يعود الينا أستوديو Volition بعد Saints Row بلعبة اكثر جنونا وهي Agents of Mayhem وهي لعبة عالم مفتوح تأخذ طابع الكرتوني اضافة الي أجواء الأبطال الخارقين في ثمانينات

أسلوب اللعب

عالم مفتوح من منظور الشخص الثالث تتضمن لك اللعبة تحكم في 3 اشخاص يتم تنقل بينهم واختيارهم من بين اكثر من 12 شخصية مختلفة تستطيع ايجادهم خلال أحداث اللعبة، شخصيات اللعب تستطيع ضرب النيران بأسلحة مختلفة و الجري والقفذ هنا وهناك وتسلق المباني العالية وركوب سيارات مخصصة للعملاء

ستحب كل شخصية جديدة تقوم بفتحها فتقديم كل شخصية منهم ممتاز خصوصا في المهمات الخاصة بكل شخصية منهم مما يجعلك تصاب بالفضول لأنهاء المهام الفرعية التي تضدمنهم ثم العودة للقصة من أن الي اخر، تنقل بين الشخصيات اثناء القتال امر مفيد جدا فستحتاج الي شخصية سريعة الضربات في وقت وشخصية اخري بضربات قوية في وقت اخر في نفس المعركة، هناك ايضا امكانيه لأرسال مجموعة من فريقك عند وصول لمستوي معين في مجموعة من القتالات والمهام المختلفة تسمي Global Confilct والتي تعطيك قدر جيد من المال والأشياء الجيدة التي ستحتجها في تطوير شخصيات كنوع من المكافئة علي انجازك للمهمات.

قصة اللعبة

تعتمد القصة علي عناصر الخير والشر فهناك جانب شرير يريد تدمير العالم ومتمثل في مجموعة LEGION وهي اختصار لمنظمة من الرجال الأشرار لديهم النية لتطهير العالم وجانب الخير متمثل في عملاء MAYHEM وهي اختصار لوكاله متعددة الجنسيات للأيقاع بالعقول المدبرة الشريرة، عالم اللعبة يقع بعد احداث لعبة Saints Row IV تحديدا اضافة Gat out of Hell لتصبح اللعبة دخيلة علي عالم Saints Row بعدد من الشخصيات الذين يظهرون في احداث القصة من الأجزاء السابقة للعبة لكن في مدينة Seoul في كوريا الجنوبية بشكل مستقبلي ليتلائم مع جنون الأحداث داخل اللعبة.

بينما اللعبة تقدم في عالم مفتوح فهناك عناصر تطويرية لشخصيات مثل مستويات قوي لكل شخصية يجب وصول اليها لتخطي مستويات متقدمة في اللعبة حيث ان في بعض الاوقات تحتاج الي عمل المهام الجانبية لترقية شخصيتك للوصول لمستوي المطلوب قبل دخول المهام الرئيسية، ايضا بخلاف ترقية مستوي الشخصيات هناك ترقيات لأسلوب القتال والأسلحة لكل شخصية وحركات ومدتها داخل القتال وتستطيع توفير ترقيات اما بالأموال مكتسبة داخل اللعبة او بقطع بلورية تجدها اثناء اللعب بخلاف ما تستطيع ترقيتة بمجرد وصولك لمستوي معين للشخصية

شخصيات مختلفة بترقيات كثيرة يمكن تنقل بينهم بسهولة داخل اللعبة

الصوتيات

موسيقي التصويرية بطابع الأبطال الخارقين في ثمانينات والتسعينات لها متعة خاصة في اللعب وأعطتنا احساس اننا ابطال خارقين نحاول صد الشر عن العالم وما الي ذالك، شخصيات اللعبة قدمت بأداء صوتي جيد وحس الفكاهة عالي في تقديم الشخصيات او شرح المهمات او حتي في خروج من مأزق داخل العبة ايضا كنا ننتظر نصائح المضحكة المتواجدة بعد انتهائ كل مهمة بأسم Mayhem Knows تعقيبنا الوحيد علي اصوات الأسلحة وتأثيرها علي العالم المحيط كونه يحتاج الي تحسين اضافة الي اصوات الأنفجارات.

