لعبة Blue Reflection هي العنوان الثالث والأخير ضمن مشروع Beautiful Girls Festival الذي أعلنت عنه من قبل أستوديو Gust Co. Ltd فلعبتي Atelier Firis: The Alchemist and the Mysterious Journey  و Nights of Azure 2 قد تم إطلاقهما علي مدار هذا العام وجاء الوقت لنتعرف علي العنوان الاخير ضمن هذا المشروع المميز، لعبة Blue Reflection تأتينا من نشر الشركة اليابانية الشهيرة Koei Tecmo بالأسواق اليابانية والغربية أيضا.

أسلوب اللعب

ربما لعبة Blue Reflection تحاول أن تقدم أسلوب لعب فريد من نوعه ولكن تلك المحاولة جاءت بنتيجة عكسية علي أستوديو Gust Co. Ltd فأسلوب اللعب يعد أحد أكثر العيوب التي شاهدناها، فطوال 30 ساعة لعب لن تفعل شيء سوي أن تشاهد حياة “هيناكو” اليومين وتتعرف علي تفاصيلها وفي بعض الأحيان ستذهب لمقاتلة الوحوش وكل ما سيكون عليك هو زيادة مستويات “هيناكو” وأصدقائها والذين يذهبون معك لهذا العالم الافتراضي والذي تقاتلون فيه الوحوش، فبعد زيادة مستوي قدراتك سيكون كل ما عليك فعله هو أن تضغط زر X لكي تأمر “هيناكو” وأصدقائها بالهجوم علي الوحوش وحسب كل ضربة يتم خصم نقاطها من الوحوش أو العدو الذي تواجهه وكلما زاد مستواك كلما تحسنت ضرباتك وحصلت علي المزيد من الضربات التي تمكنك من إلحاق ضرر أكبر علي الأعداء. فأسلوب اللعبة غير معقد علي الإطلاق وسلسل للغاية ولكنه في نفس الوقت ممل بدرجة كبيرة يجعلك في أغلب الأحيان تترك اللعبة وتذهب لتجربة لعبة أخري فترة وجيزة وتعود من جديد لتجربتها.

الرسوميات

كعادة الألعاب اليابانية في الفترة الأخيرة والتي أصبحت تعتمد في طريقة تقديم الرسوم الخاص بها علي رسوم الأنمي اليابانية الشهيرة، فقدمت اللعبة رسوم مميزة جعلتنا نشعر وأننا نشاهد مسلسل أنمي ولما لا فالقائم علي رسوميات تلك اللعبة هو السيد Kishida Mel الشهير والذي قام بتصميم شخصيات أنمي Hanasaku Iroha وشارك أيضا في تصميم بعض الشخصيات بأنمي Natsu no Arashi! Akinaichuu المميز، فاللعبة علي صعيد شخصيات اللعبة أحسنت في تقديمهم بشكل مميز حافظ علي طابع رسوم الأنمي التي نعرفها ولكن علي صعيد الوحوش لم يكن شيء مميز سوي في المشاهد السينمائية التي أظهرت قوي رسوم تلك الوحوش بينما أثناء اللعب لم تكن مميزة علي الإطلاق.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

لعبة Blue Reflection لكي تستطع إنهائها بشكل كامل بالمهام الرئيسية وكافة التحديات الأخري ستحتاج منك إلي 30-35 ساعة لعب وهو عدد ساعات جيد مقارنة مع بعض الألعاب التي تشابه تصنيف اللعبة.

قصة اللعبة

تدور أحداث اللعبة حول الطفلة “هيناكو شيراي” والتي كانت تحلم بأن تصبح راقصة باليه شهيرة ولكنها تتعرض لحادثة بقدمها جعلتها تفقد هذا الحلم، ولكن بعد فترة وجيزة تحصل “هيناكو” علي قدرات سحرية جعلتها تستطع التحرك بشكل جيد من جديد ولكن سيكون عليها القضاء علي الوحوش التي تحاول السيطرة علي زملائها بالمدرسة، فنتعرف أيضا علي حياة “هيناكو” اليومية بالمدرسة وعلاقاتها مع زملائها بالإضافة إلي انتقالها للعالم الافتراضي لمحاربة الوحوش والقضاء عليهم رفقة أثنين من أصدقائها.

ستمنحك تحديات عديدة سيكون عليك إنهائها فأغلب الوقت ستجد الوحوش تحاول السيطرة علي زملائك بالمدرسة ولذلك سيتم نقلك إلي العالم الافتراضي للقضاء علي هؤلاء الوحوش وكلما استطعت أن تقتل تلك الوحوش في أسرع وقت ممكن كلما حصلت علي جوائز ثمينة ستساعدك في زيادة مستواك وأيضا في قتالك مع الوحوش الأخرى، اللعبة وكأي لعبة RPG ستقدم مجموعة من الزعماء والذين تعد مواجهتهم في غاية الصعوبة فسيكون عليك التركيز جيداً واستخدام هجمات قوية تحدث أضرار أكبر عليهم ولذلك سيكون عليك قبل مواجهة هؤلاء الزعماء زيادة مستواك ليلائم قوة الزعماء الذين تواجههم.

الصوتيات

ربما تعد الأصوات وبالتحديد أصوات الشخصيات أحد العناصر السيئة للغاية والتي حصلنا عليها أثناء تجربتنا للعبة فأصوات الشخصيات منخفضة للغاية ولا تكاد تميز من يتحدث إلا عن طريق كتابة ما يقولون ومن يقولوه، غير أن أصوات الشخصيات لا تلائم علي الإطلاق المواقف التي تحتاج إلي حماس أو حزن أو فرح في بعض المواقف فالأصوات لا تلائم أحداث عديدة تجري أثناء اللعبة، بينما الموسيقي التصويرية فقدمت مجموعة مميزة من الموسيقي التي أعجبتني قليلاً وذكرتني ببعض مسلسلات الأنمي التي شاهدتها وكانت تقدم موسيقي بمثل تلك الجودة فهي تهب الحماس داخل صدرك أثناء قتالك مع الوحوش فالموسيقي التصويرية وبالرغم من قلة عددها باللعبة إلا وأنها استطاعت أن تغنينا علي سلبيات أصوات الشخصيات باللعبة.

الخاتمة

علي الرغم من العيوب الكثيرة التي شاهدناها بأسلوب اللعب أو أصوات الشخصيات الغير مرضية علي الإطلاق قدمت لنا قصة جيدة بالإضافة إلي تشابهها للغاية مع أنميات “الشوجو” الشهيرة والتي سردت حياة مجموعة من الفتيات أثناء الحياة اليومية بالدراسة وقدمت اللعبة 30 ساعة لعب ستستمع بأغلب الوقت والوقت الأخرى ستفقد اللعبة متعتها علي الإطلاق بسبب اسلوب اللعب المتكرر، بوجه عام اذا كنت من محبي الأنيمي ستجد قصة جيدة في هذه اللعبة تستحق المشاهدة.

6.7

عاديه

التقييم النهائي

قصة اللعبة
8.0
أسلوب اللعب
5.0
الرسوميات
7.5
الصوتيات
6.0
مدة اللعبة
7.5
قيمة الأعادة
6.0
الأيجابيات
  • قصة جيدة
  • الموسيقي التصويرية
  • رسوم الأنيمي المميزة
السلبيات
  • أسلوب اللعب الممل
  • أصوات الشخصيات
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.