عندما يتوه الأنسان بين الخير والشر ويتنقل بينهم دون معرفة للحقيقة الكاملة وراء ما يفعله, ده بيخلي أي حد يخش صراع مع نفسه ومع الي حوليه عشان يلاقي الحقيقة المطلقة, فهل الأيمان بقضية معينه هو الحل ؟ ام اتباع الأوامر هو الي فيه الخلاص لأرواحنا

سلسلة ألعاب أساسينز كريد هي من أحد الألعاب الي الزمن الحاضر اتوقف عندها ورجعنا لتاريخ صراع قديم لوجهات نظر مطلقة كل منها مؤمن بقضيه محدش يقدر يحدد هويتها او تصنيفها خير او شر, بداية تطويرها كان عباره عن فكرة للعبه “أمير فارس – Prince of Persia” فبعد نجاح الي حققته اللعبة في 2003 قررو يعملو جزء جديد بيكلم عن “أساسين” بيحارب عشان ينقذ أمير فارس وده كان مستوحي فكرتها من قصة “الموت” الي صدرت في عام 1938 ! بس شركة مطوره ملقتش ان فكرة نفسها اللعبين حيهتمو بيها وحيكون مصيرها انتاج مشوهه,فببساطة اللعبة مينفعش يكون محورها بعيد عن “امير فارس”

في 2007 ومن بعد 4 سنين في مرحلة التطوير خرجتلنا بداية الحكاية مع شخصية “ديزموند مايلز” والي أستغلته شركة “ابستريجو” عشان توصل لذكريات أجدادة من الحمض النووي عن طريق جهاز من تطويرهم اسمه “انيموس”

“الطائر ابن لا أحد” اول شخصية حتتعامل معاها في العالم ده وحتعرف قصتة من بدايه احدث مهمه في “الحملة الصليبية الثالثة” الي بدأت في 1189, الأحدث بتبتدي بسرعه بتباع أوامر قائد باسم “المعلم” واحنا منك نتعلم الي بعدها بفتره حتنقلب الأحداث رأس علي عقب و”تتبدل الأحوال” علي الجانب الأخر في المستقبل حتساعد دكتورة “لوسي” ديزموند علي الهرب من أيد “التيمبلرز” الي هما شركة “ابستريجو” في الوقت الحاضر.

اللعبة حققت نجاح رائع لدرجة انها تخطت مبيعات 88 مليون نسخه حولين العالم بعد سنه من صدورها وده خلي المطورين يتشجعو اكتر علي تقديم الأجزاء التانية للقصة ,فمفتش عام علي اصدار اللعبة حتي اصدرو بعديها الجزء الثاني ليها بس المرة دي بشخصية مختلف!

فيلم Lineage كان فيلم قصير اتعمل علي يوتيوب لربط بين أحداث الجزء الأول والثاني والي بيحكي قصة ” جيوفاني اوديتوري” والد بطل اللعبة “ايزيو أوديتوري” والي كان بيحقق في مؤمرة حصلت علي “دوق مدينة ميلان”

“إيزيو أوديتوري” كانت تاني شخصية حتلعب بيها في الجزء الثاني والي بدور احداثها في عصر النهضة الأيطالية والي بيكتشف ان اجداده كانو من ضمن “الأساسينز” عن طريق عمه وبيعلمه ازاي يحارب ويقاتل زيهم عشان يقدر ينتقم من الناس الي كانو سبب في شنق والدة واخوة والي بعدها بتتصاعد الأحداث لتحقيق هدفة

الجزء الثاني من لعبة حقق اكبر تقييم في تاريخ السلسلة من قبل مواقع المراجعات والنقاد, وواضح ان شخصية عجبت لاعبين كتير فقررو يعملو بيها جزء الي بعده والي اتسمي “Brotherhood”

فيلم Ascendance بيقدم لايوناردو دي فينشي الي حيكون في مساعدة “ايزيو” عشان يعرفة علي عدوة الجديد “سيزار بورجيا” من خلال فيلم قصير عشان يربط احداث جزء الثاني بالجزء المكمل الي بعدة

