لعبة Resident Evil من الألعاب المحببة لكثيرين من محبي العاب الرعب خصوصا وانها قدمت معني اخر من “الرعب” لم يكن متواجد حتي صدور الجزء الأول في عام 1996 هل Resident Evil 7 حتقدم رعب مختلف ؟

 وتأثرنا بالشخصيات والبيئة ومصاعب العبة كان من اكتر الأشياء الي بترابطنا بيها بشكل عاطفي أكتر من مجرد أعجاب بس هنا تواجد في ذهني سؤال قبل تسلل يدي الي صندوق مغلف يحتوي الجزء الجديد Resident Evil 7 هل انا حستمتع بالجزء ده ومش حيخيب أمالي فيه ؟

مكان غريب ووحوش لا نعلم من اين أتت ومحاولة البقاء والهرب من المكان واستغلال أي شيء موجود في الجوار لهذا الغرض ناهيك عن الألغاز الممتعة الموجودة في كل اركان اللعبة عوامل زي دي خلت Resident Evil تأخذ طابع ونكهة خاصه بيها مختلفة عن باقي الي كان متاح في السوق

قصة اللعبة

انت أيثن مواطن متوسط ماديا زوجتك تعمل جليسة أطفال حظها العاثر أوقعها في منزل عائلة Baker’s ومن هنا تختفي لمدة 3 سنين قبل ما يوصل لأيثن زوجها تسجيل انه يبعد عنها وهي في حاله يرثا لها, صراحة اللي جه في دماغي انها بتحور عليا وحبه تعيش لوحدها “يمكن ايثن يكون مزعج كفاية عشان تعمل كده” المهم ايثن مستسلمش هو أتاكد خلاص انها عايشة لان الفيديو من قريب بس كان باقي يعرف الفيديو مرفوع منين ! وده بيقوده لبيت عائله Baker’s في “لويزيانا بايو” ودي ولاية أمريكية شرق تكساس وهناك بقا لما تقابل العيلة العظيمة دي حتكتشف انهم عندهم قدرات غير طبيعة عن البشر بس في حد وسطهم لم يفقد ادميته وبتساعدك عن طريق مكالمات تليفونية وهي بنتهم Zoe !

أسلوب اللعب

اللعبة من منظور الشخص الأول في بداية اللعبة تقدر تلعب بشخصية ايثن وفيما بعد تقدر تلعب بشخصيات تانيه عن طريق اشرطة فيديو بتنقلك علي جانب اخر من الأحداث لتوضيح صورة اكتر تفصيلا عن المجهول والأسئلة المختلفة الي مبتنتهيش من اول ما تبدء اللعبة, العبة مرعبه جدا بشكل يتعب الأعصاب!

تخيل ان في شخص بيدور عليك في مكان وانت بتتشقلب عشان تهرب منه بكل الأدوات الممكنة حوليك تستخبا بقا تجيب مسدس وتفجر راسهم مش حيكون كل ده بيقدم حل ينجيك منهم للأسف بشكل نهائي مفيش غير انك تعطلهم وتبطئ حركتهم و”تهرب”, حب الأستكشاف هو رفيقك في اللعبة دي فالألغاز الموجودة وطرق حلها عبقرية والأبواب الموجودة المختلفة مش سهل انك تعديهم من غير مجهود، وحوش هم عائلة بيكر ووحوش من اللحم العفن تتحرك مثل الزومبيز

تصميم مستويات اللعبة بداية من البيت لأماكن الخارجية والأسلحة وشخصيات ممتاز ممتاز ممتاز مهتمين جدا بكل تفصيلة موجودة والتعب جامد وواضح جدا في “Level Design” وانهم يقدرو يجربو تجربة “رعب” بشكل مرعب فعلا وسنيمائي دي كانت اكبر تحديات الي نجحو فيها ببراعة

الرسوميات

محرك RE Engine قدم أداء مفاجئ ومتميز حتى عما وجدناه في ديمو Beginning hour فالإضاءة متميزة وظلال الشخصيات وتفاصيل الأشياء الصغيرة والانعكاسات ممتازة وتخدم التجربة البصرية وجو الرعب العام، اللعبة لأول مرة نجد فيها اهتمام بخواص HDR بشكل ضخم ازاي كانت من الإضاءة ألي تساوي مستويات الألوان ببساطة فيلم رعب حقيقي تعيشه وكأنك بطله وبداخلة

