منذ عدة أيام أعلنت شركة “يوبي سوفت” عن لعبة جماعية جديدة تدعي Atomega من تطوير أستوديو Ubisoft Reflections والذي قدم لنا من قبل لعبة Grow Home الرائعة، اللعبة تعتمد علي اللعب التعاوني حيث تدعم أربعة لاعبين ضد أربعة أخرين وهي قادمة بشكل حصري لمنصة “الحاسب الشخصي”.

أسلوب اللعب

اللعبة تعتمد علي أربع أركان الأول وهو “الجمع” وكما ذكرنا فكائنات Exoforms ستبدأ في البداية بحجم الذرة ولذلك سيكون عليك التهام المكعبات “المادة” لتنتقل إلي الركن الثاني وهو “النمو” وهذا ما سيساعدك بشدة علي تفادي الكائنات الأخرى التي ستحاول القضاء عليك منذ قدومك لحلبة القتال ولذلك سيكون عليك النمو بشكل سريع حتي تنتقل إلي المرحلة الثالثة

سيكون عليك البحث هنا وهناك عن مكعبات باللون الذهبي والتي تضيف إلي قائمة أسلحتك سلاح فتاك بإمكانه القضاء علي الأخرين في ثواني معدودة أو أن تضيف درعاً يقم بحمايتك فتلك المكعبات الذهبية تمنحك العديد من الأشياء التي تفييدك بالقتال فهي تشبه الخيارات التي شاهدناها بألعاب Death Race. اللعبة لا يوجد بها حتي الأن سوي خريطة واحدة للعبة وعند تكرارك للعب ستتعود عليها وستتمكن من معرفة معالمها بسهولة فائقة وهذا أمر سيساعدك في القضاء علي الأخرين سريعاً.

الصوتيات

ربما هو العنصر الذي لا قيمة له بداخل اللعبة فاللعبة لا تقدم أي موسيقي داخل اللعبة بالإضافة أنها لا تقدم أصوات مميزة تتعلق بذهنك أثناء اللعبة فكل ما تسمع هو صوت الليزر وإطلاقه علي الأخرين فقط هذا ما ستستمع إليه طوال تجربتك للعبة ولم يكن أمر جيد بالنسبة لنا.

الخاتمة

لعبة Atomega قدمت فكرة جديدة مهدرة فالدعاية للعبة لم تظهر الا قبل صدورها بأيام قليلة مما جعل عدد اللاعبين بداخلها قليل في بداية تجربتنا لها وجعلنا ننتظر قليلا حتي يتوافر عدد وفير من اللاعبين ايضا مشاكل الأتصال رافقتنا حتي النهاية تجربتنا لها وهذه المشاكل من الممكن حلها في مستقبل اضافة الي محتويات اضافية للعبة، لكنها كتجربة جماعية مميزة ستجعلك أنت وأصدقائك تقضون العديد من الساعات بداخلها تتعاونون معاً للقضاء علي الأخرين وهي تتوافر بسعر 10 دولار لتجربة متواضعه.

قصة اللعبة

لعبة تعاونية بالمقام الأول لذلك هي لا تمتلك قصة الا من خلال اعلان العبة والذي يتحدث عن نهاية العالم وان لم يعد هناك أي كائنات حية علي كوكب الأرض فلم يعد هناك سوي مخلوقات Exoforms والتي تتغذي علي المادة محاولة في العيش لفترة زمنية أطول ولذلك دائما ما تحاول التهام المكعبات”المادة” التي تساعد علي نمو حجم تلك الكائنات.

وهي “القتال” والذي ستبدأ من خلالها في قتال اللاعبين الأخرين حتي تستطع أن تستحوذ علي أكبر عدد من المكعبات لكي تنتقل من جديد للمرحلة الأخيرة وهي “الهيمنة” والتي من خلالها تصبح بحجم Omega وتستطع القضاء علي كافة التهديدات التي تحيط بك، اللعبة تدعم حتي ثماني لاعبين بغرفة واحدة وستلعب أربعة ضد أربعة أخرين في جولة مدتها 10 دقائق فقط لتحديد من هو الفائز، ولذلك سيكون عليك أن تسرع في النمو لتبدأ في القضاء علي الأخرين بأسرع وقت ممكن لتتمكن من الفوز بالجولات ولكي تربح جوائز وترقيات في المستوي.

الرسوميات

اللعبة لم تقدم سوي خريطة واحدة للعب ولكنها شاسعة ومليئة بالتفاصيل فرسوم اللعبة كانت مبهجة مثلما شاهدنا بلعبة Grow Home بالإضافة إلي تصميم كائنات Exoforms من مرحلة Atom وحتي مرحلة Omega كان جيد وتحولات الالوان عند الحصول علي اسلحة افضل او تمييزك بالوان مختلفة اخري عند وصولك لمستويات عاليه، نأمل أن نري المزيد من الخرائط في إضافات اللعبة القادمة.

مدة اللعبة وقيمة الأعادة

الألعاب الجماعية لا تعتمد علي فترة زمنية لإنهائها ولكن مع تواجد خريطة واحدة فقط ونمط واحد أيضا للعبة فمن الممكن أن تمل من اللعبة في أقرب وقت ممكن إلا إذا قامت تواجدت محتويات إضافية جديدة تقدم خرائط اكثر تضيف المزيد من التنافس والقيمة للعب.

5.7

مقبولة

التقييم النهائي

أسلوب اللعب
7.0
الرسوميات
6.5
الصوتيات
5.0
مدة اللعبة
5.0
قيمة الأعادة
5.0
الأيجابيات
  • أسلوب لعب تنافسي مميز
  • الرسوميات بسيطة وجيدة
السلبيات
  • خريطة واحدة فقط
  • الصوتيات
  • سيرفيرات اللعبة
حول الكاتب
محمد شوربجي

محمد شوربجي

محاسب مستقبلى، صاحب هوس جنونى للألعاب الإليكترونية حيث أعتبر الألعاب نوع من أنواع الفنون كالسينما وليست مجرد وسيلة تسلية كما يعتبرها البعض، أسعى مثل الكثيرين فى نشر ثقافة الجيمنج في بلادنا العربية. أمتلك شغف كبير لمسلسلات الأنمي اليابانية ويعتبر HXH هو عشقى الأبدى وخصوصا شخصية Gon Freecss فهو شخصيتى الخيالية التى اعشقها بجنون جنباً إلى جنب مع صديقه كيلوا زولديك. أقوم بتجربة كافة أنواع الألعاب المختلفة فكل نوع ولديه متعة خاصة لي ، أحب المنافسة فى العاب المالتى بلاير واستمتع جدا بذلك. امتلك الحاسب الشخصى، مشجع متعصب لنادى برشلونة الأسبانى ومنتخب البرتغال.