جزء Brotherhood هو الجزء المكمل للجزء الثاني للعبة والي أتقدم فيه تجربة اللعب الجماعي عن طريق ان يكون فيه كذه أساسين بيساعدو بعض عشان يغتالو هدف معين مع بعض وده في حد ذاته كانت فكره ممتع في 2010 بتبدء احداث الجزء دة بعد ما توقفت في جزء الثاني و”ايزيو” خد بتاره بيظهر علي الساحة عدو جديد وهو “سيزار بورجيا” لكن الحرب مكنش ينفع تكون من خلال “ايزيو” بس لكن لازم يجمع عدد كبير من “أساسينز” عشان يكون رابطه أخوية يقدر يضرب بيها بقوة

الصراحة بعد 33 سنين كنا اشتقنا نعرف اكتر عن “الطاير” بطل الجزء الأول لكن قصة “ايزيو” لم تنتهي بعد وده كان واضح في نهاية جزء الأخوة الي انتهاء بمجرد فتح الغاز اكتر من الأول وأسئلك كتير محتاجه لأجوبة.

جزء Revelations قدم اللعب لفتره طويلة بثلاثة شخصيات هم “ديزموند” “الطائر” “ايزيو” كان من أفضل ما تم التفكير فيه لتقديمه في هذه الجزء وكشف عن كثير من الألغاز المرتبطه بالشخصيات الثلاثة ومصير كل واحد منهم !

بس ده سببه ايه؟ اثناء تواجد ديزموند داخل “انيموس” دخل في “”Safe Mode” حاجه كده زي الي موجوده في الوندوز وده خلاه في الحاضر في غيبوبة ومفيش غير انه يخش الغرفة السوداء، هناك بيكتشف ان في شخص قبله ووعية فضل حبيس في “انيموس” واسمه ” موضوع 16” وأسمه حقيقي غير معلوم وعشان يقدر يخرج من غيبوبة دي لازم يكتشف كل الأسرار لأجدادة الأتنين “الطائر” و “ايزيو” وميكونش في أي شيء تاني يتكشف

فيلم Embers الي لازم تتفرج علية عشان بعد ما خلاص عرفت نهايه “الطائر” وكان باقي ايه الي انتهي علية “ايزيو” هو ده الي الفيلم اتعمل علي شانة وكان موجود في نسخة الخاصة بالعبة

“ديزموند” بعد ما قابل ابوه “ويليم” وأتجهوو لمعبد من حضارات الأولي في نيويورك وقدرو يدخلوه بتفاحه أيدن الي لقوها في جزء سابق تحتم علي ديزموند انه يدخل “انيموس” تاني عشان يكتشف قصة شخص جديد من أجدادة وهو “هيثم كينوي” وهو تيمبلر قديم وغريب انه من أجداد ديزموند في لقظه غريبة لم يفهمها اللاعبين في بداية الجزء الثالث , لكن بعد ذالك اتضحت لهم الأمور بعض الشئ وانه والد “Connor” بطل الجزء الثالث بالكامل وهو نصف امريكي نصف هندي وبيحاول يدافع عن قريتة لوجود أفكار لأباده الهنود الحمر في أمريكا في وقت الأستعمار

“ابستريجو” كانت تعمل علي تطوير برنامج ترفيهي تحت اسم Liberation وهو ما كان يتركز علي تصوير الأساسينز علي انهم قتله بلا رحمه لكن هناك مجموعه من الهاكرز كانو يحاولون جعلك تتبين شخصية “افالين” وهي فرنسية افريقية الأصل وهي من احد شخصيات التي يتم تحكم بها في برنامج “ابستريجو” الجديد, القصة مختلفه نوعا ما علي الأجزاء السابقة لكنها كانت مشوقة وجديده من حيث ان الشخصيه هي فتاة وليست رجل كما سبق

جزء Black Flag كان يعتبر نقلة في القصة تحديدا كونه قرصان ودخل الي عقيدة الأساسينز بالطريق الطويلة لكن ازاي وصلولة وديزموند مات في نهايه الجزء الثالث ؟ , بعد ما ديزموند مات توصل علماء “ابستريجو” لأفي عينات يقدرو يوصلو منها لجينات الذاكرة الخاصه بأجدادة ودي وصلتهم لشخصية “أيدوارد كينواي” ورحلته لتحول من قرصان الي أساسين واكتشافه لموامرات بتحصل لأصدقاءة الي بيتعرف عليهم بعد كده

