John Wick Chapter 2 : ان يكون فيه قانون لجريمة وقواعد مينفعش تتخالف بين مجرمين شيء غريب في عالم اغرب , يعني مينفعش ترفض ترد جميل, مينفعش تهرب من رد الجميل, مينفعش تقتل صاحب الجميل بردو, لكن ممكن بعد رد الجميل تعمل الي انت عيزه عادي ! اه والله

الفيلم بيبداء باستكمال لاحداث الجزء الأول واللي مليان جرعه اكشن محترمه من الي تخليك مستعد ومشدود للمشهد الي بعده وانت بتتفرج علي الفيلم, الفيلم فعلا مبيخدش وقت ان الأحداث تبدء في تسارع الحقيقة مفيش أي وقت مهدر طول الفيلم من اوله لاخره حتي انا استغربت انه خلص وانا خلاص كنت سرحت في عالم الفيلم المثير لدهشة,في مشهد مقدرش انساه و”جون ويك” بيخطط لعمليته وحسيت انه عباره عن انك داخل اوبن بوفية ومقضيها غرف من كل الأصناف.

موسيقي تصويريه لتيلور باتس وجويل ريتشرد في تعاون التاني بينهم بعد الجزء الأول والحقيقة مقدرش أقول كلمه واحده سيئه في حق الناس دي انا بجد استمتعت بكل تفاصيل الموسيقي وتقلبتها علي مواقف الفيلم وهدوئها مع أحداث تمهيدية لعنف بيتزايد بشكل سريع وفعال بشكل يخلي العقل مستجيب للمشهد بكل تقلبات السريعه. كيانو ريفز فاق توقعاتي وتوقعات نفسه في الفيلم ده ببساطه شديده هو قدم كل الي قدر يعمله في مسيرته السنيمائية من اكشن وأداء تمثيلي وحواري ممتاز

فيلم “جون ويك 2” بيحكي قصة “جون ويك” الي بيكمل طريقة للبحث عن سيارته المسروقة من الجزء الي فات والي بيقرر بعد ما يلاقيها انه حيعتزل عالم الجريمة ويرجع يعيش مع كلب تبناه جديد في منزلة السعيد, لكن الهدوء مستمرش كتير وفي صديقه قديم “سينتينو” بيطلب من جون ويك انه يرد الجميل وينفذ مهمه أخيرة والي بعدها من الممكن ان يتقاعد لكن جون ويك بتكون نيته خالصه وقرر الاعتزار بلا رجعه, بتدور الاحداث وبيجد “جون ويك” ان فيه جايزة ماليه للي يقتله ب 7 مليون دولار وانها دعوه عامه للجميع ومن بعدها كل شيء بيبقا مجنون من حوليه, كاتب السيناريو هو “ديريك كولستاد” وهو كاتب الجزء الأول بردو ومشكله ان تاريخه “الفاضي” مخلنيش متفائل بالفيلم لكن ظنوني كانت مش في محلها…. خالص!

المخرج “تشاد ستاهلسكي” في تاني تجربه اخراجية ليه بعد الجزء الأول قدر يقدم لوحة مرسومه بحرفيه شديده لشكل الوحده الي بيخرج افضل ما فينا للبقاء علي قيد الحياة, تصوير وزوايه ممتازه للكاميرا وأستغلال كل الأضائه ممكنه في الفيلم, أداء صامت في مشاهد الاكشن كان ممتاز ومضحك في أوقات كتير وأسلوب الجديه مع حركات جسديه مضحكة كان شيء ممتع وضاف للمشاهد كتير اكتر من مشهد الاكشن نفسه, كل ده انا استغربته خصوصا ان “تشاد ستاهلسكي” كان مؤدي حركات صعبة بس شكله حقق حلمه في الأخراج ببراعه !

وفي حياته الشخصية من وحده وصرامه وغموض دي دايما الأدوار الي لايقه عليه وبيجيدها لكن هنا لدرجه الاحتراف وبشكل مدهش, تحركاته كان متقنه واستخدامه للأسلحة كان واضح جدا تدريبه عليها لفتره 20 سنه من عمره تقريبا او 200 مره مشاهد دي اتعادت فيهم عشان توصل للاتقان ده حقيقي انا انبهرت بالأخطاء الي محصلتش,”روبي روز” قادمه وبقوه وادائها في مستوي تأديتها لشخصية جيد وتحديدا من بعد ما شوفتها في “Resident Evil The Final Chapter” و “xXx Return of Xander Cage” وده الفيلم التالت ليها في نفس السنة ! وسبحان الله كلهم أكشن ونحب نقولها بالتوفيق, باقي ممثلين العمل قدموا ادوارهم بأداء جيد وبارز لشخصية وكل واحد فيهم تحس ان في قصه من وراه بس مكنش تركيز عليهم بالشكل الكبير بقدر ما التركيز كان علي قصة نفسها وبطلها “جون”

فيلم “جون ويك 2” يعتبر جزء ثاني ناجح للفيلم الأول واكثر تفوق علي مستوي بصري وأداء كاينو ريفز وألتوائات القصة الي حيفاجئ بيها المشاهدين والي بتترك المجال لقماشة كويسه جدا من ممكن تفصيل منها جزء ثالث اكثر تفوق من الأول والثاني مجتمعين وده شيء انا اتمناه,بالنسبة للي متوقعين ان الأجزاء التانيه عمرها ما بتبقا افضل من الأجزاء الاولي للأفلام مشكلتنا معاه في كون بعض الاحداث غير واقعية وان بطل بياخد مساحه ووقت محترم عشان يعمل الي هو عيزه في أعدائه او انه يضرب ويتعور ويضرب بالنار وبسكينه في بطنه وبعدها عادي ولا كأنه في GTA وعامل الشفرة!

8.5

رائع

التقييم النهائي

القصة
8.5
بصريات
9.0
موسيقي تصويرية
8.0
الأخراج
8.5
الأيجابيات
  • قصة مثيرة للاهتمام وكانت افضل من الجزء الأول
  • مستوي بصري جيد جدا
  • تصميم معارك جيد
السلبيات
  • بعض الاحداث غير واقعية من حيث ايقاع سرعتها وتفاعل الأعداء من بطل الفيلم
حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.