لعبة Pillars of Eternity صدرت في مارس 2015 بشكل حصري لمنصة الحاسب الشخصي واستطاعت اللعبة آنذاك أن تحقق نجاحات حيث حققت متوسط تقييمات وصل إلي 89% وهو رقم مرتفع للغاية، ولكن علي صعيد المبيعات لم تقدم اللعبة مستوي النجاح المألوف فاللعبة قدمت أسلوب لعب مختلف عما كان يريدوه اللاعبين عبر المنصة ولذلك فكر أستوديو التطوير Obsidian Entertainment الذي شارك بتطوير ألعاب شهيرة مثل South Park: The Stick of Truth وأيضا Fallout: New Vegas أنه بالتعاون مع شركة النشر Paradox Interactive بإعادة إصدار اللعبة بنسخة جديدة تحتوي علي كافة المحتويات الإضافية لمنصتي “إكس بوكس ون” و”بلاي إستيشن 4″ وهو نسخة Pillars of Eternity: Complete Edition، فلنتعرف سوياً هل ستقدم لنا تجربة جيدة تليق بالأجهزة المنزلية الحالية كما فعلت بالحاسب الشخصي أم لا.

أسلوب اللعب

في بداية اللعبة وقبل أن تقم بتصميم الشخصية الخاصة بك اللعبة تقدم شيء مميز وفريد من نوعه فاللعب تطلب منك أن تختار بجانب مستويات الصعوبة التي نعرفها أن تختار بين Expert Mode وهو المود الذي من خلاله تستطع أن تعيد تكملة اللعبة من جديد عند موتك وذلك من خلال أخر ملف حفظ قمت بتسجيله والمود الأخر هو المميز Trail Of Iron والذي يتيح لك فرصة واحدة فقط لتجربة اللعبة بأكملها فإذا مت أثناء اللعبة سيتم حذف ملف الحفظ الخاص بك ولابد لك من بداية اللعبة من جديد وهو مود تحدي رائع لمن يرغب في مثل تلك التحديات. أما بالنسبة للحديث عن أسلوب اللعب فاللعبة لم تتغير عن أسلوب لعب النسخة القديمة فاللعبة تتيح لك العديد من الخيارات ففي بداية اللعبة ستكون عليك تصميم شخصيتك وعليك الاهتمام بها لان كل شخصية وعنصر ستستخدمه سيؤثر عليك إما بالإيجاب أو بالسلب داخل عالم Eora المخيف، اللعبة لا تعطيك الفرصة لتهجم بنفسك بل تريدك أن تقود اللاعب وتخبره كيف يذهب وكيف يهاجم الأعداء وأيضا كيف يهرب منهم ومن الممكن ان يكون هذه الطريقة مزعجة لبعض ناس من من لم يتعودوا علي لعب مثل هذه الالعاب من قبل.

اللعبة كعادة ألعاب RPG تتيح لك الاختيار في كل شيء سواء علي صعيد زيادة قدراتك والأسلحة الخاصة بك والتي بإمكانك شرائها من بعض المقاومين الذين يتواجدوا بعالم اللعبة أو سرقتها من الأعداء والتوغل داخل عالم اللعبة لكي تقم بتطوير الأسلحة الخاصة بك حتي تستطع مواجهة أعدائك، أيضا بالنسبة للقصة فالقصة تملك نهايات عديدة بإمكانك الاختيار منهما حسب اختياراتك داخل اللعبة ولذلك فسيكون عليك التركيز جيداً أثناء الرد علي الأخرين في المحادثات التي تتم بينكما.

الصوتيات

أما علي صعيد الصوتيات والمحادثات باللعبة فتعد هي الأخري أحدي السلبيات باللعبة ولم يكن بها الإهتمام الكافي من قبل إستوديو المطور، فأصوات الشخصيات فى حوارتهم ومحادثتهم تم إستبدالها بجمل تكتب أمامك علي الشاشة وعليك قرائتها عوضاً عن سماع أصوات شخصيات اللعبة والتي إذا حدثت لاتستمر سوي أكثر من دقيقة واحدة بأسلوب مستفز للغاية. أما بالنسبة للموسيقي التصويرية باللعبة فقد كانت هادئة للغاية ولاتعطيك أي نوع من الحماسة أثناء خوضك للنزال مع الأعداء بل تقودك الي الأسترخاء.

الخاتمة

في النهاية استطاعت لعبة Pillars of Eternity أن تقدم تجربة لعب جيدة و كان من الممكن أن تصبح افضل لو تلافي أستوديو Obsidian بعض الأمور السلبية التي كانت متواجدة مسبقا، اللعبة أيضا لم تكن ستتواجد لولا مجهود الأعضاء بموقع الدعم الشهير Kickstarter والذي وصل عددهم إلي 77 ألف شخص وقام الأستوديو قبل بداية اللعبة بتوجيه الشكر لهم جميعاً. اللعبة تعتبر تجربة جيدة لمن يفضل هذا النوع من اللعبة وكذلك ستقدم له العديد من الساعات الطويلة الذي تجعله يتجول داخل هذا العالم الضخم والمليء بالأمور المثيرة بداخله، وأخيراً اللعبة تقدم قصة جيدة للغاية فهي إحدى الأمور المميزة وتستحق بجدارة التغاضي عن كافة السلبيات التي ظهرت باللعبة.

