الشفاء التلقائي للاعبين لم يعد موجود بلعبة Call Of Duty WWII

الشفاء التلقائي للاعبين لم يعد موجود بلعبة Call Of Duty WWII

تعودنا كثيراً داخل ألعاب “كول أوف ديوتي”أنه عندما يتم ضربك كثيراً كل ماعليك الإنبطاح لوقت قصير ومن ثم تعيد شفائك وتعود لساحات القتال من جديد، لكن يبدو وأن هذا الأمر لن يكون موجوداً بداخل الجزء الجديد من السلسلة حيث كشف اليوم السيد “غلين سكوفيلد” أحد أعضاء فريق Sledgehammer مطور اللعبة أنه يريد إعطاء تجربة واقعية للاعبين فنحن لسنا بأبطال خارقين نستقبل الرصاص وننبطح قليلأً ونعيد الشفاء من جديد لا فهو يريد إعطاء تجربة واقعية للاعبين فهم يتعاملوا مع جنود مبتدئين بالحرب وليسوا مقاتلين محترفين. وقد أكد أيضا أنه ستكون هناك عدة إسعافات أولية ستكون برفقة اللاعبين أثناء رحلتهم داخل تلك الحرب وستعمل علي شفائه من الإصابات والطلقات التي سيتلاقها اللاعبين داخل اللعبة. وقد كشف “غلين” أيضا فى حديثه أن قصة اللعبة ستروي عن طريق اللاعبين داخل اللعبة بدلاً من الإعتماد علي المشاهد السينمائية التي تعودنا عليها بالسلسلة. الجدير بالذكر أن اللعبة ستصدر فى الثالث من نوفمبر القادم لمنصات “إكس بوكس ون” و”بلاي إستيشن 4″ وأيضا الحاسب الشخصي.

حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.