقتصادية والمتوسطة خصوصا مع 27 انش الذي نجدة مساحة جيدة للعرض، توافر دعم FreeSync والعمل بدون مشاكل مع G-Sync الخاص ببطاقات أنفيديا أضافة جيدة ايضا المشكلة هنا تكمن في السعر فمع سعر 289 دولار تقع الشاشة نطاق سعري تنافسي مع ما يقدمه المنافسين وحتي مع ما توفرة الشركة من موديلات اخري مثل C27G1 التي تقع في نطاق سعري ارخص قليلا لكن مع أمكانية أستخدامها في نطاقات اكثر من الألعاب فقط مع أنها ستكون أكثر ملائمة لصانعي المحتوي من G2790PX هناك عدد من المميزات التي قد لا تهم اللاعبين متواجدة في AOC G2790PX وتزيد من كلفتها مثل السماعات ومداخل USB هي ميزات تقدر توافرها لكنها زادت من ما تريده الشركة سعرا لأقتناء الشاشة، في النهاية قدمت AOC G2790PX أفضل ما يمكن عمله بخصوص TN Panel مع بعض التعديل علي الألوان من أعدادات الشاشة مع سعر يضعها في مأزق مقابل حلول أخري حتي من AOC.

7.5

مؤدي جيد

التقييم النهائي

التغليف والمحتويات
8.2
التصميم
7.8
المداخل والمخارج
8.4
المميزات
7.0
جودة الصورة
6.8
جودة التصنيع
7.5
السعر مقابل الأداء
7.0
الأيجابيات
  • مستوي أضاءة جيد
  • معدل أطارات 144 هيرتز بأستجابة سريعة
  • Input lag منخفض
  • دعم تقنية FreeSync
  • تعمل مع تقنية G-Sync دون مشاكل
  • توفير عدد جيد من المداخل
  • امكانية تحريك الشاشة في جميع الأتجاهات
  • تواجد منافذ USB3.0 سهلة الوصول اليها
السلبيات
  • سعرها مرتفع مقابل بدائل أخري
  • جودة صورة متواضعة
  • زوايا رؤية سيئة كونها TN Panel
  • الصوت الخاص بالسماعات متواضع
  • 7.5/10
    - 7.5/10
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.

Your email address will not be published. Required fields are marked *