قصة اللعبة

تدور أحداث اللعبة في عالم غريب يدعي Eora والتي تقع في جنوب الكرة الأرضية وبداخل هذا العالم لدينا العديد من البلاد منهم بلدة Palatinate التي تقبع داخل دولة Dyrwood والتي ستدور فيها أحداث اللعبة، تلك الدولة كانت مستعمرة منذ زمن طويل ولكنها بعد حرب وثورات استطاعت أن تنل حريتها وبدأت ساكنيها في اللجوء للتعليم لزيادة وعى أفرادها وهنا استطاعوا اختراع ألات غريبة بإمكانها فصل الروح عن الجسد واستخدامها في الأمور السحرية وكذلك لمعرفة أسرار الماضي والتعلم منها مما ساعدهم أيضا فى إحداث تقدم تكنولوجي داخل هذا العالم بشكل كبير أثر علي سلامتهم، وأنت عزيزي اللاعب ستأخذ دور شخص أجنبي حل علي هذا العالم الغريب من خلال عاصفة قوية دمرت سفينته وقتلت كل من فيها عدا أنت وعند استيقاظك تلجأ لإحدى الكهوف ومن ثم تكتشف عالم Eora المخيف وتتعرف علي عاداتهم وتلك الألة الغريبة التي اخترعوها لتجد نفسك في صدام مع هذا العالم وأيضا ألهته والكهنة الذين يحاولوا إيقاف تقدمك طوال أحداث اللعبة.

اللعبة تقدم لك أيضا العديد من الألغاز و الفخاخ الذي سيكون عليك التركيز جيداً أمامهم وإلا ستقع في تلك الفخاخ التي صنعها ساكني مدينة Pillars، الشيء المزعج أيضا بأسلوب اللعب هي كاميرا اللعبة والتي كانت سيئة للغاية فكم من مرة تتسبب في محاولة إيذائك أو قتل المرافق الذي يذهب معك في مهامك لأنك لا تستطع التركيز عليهما بالكاميرا أو التركيز علي الأعداء وإعطاء أوامر الهجوم. منذ بداية اللعبة وحتي نهايتها سيكون عليك السير برفقة مرافق داخل أحداث اللعبة ستتمكن من التحكم بهما وأن تعطيهما أوامر الهجوم معاً أو التحكم بكل فرد منهم علي حدي إذا كنت تخشي أن يموت كلاهما بإحدى المراحل، فالأمر المثير الذي يجعلك تتفادي الموت داخل اللعبة هو أن تنفذ كافة المهام بإحداهما والأخر يكون في الخارج فإذا مات الأول بإمكانك استخدام الأخر واستكمال الهجوم علي الأعداء ومن ثم إيقاظ رفيقك من جديد لتكملة اللعبة.

الرسوميات

لعبة Pillars of Eternity Complete Edition لم تقدم إختلاف كبير فى الرسوم الخاصة بينها وبين نسخة الحاسب الشخصي فكلاهما واحد، اللعبة تقدم رسوم جيدة لابأس بها تشابه سلسلة Diablo الشهيرة مع الإهتمام بتقديم تفاصيل أكبر وعالم لعب أكبر مما يتواجد بألعاب Diablo. اللعبة تهتم كثيراً بالبيئة المحيطة فتصميم الأشجار والغابات كان مميزة بجانب تصميم الشخصيات وأيضا الأعداء سواء الحيوانات والوحوش أو البشر والكهنة. قدمت اللعبة عالم Eora بشكل مميز بكافة تفاصيله الغريبة والألات التي بإمكانها فصل الروح عن الجسد كل شيء كان مقدم بشكل رائع وبسيط أيضا فى نفس الوقت.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

اللعبة بإمكانك إنهاء القصة فقط بدون إستكشاف العالم وإنهاء المهام الجانبية فستأخذك منك مابين 40 إلي45 ساعة لعب أما إذا أردت إستكشاف بلدة Palatinate بشكل كبير فسيكون أمامك ساعات طويلة تصل عددها إلي 80 إلي 90 ساعة لإنهاء اللعبة بشكل كامل.

7.9

جيدة

التقييم النهائي

قصة اللعبة
9.0
أسلوب اللعب
8.0
الرسوميات
7.5
الصوتيات
7.5
مدة اللعبة
9.0
قيمة الأعادة
6.5
الأيجابيات
  • قصة والسيناريو حماسيين لا تستطيع ان تلفظ انفاسك وتمنع رغبتك في معرفة النهاية
  • عالم ضخم مليء بالتفاصيل والبيئات المميزة ويمكنك فعل العديد من الأشياء وليس القتال فقط
السلبيات
  • أسلوب اللعب الممل والذي لايعطيك التحكم الكامل فى القضاء علي الأعداء
  • الكاميرا مزعجة علي نسخة PS4
  • أصوات الشخصيات والموسيقي التصويرية كان يفضل الاهتمام بهم اكثر
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.