هل كانت سنه 2016 سنة نجاح اخري لجهاز PlayStation 4 ?

هل كانت سنه 2016 سنة نجاح اخري لجهاز PlayStation 4 ?

Successful Year for PlayStation 4 2016: علي مدار عام 2016 وكانت المنافسة تحتدم بين شركة “سوني” وجهازها “بلاي إستيشن 4” وشركة “مايكروسوفت” وجهازها “إكس بوكس ون” ولكي تربح إحداهما كان عليهما طرح كافة أوراقهم لقلب النتيجة لصالحها، فلدينا شركة “سوني” والتى تحضرت جيداً لتلك المعركة فقامت بدفع الأوراق المميزة لها لكى تسحق بها غريمتها “مايكروسوفت” ولكن هل نجحت “سوني” بالفعل في قلب الطاولة علي “مايكروسوفت” لتفوز بعام 2016 أيضا مثلما حدث فى عام 2015 ام لا؟!

البداية كانت معرض الألعاب E3 2015 والهدف هو إبهار مجتمع اللاعبين بما ستقدمه الشركة فى العام القادم، فبالطبع شركة “سوني” تعلم جيداً مدي أهمية معرض E3 وبالتحديد بعد ماحدث معها بمعرض 2014 والمفاجاءت والعناوين الكثيرة التي أعلنت عنها شركة “مايكروسوفت ومدى تأثر هذا بمبيعات كلتا الشركتين، فى البداية الشركة جهزت لنا واحدة من الألعاب المميزة اليت قمنا بتجربتها بعام 2016 وهو الجزء الرابع من سلسلة “أنشارتد” المميزة العنوان الأضخم للشركة لهذا العام والذي يعتبر كافيء جداً للفوز بعام 2016 دون اي تحضيرات أخري، لكن هيهات ليست هذه”سوني” فالشركة أيضا كانت لها الكثير من المخططات لهذا العام، فبدأت المفاجاءت تتوالى فقد كشفت “سوني” بالتعاون مع “سكوير إينكس” عن قدوم أخيراً لعبتها “تومب رايدر” والتى كانت حصرية لفترة مؤقته لغريم منصتها “الإكس بوكس ون”، ولكن هل تأتي اللعبة بدون أي إضافات عما كانت موجودة بنسخة “إكس بوكس ون”، بالتأكيد لن ترضي”سوني” بهذا الأمر بل كانت هناك مهام جديدة وطور جديد للعب التعاونى وأيضا للاعبين العرب وهو ترجمة اللعبة بشكل كامل خصيصاً لهم، أيضا كانت لدينا لعبة غريبة فاللعبة تعتمد علي المغامرة فى عدد لانهائي من الكواكب والتى تم الإعلان عنها وسط ذهول جميع الحاضرين، وكيف اللعبة تنتج فى الثوانى المعدودة ملايين الكواكب ألياً وهي لعبة No Man’s Sky المميزة ولكن بعد نزولها كانت هي خيبة الأمل الوحيدة التي تلقاها اللاعبين هذا العام ولكن لم يعكر هذا صفو ماتقدمه “سوني” خلال هذا العام، فلدينا الأن لعبة “لاست غارديان” التي طالما غابت عن الأنظار لسنوات عديدة فاللعبة عند إطلاقها حققت نجاحاً هائلاً وتقييمات مميزة دعتنا جميعاً ننسي تلك السنوات التي إنتظرنا قدوم تلك اللعبة، أيضا دعونا لاننسي ألعاب مميزة جلبتها الشركة من جديد للاعبيها ممن لم يكونوا قاموا بتجربتها قبل كدة مثل Ratchet & Clank والتى أعجبتني كثيرا أيضا كان لدينا العديد من الألعاب المميزة التي تم تطويرها عبر شركات الطرف الثالث والتى ساعدت أيضا الشركة بالنهوض هذا العام وزيادة مبيعاتها علي مدار هذا العام، حيث كانت تستهدف الشركة تشغيل تلك الألعاب بأعلي دقة رسوم ممكنة وتوفير للاعبين أفضل تجربة ممكنة للعب من خلال منصاتها المختلفة.

أيضا كانت لدي شركة سوني ثلاثة إعلانات هامة هذا العام وكانوا من أهم الأسباب التي ساعدت الشركة بإعلان مبيعاتها المميزة فى نهاية العام والتى كشفت لنا مقدار الهزيمة التي لحقت شركة “مايكروسوفت” علي يد “سوني”،

الأعلان الأول كان الكشف عن منصة “بلاي ستيشن 4 سليم”
الذي يأتينا بشكل مصغر عن المنصة العادية فجهاز السليم أصغر بنسبة 30% عن الجهاز العادى وأيضا أخف منه وزناً بمقدار 25%، وليس هذا فحسب بل أيضا كعادة أجهزة السليم فى منصات “البلاي إستيشن” القديمة فهو يستهلك الكهرباء بشكل أقل حيث يستهلك جهاز السليم طاقة أقل من الجهاز العادي بنسبة 38% وأيضا يوفر الجهاز السليم الجديد تجربة مميزة فى اللعب عبر الإنترنت حيث يدعم “واى فاى ” بسرعة خمسة جيجا هيرتز.

الإعلان الثانى هو “بلاي ستيشن 4 برو”
والتى تحاول الشركة تقديم لمطورين فرصة أفضل لتطوير مؤثرات بصريه افضل لدقه عرض اعلي كال4K ولمستخدمين أصحاب شاشات 4K فجائت لهذا الهدف وأيضا إضافة دعم تقنية HDR المميزة والتى تعمل علي تعزيز وتحسين الألوان المعروضة في الألعاب لتقديم مستويات افضل لعرضها، الجهاز الجديد إستطاع أن يحقق مبيعات رائعة للشركة حيث استطاعت الشركة من خلال منصاتها الثلاثة من تجاوز بيع الـ 50 مليون نسخة أي زيادة 20 مليون نسخة قبل إطلاق منصتي “بلاي ستيشن 4 سليم” وايضا “بلاي ستيشن 4 برو. الامر الجيد الذي جعل “سوني” تختم العام فى المقدمة بمبيعاتها الرائعة وأيضا تخطيطها المستمر لما هو قادم.

الأعلان الثالث كان هو الأكثر أثارة وهو “PlayStation VR”

عام 2016 هو عامٌ ناجحٌ كبير للشركة ولكن نتوقع أن يكون 2017 هو الأفضل فى تاريخ الشركة وذلك من خلال ماتم الإعلان عنها بمعرض E3 2016 وأيضا خطط الشركة من ناحية المبيعات فى العام القادم حيث تتوقع الشركة أن تتعدى مبيعاتها التي حققتها في العام الماضي، كل تلك العوامل كانت من أسباب إزدهار الشركة فى هذا العام.

حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.