مخرج لعبة Final Fantasy XII The Zodiac Age يكشف بأن اللعبة تخطت كونها لعبة ريماستر

مخرج لعبة Final Fantasy XII The Zodiac Age يكشف بأن اللعبة تخطت كونها لعبة ريماستر

تعتبر لعبة  Final Fantasy XII واحدة من أشهر الألعاب التي صدرت عبر منصة “بلاي إستيشن 2” عام 2006 وقد قدمت أسلوب لعب مختلف عن باقي السلسلة مكن لها النجاح ولذلك قررت شركة “سكوير إينكس” بعودة هذا الجزء من جديد لمنصة “بلاي إستيشن 4” لتعطي الفرصة لمن لم يقم بتجربتها من قبل وتجربة أسلوب اللعب المميز به تلك اللعبة وإطلاقها تحت مسمي Final Fantasy XII: The Zodiac Age. واليوم ووفق السيد “هيرواكي كاتو” المخرج الإبداعي للعبة أكد أن تلك اللعبة قد تعدت فكرة كونها مجرد “ريماستر” وذكر بأنه هناك تحسينات وتعديلات كثيرة علي اللعبة وأنهم أخذوا وقت طويلاً علي إعادة تطوير اللعبة مثل الوقت الذي يؤخذ عن تطوير لعبة من جديد. ذكر أيضا أنهم ذكر أيضا أن اللعبة ستعجب اللاعبين القدامي لها وأيضا اللاعبين الجديد فقد قاموا بعمليات تحسين لأسلوب اللعبة مما سيجعله مناسب أكثر مع اللاعبين الجدد وأيضا تم تطوير نظام التطوير الخاص بالشخصيات وأيضا تم تحسين نظام الـ Gambit System وأصبح متوازناً الأن بعكس الإصدارة الأصلية للعبة وأخيراً قد تم إضافة طور Trial Mode سيتمكن من إطالة عمر اللعبة وزيادة أوقات لعبنا لها حيث سيقدم هذا الطور تحديات جديدة ومعارك أيضا نستمتع بها. وفي نهاية حديث السيد “كاتو” ذكر بأنه اللاعبون القدامي سيشعرون بأنهم أمام لعبة جديدة كليا بعد كل العمل الذي بذلوه من أجل هذا الريماستر. الجدير بالذكر أن لعبة Final Fantasy XII: The Zodiac Age ستصدر فى الحادي عشر من يوليو القادم بشكل حصري لمنصة “بلاي إستيشن 4”.

 

حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.