كانت Freedom Cry بتحمل بطل جديد للعبة وهو “أيدوالي” الأفريقي الأصل فهو ولد كعبد ثم بعد ذالك اصبح مساعد “أيدورد كينوي” بطل الجزء الرابع لسلسلة وقرصان السفينة

بعد أحداث “Black Flag” بسنه حتلعب بشخصيه غير معروفه بتحاول اصلاح سيرفر تالف في شركه “ابستيرجو” وده عن طريق كشف عن قصة أساسين أيرلاندي اسمه ” شاي كورماك ” والي بعد ما يشك في دوافع قادته من الأساسينز حينقلب عليهم وينضم لتيمبلرز لان في وجهه نظرة وقتها لهم هدف خير للبشرية وهو أمر مختلف تماما عن الأجزاء السابقة

في نهايه احداث جزء الفرعي “Rouge” تكون بداية الجزء الأخر الي صدر في 2014 باسم “Unity”

“أرنو دوريان” الأبن الذي قتل والده علي يد ” شاي كورماك ” هو بطل الجزء “Unity” والذي يتهم بقتل ” دي لا سيري ” المسئول عن تربية ارنو ووالد ” إليز” حبيبة “أرنو”, يحاول ارنو الكشف عن القاتل الحقيقي ومن ورائه مما يضعه في متاعب واختار كثيرة , هذا الجزء ارتبط بالكثير من المشاكل التقنيه وكان تريقة العديد من اللاعبين حول العالم

كان جزء ” Syndicate” مميز لان تقدر تلعب فيه بشخصيتين منهم شخصيه شابة وهي ” ايفي فراي ” واخوها “جيكوب فراي ” والي اتولدو من اب وام يعملون للأساسينز لسنوات طويلة بيواجهم متاعب هما الاتنين لانهم عيزين يحققو حرية لكثير من الأفراد في لندن في العصر الفيكتوري , طول الطريق يقابلو ناس يساعدهم في طريقهم لحد ما نجحو الي حد كبير في تخطي كتير من مشاكل

بعد الجزء ده جاء 3 أجزاء تحت اسم “Chronicles” وطريقة لعبهم كانت غريبة شويه زي لعب 2.5D كده

في الصين الأحداث حتبتدي بعد فيلم “Embers” سنه 1526 وبتتمحور حولين شخصيه “شايو جين” الي ادربت علي ايد ” أيزيو ” عشان تقدر تاخد بطارها من مجموعه الأسود المنتميين للتيمبلرز

في الهند الأحداث بتبدء في سنه 1841 وبتلعب بشخصيه ” أربااز مير” الي بيحاول يحمي أصدقائه وحبيبتة من تيمبلر بيهددهم بالخطر

في روسيا الأحداث بتبدء في سنه 1918 بعد ثورة اكتوبر بشخصيه ” نيكولاي اوريلوف ” الي بيحاول يحمي الأميرة ” انستازيا ” ويهرب بالقطعة الأثرية الي عليها حرب قائمة بين “التيمبلرز ” والأساسينز “

مشكلة الأجزاء دي ان استقبال الاعبين ليهم كان اقل من متوقع من سلسلة بطريقة لعب كانت موجوده في 10 أجزاء سابقة فمكنش موضوع مألوف بالنسبه ليهم بس كان بيملي فراغات في قصص احداثها في بلاد مختلفة

أساسينز كريد واحده من الألعاب المهمة الي كان ليها تاثير كبير في معرفة تاريخ وبحث عنة بشكل لية طابع خاص مش ممل في تخيلة.

حول الكاتب
رامي مصطفي

رامي مصطفي

الألعاب ... عشقي الأول وعشقي الثاني هو كسر السرعة, محب ل PlayStation بجميع اصداراته , من العابي مفضله Resident Evil - Metal Gear - Dino Crisis - Devil May Cry , يهمني في مقام الأولي المحتوي المعروض وطريقه اللعب بالاضافه للقصة.