الصوتيات

المفاجئات الي في موسيقي التصويرية مش ممكن فمع كل دخول لوحش لمطاردة حد شخصيات اللعبة المسار العام للتراك الي شغال من الهدوء لانتباه الشديد بشكل لا يوثر تماما على ما تسمعه في بيئة المحيطة من خطوات اقدام أعدائك او أي شيء تتحرك عليه بالخطء او خطوات جري الخاصة بك أيضا

شخصيات قدمت أداء صوتي متفوق وجبار انا قعدت أحاول الاقي أخطاء ليهم في الأنفعالات حتي ملقتش , موسيقي غرفة الأمان ” Save Room ” مطمئنة جدا الصراحة وبتعدي الأعصاب بعد الي بيحصل فينا ده.

مده اللعب وقيمة الأعادة

اللعبة تحتاج في الجوله الأولي الي 8-9 ساعات فقط لكن في جولة الثانيه سوف تحب استكشاف كل شيء فستاخذ منك حتي 14-15 ساعة تحديدا في صعوبة “MadHouse” الرعب الذي سوف تراه بداخل اللعبة مشوق جدا ليجعلك تأخذ جولة اخري في اللعبة كل فترة ولا ننسا تجربتها أيضا علي PlayStation VR ودي ليها شق للحديث في مراجعة

تجربة PlayStation VR

تجربة كانت “يالهوي ويخرابي ومش قادر لا لا ياعم حرام بجد ايه ده ده جي عليناااااا” وكل الحجات الي تتقال في أفلام الرعب انا قعدت وقت قدام النضارة بفكر ازاي انا حلعبها كده! بس هي قدمتها في العبة بشكل رائع وممتاز حركة كانت سريعة ومفهاش مشاكل زي ما كنا متوقعين والمود العام يخليك ضربات قلبك تزيد حتي لو مكان الي فية مفهوش الي يرعب، مشكلة VR فقط كانت في جزئية “كوالتي” اللعبة بمحركها رائع لكن عشان تشتغل علي VR جرافيكس بتقل شوية لكن كانت اكتر من شوية ففي رئيي الشخصي ان لازم تاخد تجربة PlayStation VR بس خلي بالك انها “مرعبة جداااااااااااااااااااااااا”

الخاتمة

رزدنت ايفل 7 فعلت ببساطة ما فعلتة رزدنت ايفل 7 وهي وضع اللعبة في مسارها الصحيح مرة اخري بتقديم أسلوب مختلف تماما مش بس بشكل جيد او جيد جدا لا بل بشكل ممتاز يخليك تستغرب هما عملو كلام ده امتي وجابو الأفكار دي منين وازاي اقنعونا انها رزدنت ايفل جديدة, صراحة تريلرز والفديوهات كانت بتقدم غرض تشويقي جدا وحتساعد في بعض مناطق اللعبة لكن بجد حتتفائج انك متعرفش أي حاجه عن قصة اللعبة حتي واحنا شرحينها بشكل “اكتر شوية” فمفاجئة النهائية سفاحة ومتعة ما بعدها متعة انا من بعد اللعبة ما خلصت وانا بقول “انا حعمل ايه في حياتي بعدها ؟” شعور ده هو الشعور الحقيقي الوحيد لما تلعب لعبة مزهلة وبالشكل دة اللعبة تستاهل تقييم 9.5 من 10 مشكلتها بالنسبالي كانت في فترة تحميل طويلة بعد الشئ مبين دخول شريط الفيديو وخروج منة وبالنسبة لميكانيكة اللعبة هي انك حتلاقي معدات وأدوات حتساعدك في الهرب لكن حتحتاج ذاكرة حديدية وفراسة عشان تعرف ايه الي حتستغني عنة من قائمة الأدوات الي معاك, اللعبة تستحق الأقتناء ولو انت لسه مشترتهاش اشتريها عشان حيفوتك كتير.
9.0

عظيمة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
9.5
أسلوب اللعب
9.0
الرسوميات
9.0
الصوتيات
9.5
مدة اللعبة
8.5
قيمة الأعادة
8.5
الأيجابيات
  • تقديم أجواء مرعبة
  • قصة مثيرة للأهتمام
  • قوة الرسوميات
  • أهتمام بعوامل كثيرة تجعلك تريد تجربة اللعبة مرة اخري
  • دعم جيد جدا لنظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR
السلبيات
  • مستوي ضعيف من الألغاز
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.