شركة Reeven من الشركات الواعدة في تطوير وصناعة معدات الحاسب الشخصي والي بيقدموا منتجات بجودة جيدة بتوفر للمستهلك تجربة ممتازة، بدايتهم كانت في 2009 في تايون ويعتبروا في 2017 من اكتر الشركات معروفة في أوروبا وأسيا مع تقديمهم لمنتجات متجددة دائما لكافة فئات المستخدمين، في هذه المراجعة بنقوم بأستعراض أحدث منتجات الشركة وهي Reeven Polariz وهو متحكم للمراوح ومستشعر لدرجات الحرارة

الصندوق والمحتويات

يأتي متحكم المراوح Polariz في علبة سوداء محكمة التغليف ففي الأمام نجد صورة للمنتج وشعار الشركة وبعض الأمكانيات التي يوفرها المنتج إضافة الي موديل الخاص به بالطبع RFC-04, في جانب اخر من الصندوق نجد صورة لمتحكم المراوح وقرائات المتواجدة علي ثلاثة شاشات وهي سرعة المروحة ودرجات الحراره والفولتية, أيضا نجد نبذة عن المنتج في جانب الأيمن من الصندوق, وعلي جانب الأيسر نجد صور لمحتويات العلبة بلغات مختلفة وفي جانب اخر نجد مواصفات المنتج بلغات مختلفة أيضا, العلبة من الخلف بها بعض التحذيرات المهمة حتي لا يحدث اي مشاكل اثناء التركيب, عند فتح الصندوق نجد بداخله كتب للأرشادات وكيس به 4 مسامير لتركيب وملصق مضاد للأهتزازات و4 موصلات لأستشعار الحرارة

المتحكم ومميزاته

في الخلف نجد عده أماكن وازرار علي اليمين نجد مكان اقفال صوت التشغيل الخاص بمتحكم بجانبه عده ازرار بيضاء في اطار احمر لتشغيل الأنظار عند درجات حراره مرتفعه او منخفضة تحت الصفر بجانبهم نجد أماكن تثبيت مستشعرات الحرارة, في منتصف يتواجد مقبص الطاقة لأعطاء متحكم الطاقة اللازمة وهو تأخذ مقبص طاقة المستخدم لوحدات التخزين, علي اليسار نجد أماكن لتركيب ثلاثة مراوح تصل قدرتها الي 36 واط وهي قدرة عاليا جدا لا تصل اليها الا اقوي المراوح فاغلب المستخدم يحتاج الي 8 واط و 12 واط وحتي 20 واط فمن الصعب تواجد مروحه واحده تسحب هذا القدر

جسم المتحكم من المعدن القوي المضاد للخدش وفي الواجهه نجد ثلاثة شاشات دواره من المعدن أيضا يمكن تحريكها بشكل دائري لارفع الجهد اللازم لتشغيل المراوح علي الفولتيه المطلوبة بشكل يدوي وليست اعدادات مسبقة كما يوجد في المتحكمات المراوح التي تعمل باللمس

كل شاشه تحتوي علي اطار معدني مدبب لاحكام الحركة منه واعطائه شكل فخم وجذاب عند تركيبة

التركيب والتشغيل

يحتاج المتحكم الي مكان واحد بسعة 5.25 مثل مكان تركيب DVD/Bluray وعمليه التركيب لا تأخذ اكثر من 5 دقائق بتركيب 4 مسامير وموصلات المراوح ومستشعرات الحرارة ومن الممكن اقل في حاله تركيبة في صناديق جديدة وليست كما فعلنا وقمنا بتركيبة في جهازنا المستخدم في المعمل, عند التشغيل نجد الثلاثة شاشات مضيئة باللون الأبيض وبها قراءات لعدد لفات المراوح ودرجات حراره مستشعرات وفولتيه التي تستهلكها كل مروحة والمظهر الخارجي رائع عن أي متحكم مراوح تم تجربته مسبقا

الخلاصة

الحاجة الي متحكم مراوح أصبحت شيء ملح خصوصا لأصحاب الصناديق الكبيرة الحجم والذين يريدون التحكم الكامل في مراوح الداخلية بعيدا عن قدرة اللوحة الأم في تحكم بهم لكن ليست تحكم كامل كما ذكرنا, أيضا بعض اللوحات وبعض متحكمات لا تتحمل قدرات مراوح تصل الي 36 واط ومنها نستطيع ان نستخدمها في تزويد الطاقة في أنظمة التبريد المائية الكبيرة الحجم فهي قد تحتاج من 20 واط الي 30 واط حسب مقدار دفع المياة وغيرها من العوامل الأخرى, خامات الصنع رائعة ولا وجود للبلاستيك في أي جزء من أجزاء متحكم نعيب فقط عليه هو خدش بسهوله لشاشه المتحكم من خلال مسحها بقطعة خشنة لكن يجب توخي الحذر واستخدام قطع ناعمه لمسحها دون خدوش, لا مجال للخطء في التحكم بالمراوح اذا قمت بالخطء بتحريك احد الأزرار بل تحتاج الي عمل دورتين لتاكيد علي رغبتك في زيادة سرعة الخاصة بالمراوح, مستشعرات الحرارة رائعة وتوفر إمكانيات لا نهائية لقياس درجات الحرارة أي قطعة في الحاسب الشخصي أيضا طول الموصلات ممتاز ويصل الي كل مكان إضافة الي توفير محولات من 3 بن الي 4 بن لتشغيل أي مروحة عليها وهي إضافة رائعة لن يحتاج بعدها مستخدم الي شيء اخر يرفق بهذا المنتج, سعر Polariz يصل الي 50 دولار وهو سعر جيد في مقابل خامات الصنع والامكانيات وقدرة علي تحكم الكامل اليدوي والشكل الجمالي فاذا كنت تفكر بمتحكم مراوح يعطيك قدرة كامله للتحكم فهو الخيار الأنسب لك

9.0

أفضل قيمة

التقييم النهائي

الأداء
9.0
التقنيات
8.5
جودة التصنيع
9.5
السعر مقابل الأداء
9.0
الأيجابيات
  • تحكم يدوي في جميع المراوح
  • معرفة فولته التي تعمل عليها كل مروحة
  • تصميم رائع يعطي شكل جمالي لصندوق الحاسب
  • جسم معدني مضاد للخدش
السلبيات
  • عدم قدرة علي معرفة الواط الصادر من مراوح
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.