إستعراض خريطة Dunkirk بالمحتوي الإضافي الثاني للعبة Call of Duty WWII

إستعراض خريطة Dunkirk بالمحتوي الإضافي الثاني للعبة Call of Duty WWII

Call of Duty WWII War Machine Dunkirk في العاشر من شهر أبريل الجاري أصبح المحتوي الإضافي الثاني للعبة Call of Duty: WWII والذي يحمل أسم The War Machine متوفر بشكل رسمي لملاك اللعبة عبر منصة PlayStation 4، والمحتوي سيقدم 3 خرائط لعب جديدة بطور اللعب الجماعي الاولي فى مصر والثانية فى “دانكريك” الفرنسية والأخيرة فى ألمانيا ومصنع V2 بالإضافة إلي مهمة جديدة بعنوان Operation Husky وكذلك فصل جديد من فصول قصة الزومبي النازية.

واليوم قامت شركة Activision بإصدار عرض دعائي جديد تستعرض من خلال فريق عمل أستوديو Sledgehammer Games مطور اللعبة للحديث عن خريطة “دانكريك” وأهم مميزات تلك الخريطة، حيث تسمح لك بمواجهة اللاعبين عبر الرمال وشواطيء تلك المدينة الفرنسية التي عانت كثيراً فى الحرب العالمية التانية. تلك الخريطة تقدم ممرات ضيقة من المباني والتي تصبح ملائمة بشكل كبير لمن يفضل قنص اللاعبين الاخرين ولكنه سيتعرض دوماً لقتله من الخلف.

محتوي The War Machine من المفترض أن يتوافر فى وقت لاحق عبر منصتي Xbox One وأيضا الحاسب الشخصي.

واليوم قامت شركة Activision بإصدار عرض دعائي جديد تستعرض من خلال فريق عمل أستوديو Sledgehammer Games مطور اللعبة للحديث عن خريطة “دانكريك” وأهم مميزات تلك الخريطة، حيث تسمح لك بمواجهة اللاعبين عبر الرمال وشواطيء تلك المدينة الفرنسية التي عانت كثيراً فى الحرب العالمية التانية. تلك الخريطة تقدم ممرات ضيقة من المباني والتي تصبح ملائمة بشكل كبير لمن يفضل قنص اللاعبين الاخرين ولكنه سيتعرض دوماً لقتله من الخلف

حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.