الرسوميات

طابع الكرتوني هو المسيطر علي اللعبة فهي تعرض احداث في قالب من الأبطال الخارقين بتحركات خياليا غير ممكنه في الواقع، رسوميات شخصيات جيده المستوي والبيئات المحيطة حيوية ومبهجة في الكثير من الأوقات، استخدام الظلال والأضائات المختلفة وموثرات الأنفجار واطلاق النيران ساعدت كثيرا علي اضافة متعة رسومية للعبة، ومن خلال تجربتنا فا افضل تجربة رسومية ستكون علي منصة الحاسب الشخصي لدعمها تقنيات محسنة رسوميا من أنفيديا ودعم HDR في شاشات الحديثة.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

اللعبة تحتاج لأنهائها ما يقرب من 50 ساعة وهو وقت جيد للعبة في غياب طور التعاوني والاونلين علي عكس Saints Row وتوفر اللعبة قيمة اعادة جيدة لمحتويات جيدة أضافية و Trophies سهل تجميعها وحصول علي Platinum في مرتين للعب.

العديد من المهمات والأشياء التي تتطلب ما يزيد عن 50 ساعة لأنهائها

الخاتمة

قدمت اللعبة قصة لعدد جيد من الأشخاص الذين لديهم اسباب قوية للأنضمام كاعملاء لمنظمة Mayhem بأسلوب كوميدي في سرد الأحداث وطابع الأبطال الخارقين في الثمانينات وايضا حرية الكبيرة التي توفرها اللعبة في اختيار شخصية اللعب وطريقة انجاز المهام المختلفة مما يوفر متعه كبيرة لمحبي العاب العالم المفتوح سينقصهم فقط امكانية اللعب التعاوني لجعلها تجربة تستحق التكرار مع الأصدقاء وكنا نتمني وجوده لأعطاء اللعبة قيمة للأعادة اكبر

نشيد بالأداء الصوتي لشخصيات وتعبيراتهم الكوميدية وتعليقاتهم حتي السخيف منها فقد اعطوا للعبة روح الكوميديا المجنونة، ستحب الشخصيات وتتعلق ببعضهم وتعجب ببعض السطور الذين يقولونها اثناء اللعبة وهو امر فعلته جيد الشركة المطورة، ايضا استخدام موسيقي بطابع الأبطال الخارقين كانت موفقه واعطت دفعه بطولية كبيرة اثناء اللعب

رسوميات ليست الأفضل لطابع ألعاب الكرتونية علي رغم من ذلك كانت ملائمة للعبة كونها هزلية تقدم شخصيات غير طبيعية في عالم تخيلي في المستقبل مما جعل هناك اخطاء في اللعبة مثل موت شخصية في اللعبة وعدم احتساب انها ماتت نتيجة لأنفجار جعلها تتحرك وسط مبنيين ولا يوجد سبيل امامك الي اعادة هذا الجزء من المهمة كما حدث معنا في احد المهمات،

عالم اللعبة صغير وهناك عدة اماكن ستشعر انك رأيتها من قبل بسبب صغر المدينة، هناك بعض الشعور بالتكرارية في أجزاء من اللعبة لكن ايضا تعود اللعبة لتقدم لك جديد قبل العودة الي تكرار مرة اخري، لم نشعر بهذا الأمر لان هناك عدد كبير من الشخصيات بأساليب القتال المختلفة فأذا توجهت لأستخدام نفس شخصيات مرارا وتكرارا فستصبح بالطبع في وضع تكراري فلتجنب حدوث هذا الأمر يفضل الأبتعاد عن أستخدام نفس شخصيات والتنويع بينهم

8.1

رائعة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
8.0
أسلوب اللعب
8.5
الرسوميات
8.0
الصوتيات
8.5
مدة اللعبة
8.0
قيمة الأعادة
7.5
الأيجابيات
  • أسلوب اللعب ممتع وشخصيات مثيرة للأهتمام
  • تنوع أساليب القتال
  • أداء الصوتي وموسيقي اللعبة جيد
السلبيات
  • عند القتال العنيف مستوي الأطارات ينخفض حتي علي PS4 Pro
  • بعض مشاكل التقنية من ممكن ان تجعلك تعيد مهمة او جزء منها
  • ستشعر بالتكرارية اذا تمسكت باللعب بشخصيات معينة
  • غياب طور التعاوني عن اللعبة والذي كان سيضيف متعة اكبر
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.